أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - عارف علي العمري - الجيش اليمني يودع ابرز قادته خلال عملية الارض المحروقة















المزيد.....

الجيش اليمني يودع ابرز قادته خلال عملية الارض المحروقة


عارف علي العمري
الحوار المتمدن-العدد: 2907 - 2010 / 2 / 4 - 10:58
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


عندما تندلع شرارة الحرب، ويدق تجار الحروب طبولها يكون بابُ التكهنات مفتوحاً لزيادة أعداد الأيتام الذين يشكلون عبئاً كبيراً للجمعيات الخيرية، وهاجساً يؤرق المجتمع، ومع ارتفاع أعداد الأيتام ترتفع أعداد الثكالى والأرامل.

حرب صعدة السادسة كانت هي الأعلى في معدلات المشردين في مخيمات النازحين، والأعلى في أعداد القادة والضباط الذين إستقبلتهم مقبرتا »الشهداء« و»خزيمة« في العاصمة صنعاء، والأعلى والأعنف بالنسبة للحوثيين، أو ما يسميهم الإعلام الرسمي بـ»الإرهابيين« أحياناً و»المتمردين« أحياناً أخرى، ومن خلال متابعتنا المستمرة لتطورات الحرب ومساراتها في حرف سفيان بمحافظة عمران، ومحافظة صعدة حاولنا أن نقدم للقارئ صورة موجزة بأسماء قادة الجيش والقادة الميدانيين للحوثي الذين قضوا نحبَهم في أكثر من جبهة، مع علمنا أن هناك قصوراً بالإحصاء الشامل لأعداد القتلى حتى اللحظة بسبب التعتيم الإعلامي حول مسارات الحرب ويومياتها في الجانب الحكومي والجانب الحوثي >
> يبدو أن هناك صعوبةً في معرفة أعداد القتلى من الجيش والأمن وما نعرفه ونطلع عليه ونرصده هو حضور رئيس الجمهورية بتشييع قادة وضباط الجيش إلى مثواهم الأخير في العاصمة صنعاء، وسنحاول ما استطعنا أن نسلط الضوء على قتلى الجيش خلال »الأرض المحروقة« التي إندلعت يوم الثاني عشر من أغسطس 2009م، ولا زالت مشتعلة حتى كتابة هذا التقرير.

يوم الثاني عشر من أغسطس أعلن المجلس المحلي بمحافظة صعدة حالة الطوارئ بعد أن أقدم الحوثيون على اعتداءات متكررة على الوحدات العسكرية المرابطة في المحافظة، وكان آخرها محاصرة الحوثيين لكتيبة من لواء الخضر العسكري، ووصل عدد القتلى من الجانبين خلال يوم واحد خمسين قتيلاً فضلاً عن مئات من الجرحى، وآلاف من المشردين، كما قال المكتب الإعلامي لعبدالملك الحوثي إن أنصاره قتلوا تسعة جنود وجرحوا العشرات في معارك وقعت بمنطقتي الملاحيظ والمنزالة يوم الخامس عشر من أغسطس، وفي أول عملية ينفذها الحوثيون باغتيال ضابط كبير في الجيش قتل ثلاثة عسكريون في كمين نصبه الحوثيون بمنطقة المدرج بحرف سفيان، وكان من بين القتلى العسكريين العقيد/ مهيوب المعطري الذي تقدم الرئيس جموع المشيعين له إلى مقبرة الشهداء بتأريخ ٧٢ أغسطس، كما قتل ثلاثة جنود وأصيب ستة عشر آخرون أثناء محاولتهم صد هجوم قام به الحوثيون لموقع »الصمع« العسكري جنوب صعدة وذلك بعد يومين من مقتل العقيد المعطري.

ومع دخول شهر سبتمبر صعَّدَ الحوثيون من استهدافهم للقادة العسكريين في مُحاولة منهم لإضعاف الروح المعنوية للجيش، حيث شهد اليوم الأول من سبتمبر هجمات متفرقة للحوثيين في الملاحيظ والمقاش والحمزات أوقعت الهجمات خسائر بشرية ومادية كان من بينها تدمير مدرعة عسكرية وقتل عدد من أفراد الأمن في رونة المقاش، بالإضافة إلى مقتل وجرح عشرين جندياً بحسب ما أورده مراسل »الصحوة. نت« في محافظة صعدة، وكان من بين القتلى عقيد ركن/ صالح علاو -رئيس عمليات اللواء تسعة مشاة، وفي صنعاء تم يوم السادس من سبتمبر تشييع جثمان عقيد ركن/ محمد المقحفي -قائد معسكر لواء »105« مشاة، واثنين من مرافقيه قتلوا في مواجهات بين الجيش والحوثيين بمحافظة صعدة، وفي محاولة من الجيش في العاشر من سبتمبر للسيطرة على التبة البيضاء الواقعة في المحافظة قتل ستة جنود وأصيب آخرون، وفي محور حرف سفيان قام الحوثيون بمحاصرة كتيبة عسكرية تحاصر المدينة التي يتمترس فيها الحوثيون وقتلوا سبعة جنود كان من بينهم العقيد/ صالح الملوي -قائد الكتيبة العسكرية في الثالث والعشرين من سبتمبر، وفي الخامس والعشرين من سبتمبر قتل سبعة جنود في مواجهات بحرف سفيان وأصيب إثنان من مرافقي قائد الأمن المركزي بالجوف أثناء مروره بنقطة إستحدثها الحوثيون في منطقة الغيل.

مع دخول شهر أكتوبر شهدت المواجهات بين الجيش والحوثيون هدوءً ملحوظاً في العشرة الأيام الأولى، لكن ما لبث الحوثيون بعدها قليلاً حتى أقدموا على قتل العقيد/ علي الموسمي -قائد المدفعية بلواء العمالقة في مواجهات جرت بين الجانبين بحرف سفيان، بالإضافة إلى مقتل ثلاثة جنود، وإصابة ثلاثة وعشرين آخرين إثر عملية تقدم بري بدأها الجيش بمداخل العند شمال المقاش بمحافظة صعدة في الحادي عشر من أكتوبر، كما أقدم الحوثيون على تفجير عمارة يتمركز فيها الأمن داخل مدينة صعدة، ولم نحصل على مصادر محايدة تؤكد أعداد القتلى أو الجرحى.

وفي الثامن عشر من أكتوبر شهدت منطقتا محضة والعند إشتباكات عنيفة بين الجانبين كان حصيلتها من الجانب العسكري مقتل خمسة جنود، وفي الثالث والعشرين من أكتوبر تمكن الحوثيون من إستهداف قيادة اللواء »103« مشاة، وقتلوا العميد/ عمر العيسي -قائد اللواء- في منطقة آل عقاب.

وفي آخر أيام شهر أكتوبر جرت مواجهات عنيفة بين الجانبين وتساند الجيش قبائل النائب صغير عزيز في المصحاب بحرف سفيان أسفرت المواجهات عن مقتل جنديين في صفوف الجيش، بالإضافة إلى أعداد من الجرحى.

قد يبدو للبعض أن الحرب في شمال اليمن سهلة، لكن إذا ما عدنا للبيانات التي يصدرها مكتب الحوثي عن أعداد القتلى والجرحى في الجانب الحكومي فإن المقارنة تبدو كبيرة جداً بين ما نرصده هنا وما يسجل على أرض الواقع، فالتقرير الذي بين أيدينا إعتمدنا فيه على مصادر مستقلة قد ينقصها جانب كبير من الشمولية بسبب التعتيم الإعلامي الذي يصاحب كـُـلّ جولة من جولات الحرب في صعدة.

وليس بغريب إن قلنا إن الأسبوعين الأولين من شهر فبراير كانت هي الأعنف بالنسبة للجيش والحوثيين والأكثر دموية من حيث عدد القتلى والجرحى، فقد قالت صحيفة »الصحوة« التابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح: إن مائة وخمسين جندياً لقوا مصارعَهم في صعدة، بالإضافة إلى ثمانمائة جريح خلال الأسابيع الخمسة الماضية، كما نقلت صحيفة »البلاغ« في »نافذة على الأحداث« يوم الحادي عشر من نوفمبر: إن هناك تسعة جنود قتلوا أثناء عملية دفن لأحد الجنود. وفي منطقة محضة نفذ الحوثيون هجوماً عنيفاً بتأريخ الرابع عشر من فبراير راح ضحيته أربعة جنود، بالإضافة إلى حوثيين، كما قتل في ذات اليوم أربعة جنود آخرين إثر إشتباكات مع الحوثيين في منطقة الجرائب وجبل الخراب، كما شيعت محافظة تعز جثمان الرائد/ عبداللــَّــه أحمد صلاح الذي قتل في معارك صعدة بتأريخ السادس عشر من نوفمبر، وشيعت محافظة البيضاء هي الأخرى جثمان العقيد/ عادل عقلان من أبناء مديرية الرياشية، والعقيد/ جبر علي السرحاني من أبناء مديرية آل غنيم وذلك بتأريخ الثامن عشر من نوفمبر، ولم يكن العقيد القاضي، والمقدم الحيدري والرائد محمد عوض في منأى عن رصاصات الغدر الطائشة، حيث قام الرئيس بتشييع جثامينهم إلى مثواهم الأخير في العاصمة صنعاء في الثاني والعشرين من فبراير، كما لقي جندي مصرعَه في اشتباكات عنيفة داخل مدينة صعدة القديمة، في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر.

ليعذرني القارئُ الكريمُ على سرد تفاصيل الحوادث المتعلقة بقتلى الحرب، لكن المهم أن أعداد القتلى قد يفوق بكثير كـُـلّ قتلى الحروب السابقة التي جرت في محافظة صعدة، أو تلك التي جرت في صيف 1994م.

ولنعد بك أخي القارئ إلى يوميات الأحداث المؤلمة التي جرت في الشهر الأخير من شهور العام المنصرم 2009م لنرى ولو جزءً قليلاً من ما تحصده عمليات »الأرض المحروقة« من قتلى القاتل فيها يمني أحياناً وسعودي أحياناً أخرى، والمقتول فيها يمني بامتياز.

كانت قناة »العربية« تصرح عبر شاشاتها عشية السابع من ديسمبر نقلاً عن متحدث باسم الجيش قوله: إن هناك ثلاثة جنود أستشهدوا خلال عمليات نفذها الجيش ضد الحوثيين. وكان مراسل »الصحوة. نت« قد قال في الثامن من ديسمبر: إن عمليات الجيش في صعدة أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة ثلاثة عشر آخرين، وإلى شمال الشمال في محافظة صعدة وتحديداً في جبل الرميح قتل الشيخ/ حسين الوروري وهو ضابط في الجيش وثلاثة من مرافقيه في اشتباكات عنيفة مع الحوثيين في التاسع من شهر ديسمبر.

محافظة مأرب قدمت رصيداً كبيراً من أبنائها الضابط والجنود وحسب مصادر تعتبر لدينا محل ثقة فقد قتل أكثر من مائة وعشرين ضابطاً وجندياً من أبناء قبيلة مراد وحدها، ومن بين قتلى هذه القبيلة العريقة العقيد/ أحمد حسين الحليسي -مدير البحث الجنائي بمحافظة صعدة الذي قتل برصاص قناص حوثي داخل مدينة صعدة في السابع عشر من ديسمبر الماضي.

وإن ذلك نقل موقع »الصحوة. نت« عن مصادره قولها: إن الطيران اليمني قصف منزل محافظ محافظة صعدة حسن مناع وأسفر القصف الذي إستهدف منزل المحافظة في منطقة »الطلح« عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح عشرة آخرين من حراسة المنزل في التاسع والعشرين من ديسمبر، أسرة آل الشليف كانت هي الأخرى ضمن الأسر التي تنتظر الموت في عملية الأرض المحروقة، حيث شهد الثلاثون من ديسمبر فاجعة حلت بآل الشليف وذلك بعد نبأ مقتل محمد الشليف وعبدالولي محمد الشليف وشليف محمد الشليف، وفائز محمد الشليف وطارق غالب الشليف، بالإضافة إلى عبدالوهاب صالح علي أبو جرادة، وناجي محمد داحش، وإصابة سبعة آخرين في كمين نصبه الحوثيون بشرق المنزالة وكان من بين المصابين مدير عام الموارد المالية بعمران فيصل الشليف، إضافة إلى ذلك فقد رفعت صحيفة »الأهالي« في عددها »125« تعزية بوفاة ثمانية قادة وجنود من أبناء محافظة ريمة وهم عقيد مجاهد محمد المنصوب، والعقيد محمد علي عاطف، والمساعد عبده غالب شمسان، وعبده يحيى الهجري، وعبداللــَّــه علي عبداللــَّــه الجرادي، ومحمد محمد عبده الشاوش، ومحمد سعد حسن الشقوري، والمنتصر البكالي.

وإلى هنا نكون قد قدمنا كـُـلّ ما حصلنا عليه من بيانات لقتلى الجيش حتى نهاية 2009م، وسوف نواصل في الأعداد القادمة قتلى الحوثيين والجيش الشعبي والجيش السعودي، بالإضافة إلى أعداد القتلى من المدنيين إن شاء اللــَّــه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,727,139
- اقرار جرعة جديدة ابرز نتائج مؤتمر لندن بشان اليمن
- حرب صعده يوميات متفرقة
- هل سينجح الحراك الجنوبي في انتزاع مطالبة من حكومة صنعاء؟
- هل سيقود مؤتمر لندن الى ضمانات اقتصادية ام الى وصاية دولية؟
- بن شملان الرحيل في احلك الظروف
- البيضاء والعامري التناسق والتناغم
- يوميات الحرب في اليمن بين الجيش والحوثيين وبين الحوثيين والس ...
- مائة يوم من الحرب بين الحوثيين والحكومة اليمنية
- كيف اصبح اصطفاف المشترك في مواجهة الحوثي مستحيل
- حرب صعدة من اول شرارة حتى اخر قذيفة
- موقف احزاب اللقاء المشترك من حرب صعدة
- اليمن بعيون خارجية
- صعدة مستنقع الدم ومخزن البارود
- التنصير في اليمن ومقتل الالمانيين
- يهود اليمن بين خيارات لتهجير والبقاء في ارض الوطن
- هل تصبح الدعوة الى عودة المخاليف في اليمن هي الحل؟؟
- حلول لما يجري في اليمن ...... هل تعيرها الحكومة ادنى اهتمام
- تشخيص للازمات التي يمر بها اليمن
- المعتقلون اليمنيون خارج الحدود
- كيف تحولت اليمن الى ساحة حرب


المزيد.....




- وصول 10 حافلات تقلّ سكانا من الفوعة وكفريا بعد ما احتجزهم مس ...
- الرئيس الصيني: الإمارات نموذج مثالي للعالم العربي
- الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!! ...
- القضاء الإسباني يتخلى عن طلب تسليم بويجدمون
- تأجيل توقيع اتفاق لتقاسم السلطة بجنوب السودان
- تعرف على مسلمي خوي الصينيين، أبناء -مكة الصغرى-، المهددين بف ...
- لماذا لا تتوقف أدمغتنا عن -البحث عن المتاعب-؟
- عبد الله العودة: بن سلمان يعيد السعودية لعصور مظلمة
- الزي السعودي يغلق مطعم والحكومة تستجوب مالكه
- السفارة الروسية: بوتينا تجد صعوبة بالتكيف مع ظروف السجون الأ ...


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - عارف علي العمري - الجيش اليمني يودع ابرز قادته خلال عملية الارض المحروقة