أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - لطفي الإدريسي - الارث الفكري الإيطالي فيلفريدو باريتو حول النخبة .














المزيد.....

الارث الفكري الإيطالي فيلفريدو باريتو حول النخبة .


لطفي الإدريسي
الحوار المتمدن-العدد: 2906 - 2010 / 2 / 3 - 08:34
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


فيلفريدو باريتو (1948 - 1923) : بعد أن تبنى في مرحلة أولى من حياته الفكرية و السياسية توجهات ومواقف ليبرالية، اقترب تدريجيا من الأطروحات المحافظة حيث أعلن مساندته الرسمية لموسوليني وتميز بنظرة فلسفية اجتماعية متشائمة منكرا التقدم، معارضا كل الإيديولوجيات وموجها نقدا لاذعا للأوساط المثقفة، إذ بين في كتابه" الأنظمة الاشتراكية " أن المذاهب الاشتراكية تهب فرصا للعمل السياسي المتحمس على أساس القيم النبيلة والأساطير الخلابة، ولكن كلا الليبرالية و الاشتراكية يهدفان إلى تمكين الأقليات والنخب من الاستحواذ على الحكم و على الاستمرار فيه.
بيد أن التنظير القوي حول النخبة حمله كتابه " مقالة في العلم الاجتماعي" الصادر سنة (1916) حيث عرض نظريته حول أفعال الإنسان التي قسمها بين منطقية (يستخدم فيها الإنسان وسائل مناسبة لغاياته) وغير منطقية (تختلف فيها الغاية الحادثة فعلا وواقعا عن الغاية المقصودة من قبل الفاعل)؛ في حين كان العلم الاجتماعي نازعا في توجهاته الغالبة إلى النظر في أسباب الظواهر كان باريتو يلح على المنظور الغائي مركزا على آثار الأفعال معتبرا أن العلم الاجتماعي قائم على قاعدة نظرية تحليلية مفادها أن الفعل المنطقي هو القابل للتحديد في ما يخص غاياته وآثاره المحتملة و القابلة للتوقع وذلك بالاعتماد على التحليل العقلاني.
ولدى معالجته للقضايا التي تثيرها علاقة السلطة بالمجتمع السياسي كان مدار تفكيره هو الجواب على السؤال التالي: "من يحكم المجتمع السياسي؟ أهو الشعب السيد أم الأحزاب أم الطبقة البرجوازية أم السياسيون؟" ويجيب" إنها النخبة". بيد أن تحديده للنخبة يشمل المجال غير السياسي أيضا" فلنفترض أننا نسند علامة لكل فرد عامل في أحد فروع النشاط البشري تدل على قدراته وذلك على سبيل شبيه بما يسند من أعداد في الامتحانات الخاصة بمختلف المواد التي تتعلم في المدرسة...ولنشكل طبقة من الذين حصلوا على العلامات الأرفع في الفرع الذي ينشطون فيه ولنسند إلى هذه الطبقة اسم النخبة، علما أنه لا تمييز في فروع النشاط وما يبذله الإنسان فيها طبيعة وقيمة بين خير و شر ومستقيم ومنحرف و مشروع وغير مشروع و أخلاقي و غير أخلاقي. يؤسس ذلك حسب المنظور الباريتي لبحث في النخبة لا شائبة معيارية أو قيمية فيه: "إن المقصود من مفهوم النخبة هذا مرتبط بما يبحث لها من صفات لإسنادها إياها.فمن الممكن أن نجد أرستقراطية من القديسين مثلما يمكن أن نجد أرستقراطية من قطاع الطرق وأرستقراطية من العلماء وأرستقراطية من السراق إلخ...فإذا ما اعتبرنا جملة تلك الخصال التي تيسر ازدهار طبقة ما في المجتمع و هيمنتها عليه كان لنا ما سنسميه ببساطة بالنخبة" ( في الاقتصاد السياسي، 103 )؛ أما كتابه" تحولات الديمقراطية" الصادر في سنة (1921) فقد بين أن المجتمع يشهد ظهور سلاليم قيمية غير متجانسة ولكن لا يقابل ذلك عدم تجانس اجتماعي بل تعارض بين الجماهير و النخب.
الملاحظ في التحليل الباريتي أنه يقع نوع من التداخل حيث تتداخل النخبة والطبقة الحاكمة الأمر الذي يؤكد مسألة كيفيات إفراز النخب بشكل "تتغذى الطبقة الحاكمة لا في العدد فحسب بل، وهذا هو الأهم، في النوعية من العائلات المنحدرة من الطبقات الدنيا حاملة لها الطاقة... الضرورية لحفاظها على موقعها في السلطة" و يمكن أن تكون حركة النخب هذه كما يسميها " بطيئة ومستمرة جارية مثل نهر" أو على هيئة" تحولات مفاجئة وعنيفة شبيهة بالفيضانات "، وبهذا المعنى يكون التاريخ الذي يتخذ عنده اتجاها دائريا ودوريا رتيبا مقبرة للنخب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,671,698
- أهم نتائج الطرح الانقسامي بخصوص القبيلة المغربية
- -دفاع عن المثقفين- جان بول سارتر J.P.Sartre .
- المثقف ونهايته كداعية عبد الإله بلقزيز .
- الحركات الإسلامية ورفض الحداثة السياسية.
- بيير بورديو والفضح السوسيولوجي للمثقفين.P.Bourdieu
- -المثقف العضوي-:أنطونيو غرامشي A.Gramsci
- إيميل دوركهايم والتصور الانقسامي للمجتمعات التقليدية
- -نظرية العنف المهيكل- أو -نظرية الفوضى المنظمة-.
- ابن خلدون والتأسيس للخطاب الانقسامي حول المجتمعات المغاربية.
- ظاهرة العنف النسائي مغربيا
- المتقاعد المغربي.


المزيد.....




- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- غورباتشوف يجادل بوتين
- أوزان المصريين: أحدث وصفات السيسي لإلقاء العبء على المواطن
- بيان صادر عن القطاع الصحي في الحزب الشيوعي اللبناني
- قيادة حركة فتح في الشمال تلتقي قيادة الحزب الشيوعي
- شعبنا وحده من ينصف الشهداء
- حسن أحراث// في ذكرى اغتيال الشهيد عمر بنجلون..أنا بريء منكم. ...
- بعْدَ إبادة الجمهُوريين، قمعُ دُعاة إصلاح الملكّية
- جشعُ البّاطرونا الزّراعية وعُنف دولتها والتّشتت النّقابي أخط ...
- نضالُ تنسيقّية الأساتذة الذين فُرض عليهم التّعاقد


المزيد.....

- الماديّة التاريخيّة أم التصوّر الماديّ للتّاريخ؟ / سلامة كيلة
- بصدد الوعي الديني، و الإسلام، و الإسلام السياسي في عصر الإمب ... / يونس أثري
- قضايا الخلاف وسط الحركة الماركسية ــ اللينينية المغربية وداخ ... / موقع 30 عشت
- بصدد كتاب لينين: -المادية والمذهب التجريبي النقدي- / الشرارة
- مساهمة في إعادة قراءة ماركس / رضا الظاهر
- الماركسية: فلسفة للتغيير أم للتبرير ؟ / فاخر جاسم
- مراسلات سلامة كيلة مع رفيق / أنس الشامي
- ماو تسى تونغ و بناء الإشتراكية (نقد لكتاب ستالين / شادي الشماوي
- الرأسمالية المعولمة وانهيار التجربة الاشتراكية / لطفي حاتم
- راهنية ماركس – الوجه الكامل والمتكامل لثورية الفيلسوف الفذّ / خليل اندراوس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - لطفي الإدريسي - الارث الفكري الإيطالي فيلفريدو باريتو حول النخبة .