أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم حسين صالح - ثقافة نفسية:(1)حذار ..من الحب الرومانسي!














المزيد.....

ثقافة نفسية:(1)حذار ..من الحب الرومانسي!


قاسم حسين صالح
الحوار المتمدن-العدد: 2902 - 2010 / 1 / 29 - 18:06
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ما من أحد منّا لا يحب الرومانسية ، ومصيبتنا فيها أننا افتقدناها منذ أكثر من ربع قرن ، لأن الرومانسية مثل حمامه..تهرب من أجواء الدخان ولا تحط الا على القلوب التي تغنّي للحب والنفوس التي ترقص للفرح ..فكيف اذا كان الوطن مشتعل نارا بعمر جيل ، والقلوب مفجوعه بالأحبة ، والنفوس مسكونه بالوجع !.
والرومانسية بوصفها مشاعر رقيقه ، وانفعالتها معطّرة بروائح القرنفل والكاردينيا والياسمين ، نتوق اليها حتى لو كان الواقع الذي نعيش فيه أشبه بالجنّة..فكيف اذا كان كل ما في هذا الواقع ..خشن ، والعلاقات فيه صارت جافه!.
غير أن الرومانسية في العلاقات الانسانية هي غير الحب في العلاقات العاطفية . في الأولى : حالة ايجابية نسعى لها ، وفي الثانية : حالة ينبغي ان نحذر منها . ذلك أن هدف العلاقات العاطفية في مجتمعنا هو الزواج ، والمشكلة أن الحب الرومانسي لا يسير في السكة التي تؤدي الى الزواج ..بل هو يرى في الزواج أنه قاتله!!.
ما يحصل في الحب الرومانسي أنك تنبهر بالشخص الذي تراه من أول نظرة ..وكأنك تستيقظ على صوت يقول لك من داخلك :" هذا هو الذي كنت أنتظره العمر كله!".. فتلتهب فيك مشاعر شديدة من السمو والرقة والقلق والرغبة الجنسية ..وما أن تقع فيه ..أعني حين يعيش الطرف الآخر الحالة نفسها ، حتى تكون مثل رقّاص الساعة في مزاجك الانفعالي ، فمرّة تكون طائرا من الفرح وأخرى مضنوكا كأنك في قفص ، ومرّة تصعد بك البهجة الى السماء وأخرى يطرحك اليأس أرضا .
والعدو الذي يقتل الحب الرومانسي هو ..الزمن ، فغرامه يبرد بمرور الأيام ، وناره تكون مثل شمعه ..تمضي نحو الانطفاء بتقدم الزمن .
ومشكلة الحب الرومانسي أنه خيالي ..مثالي ..أشبه بحلم ، وأن الذي يقع فيه يريد أن يكون هذا الحلم حقيقة واقعه ، فيما هما عالمان متباعدان..أعني :عالم الخيال الذي كلّ ما فيه جميل وطريقه سهل وناعم ، وعالم الواقع الذي فيه القبيح والجميل وطريقه صعب وخشن .
وقد تستغرب أن دراسة حديثة نصحت المتزوجين بعدم مشاهدة الأفلام الرومانسية ! وعللت السبب أن المقارنة بين العالم المفعم بالعواطف الرقيقة الذي يشاهده الزوجان في هذه الأفلام ، والمنغصات التي يعيشانها في عالم الواقع ، يدفع الزوج أو الزوجة الى لوم أحدهما الآخر على أنه هو السبب في حصول ما هم عليه من مشاكل ومتاعب . وغالبا ما تبدأ الزوجة فتقول لزوجها : وين ذيك المشاعر ..وين ذيك اللهفه ..وين ذاك الحب ..تبخر لو ذبيته بالشط ..لو خاف هايم بحب جديد . وطبعا ينتهي الموقف بديرة وجه اذا موعركه من صدك .
وهنالك اعتقاد شائع هو أن الشابات أكثر رومانسية من الشباب ، غير أن العكس هو الصحيح. فالفتاة ترى في الحب الرومانسي أنه ( لا يفتح بيت ولا يوكل خبز ) و (حب جنون من غير مأذون ، يفتح الله ) على حد تعبير نبيلة عبيد .
ونبقى نحن العراقيين جوعانين حيل للرومانسية ..وعلى الزوجات أن يوقدن شموعها ويشعلن بخورها ..ولو بين خميس وخميس !.
ملحوظة: هذه سلسلة مختصرة ومكثفة تهدف الى التعريف بموضوعات سيكولوجية صرفة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الألوان ..والمزاج
- الأحتراق النفسي ..والعراقيون
- الناخب العراقي ..وسيكولوجيا الاحباط
- الثابت والمتحول في المجتمع العراقي المعاصر 5-5 العراقيون بري ...
- الثابت والمتحول في المجتمع العراقي المعاصر 4-5 سادية طائفة.. ...
- الثابت والمتحول في المجتمع العراقي المعاصر 3-5 .ثقافة الولاء ...
- الثابت والمتحول في المجتمع العراقي المعاصر 2-5
- ما هكذا تكون الدعوة لتحرير المرأة
- الثابت والمتحول في المجتمع العراقي المعاصر 1 - 5
- ميكافيللي الشرير القابع في زعاماتنا
- السياسيون وبذيء الكلام
- انتخبوا ..القائمة النفسية!
- التعصب والاتجاهات
- نهاية العراق :في الانتخابات المقبلة!
- سادية حاكم ..مازوشية شعب
- زيارة لمدينة الناصرية - قراءة في ثقافة العشيرة
- الفؤوق الجندرية بين العلم والخرافة
- رسالة إلى نفسي
- الانتخابات العراقية ..وسيكولوجيا الاحتواء -قراءة نفسية-سياسي ...
- سيكولوجيا الفوضى بين بغداد وبيروت


المزيد.....




- مظاهرة حاشدة في مالطا تطالب بالعدالة بعد مقتل الصحفية غاليتز ...
- حكم بسجن اسكتلندي -لمس فخذ- رجل عربي في دبي
- رسميا.. أكثر من 98% من سكان فينيتو يصوتون لصالح الحكم الذاتي ...
- كشف تفاصيل مبادرة ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
- إيدير يغني من جديد في الجزائر.. انتصار للهوية أم استغلال سيا ...
- 3 انتحاريات يفجرن أنفسهن أمام مطعم شمال شرق نيجيريا
- مساع إماراتية لاستنساخ تجربة -الحزام الأمني- بتعز
- السيسي للعبادي: ندعم العراق ضد الإرهاب
- استفتاء على انفصال جديد في أوروبا
- انتحاري يقتل 13 شخصا بشمال شرق نيجيريا


المزيد.....

- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ
- عقل ينتج وعقل ينبهر بإنتاج غيره! / عيسى طاهر اسماعيل
- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ
- الديموقراطية والموسيقى / رمضان الصباغ
- سارتر :العلاقة بين الروايات .. المسرحيات .. والدراسات النقدي ... / رمضان الصباغ
- المقاومة الثقافية عند محمد أركون / فاطمة الحصى
- الموسيقى أكثر رومانتيكية من كل الفنون / رمضان الصباغ
- العدمية وموت الإله عند نيتشه / جميلة الزيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم حسين صالح - ثقافة نفسية:(1)حذار ..من الحب الرومانسي!