أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ثائر الناشف - الديكتاتور 33 ( تصفيات )














المزيد.....

الديكتاتور 33 ( تصفيات )


ثائر الناشف

الحوار المتمدن-العدد: 2899 - 2010 / 1 / 26 - 11:59
المحور: الادب والفن
    


المشهد الثالث والثلاثون
( تصفيات )
( يجلس عسال وسياف وعقاب وقائد الحرس في قاعة الاجتماع )
عقاب ( يحدق في ساعته ) : لقد تأخر الزعيم كثيراً .
عسال ( مقطباً حاجبيه ) : لا أحد يملك أن يساءل الزعيم على تأخيره .
عقاب ( مرتبكاً ) : حسناً .. حسناً ، قصدت الاطمئنان عليه لا أكثر .
( يدخل كاسر عابساً )
كاسر ( يجلس إلى كرسي الزعامة )
( يقف الجميع باستعداد )
الجميع ( بصوت واحد ) : أهلاً سيدي الزعيم .
كاسر ( مشيراً بيده ) : أجلسوا .. أجلسوا .
عسال : هل لنا أن نطمئن إلى سيادتكم ؟.
كاسر ( عابساً ) : ليس قبل أن أقف على حقيقة الفوضى والبلبلة التي تعم أرجاء البلاد .
سياف ( مستغرباً ) : أي فوضى سيدي ؟.
كاسر ( مطرقاً برأسه ) : لا أدري .
( يحدق الجميع ببعض )
عسال : لكننا لم نسجل حتى الآن أي حالة شغب تستدعي القلق .
سياف : أجل سيدي ، وما يحدث من مشاكل وتوترات ، لا تتعدى الفرد الواحد ، ولا يمكن أن تندرج في سياق الفوضى المنظمة ، لأن ذلك يحصل في كل مكان
في العالم .
عقاب ( يهز برأسه ) : وهو ما كان يحصل أيام الزعيم الراحل .
قائد الحرس : إنه أمر طبيعي لا يستحق الاهتمام .
كاسر( يضرب الطاولة بيده ) : ما هذا الهراء الذي أسمع ؟.
( صمت عميق )
كاسر (قاطعاً الصمت ) : لقد ذهبت نصائحكم أدراج الرياح ، لا سيما عندما ظن الناس أنني زعيم ضعيف الشخصية ، مهزوز الإرادة .
عسال : مَن قال هذا يا سيدي ؟.
كاسر : إذا كان قادتي يجهلون ما يحصل في ميادين عملهم ، فلا عتب على الجنود والعناصر .
عسال : ياسيدي ، كان لا بد من الانفتاح على الناس ، فقط لنمرر قبولهم لسيادتك في هذا الوقت العصيب ، ولنتحاشى رفضهم ما أمكنا ، وها نحن قد نجحنا في مسعانا .
كاسر : ومتى كان هؤلاء البلهاء بحاجة لمن يأخذ برأيهم ويطلب رضاهم ؟ إنهم لا يفهمون سوى لغة القوة .
عسال : لكن هذا كثير يا سيدي ، فنحن لا نحكم جوارنا ، إنما نحكم شعبنا ، ماذا سنفعل لو انتفض علينا ؟.
كاسر ( مرتبكاً ): ومَن يجرؤ على الانتفاض ( محتداً ) إن فعل أحدهم هذا ، سأدفنه حياً تحت قدمي .
سياف : هذا إن كان أحدهم ، ولكن ماذا لو فعل الشعب برمته ؟.
كاسر ( يشعل سيجاراً ) : سأدفنه كما أدفن هذه السيجار تحت قدمي .
عسال : حتى لو كانوا أفراداً أو ضباطاً من الجيش .
كاسر ( يهز برأسه ) : لن يفعلها الجيش .
قائد الحرس: عفواً سيدي ، لكنه فعلها بالأمس ، فما الضامن ألا يفعلها اليوم ؟.
كاسر ( بتعالٍ ) : طالما أن الجيش يأكل من هذه اليد السخية ( يمد يده ) فلن يفكر يوماً بكسرها .
سياف : أجل سيدي ، بكل الأحوال لقد نفذنا توصياتك لجهة إعادة اعتقال النشطاء السياسيين .
عقاب : وأقفلنا كل أبواب الصحف ودور النشر المخلة بالأمن العام وسمعة سيادتكم .
كاسر ( متجهماً ) : لكن الناس يثرثرون كثيراً هذه الأيام ، ربما أكثر مما كان عليه الحال أيام والدي .
عسال : سيادتك تعلم جيداً ، أن لا قيمة عملية لما يتردد على ألسنة الناس .
كاسر ( محتداً ) : عندما ينالون من سمعتي وشرفي ، فإن كلامهم المشين يصبح في نظري شراً مستطيراً .
سياف : اطمئن سيدي ، ما مِن مخلوق ذكر اسم سيادتكم بسوء ، إلا ودك به عناصرنا من عرقوبه .
كاسر : ستثبت الأيام حقيقة ما أقول ، وستثبت أنني بصدد التغيير عما قريب .
عقاب ( يبتل ريقه ) : عفوك سيدي ، عن أي تغيير تقصدون ؟.
كاسر ( بأعلى صوته ) : تغييركم .
عسال ( بخبث ) : رحم الله زعيمنا الراحل ، فقد أوصانا بك كما أوصاك بنا .
كاسر : أجل ، ولكن الزعيم الآن في ذمة التاريخ .
سياف ( بثقة ) : سيدي لكم مطلق الحق في إجراء أي تغيير ترونه مناسباً .
كاسر : لن أغير إلا مَن انتهت صلاحيته ، وقل عطاءه ، والبداية من قائد الحرس .
قائد الحرس ( متعجبا ) : مني أنا ! .
كاسر : أجل .. أيها السادة ، انطلاقا من حرصي الشديد على المصلحة العامة للبلاد ، قررت إنهاء خدمات قائد الحرس ، واستبداله بمن هو أكفأ ( يقف) رفعت الجلسة .
( يدخل الحاجب حاملاً برقية )
الحاجب ( محيياً ) : سيدي الزعيم ، وصلتنا هذه البرقية ( يقدم البرقية
لكاسر، و يخرج )
كاسر( يدقق بالبرقية ) : مرة أخرى يا رعد ( يلقي البرقية على الطاولة ) تباً لك ولرجالك السفلة ) .
عسال ( باستغراب شديد ) : ما الأمر سيدي ؟.
كاسر ( حانقاً ) : لقد تسللت ثلة من رجالات رعد إلى قلب مدينة الشاهد من خلال حدودنا مع دولة شمالستان ، وقامت بتوزيع المنشورات في الشوارع والأحياء .
عسال ( محتداً ) : إنه تحد لإرادتنا وانتهاك صارخ لسيادتنا .
كاسر ( ساخطاً ) : ها هي سمعتي تلوكها ألسنة الناس ثانية لتقصيركم في أداء واجباتكم .
سياف : وما العمل يا سيدي ؟.
كاسر : سنرد حالاً ( يحدق بسياف ) وأنت المسؤول عن هذا الرد بالزمان والمكان المناسب .
سياف ( يومئ برأسه ) : هذا مفهوم سيدي ، ولكن ما هو شكل الرد الذي
تتصورونه ؟.
كاسر : عليك أن ترد هذه المرة على رعد ودولة شمالستان بحجر واحد .
عسال : أرى أن نتريث قليلاً ، لانتقاء الأهداف بدقة .
كاسر( ممتعضاً ) : كلا ، إن تريثنا ، نكون فقدنا زمام المبادرة ( بانتقام ) ولن يهدأ بالي قبل أن أرى رأس دولة شمالستان تحت قدمي .
سياف : ستجده حالاً يا سيدي (بخبث ) وماذا عن رأس رعد ورجالاته ؟.
كاسر ( متردداً ) : آه .. لنقطع رأس الأفعى المتمثل برأس دولة شمالستان المناوئة لأمننا وحكمنا ، أما بالنسبة لرعد ، فلا أرى أي فائدة في مهاوشته في هكذا ظرف ، أمفهوم هذا ؟.
الجميع ( بصوت واحد ) : مفهوم سيدي .
( يخرج كاسر ، يتبعونه )
* * *





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,910,061
- ماذا يفعل المسلمون في الغرب ؟
- مسلسل الاعتقالات السياسية في سورية
- الديكتاتور 32 ( مخابرات )
- تقسيم الإسلام : هل النبي محمد مسؤول عن سلوك المسلمين اليوم؟
- الديكتاتور 31 ( الغدر )
- آليات التطرف والاعتدال في الإسلام
- الديكتاتور 30 (أزمة 99%)
- الإسلام والعلمانية: وجهاً لوجه
- الديكتاتور 29 ( الاستفتاء )
- الإسلام دين أم حضارة ؟
- الديكتاتور 28 ( الوريث زعيماً )
- فساد الإسلام أم فساد السلطة ؟
- نادين البدير : وجاهلية البداوة
- الديكتاتور 27 ( اغتيال الزعيم )
- الديكتاتور 26 ( السم )
- ساعات عصيبة في لبنان
- الديكتاتور 25 (انتقام الزعيم)
- قوننة الإسلام عن الهوى
- الديكتاتور 24 (الغرور)
- إصلاح العقل في الإسلام


المزيد.....




- ترامب يتعرّف إلى -توأمه- الصيني الغائب في الأوبرا الصينية
- مرشح للرئاسيات الموريتانية يتعهد بحل النزاع في الصحراء المغر ...
- لجنة -خيلوطة بزعلوك- وخلط الأوراق: مولاي والآخرون !
- عرض فيلم بلجيكي عن مأساة غرق غواصة -كورسك- النووية الروسية
- إعلان نتائج جائزة البوكر للرواية العربية مساء اليوم
- العدل والاحسان تصفي حساباتها مع الدولة في مؤتمر محامي المغرب ...
- محامون ينتقدون «التوظيف السياسوي» لتوصيات مؤتمر فاس
- بن شماش: -لن أنتقم من الجماني.. و أنا مستعد أن أعطي له خدي ا ...
- أعيان الصحراء يدخلون على خط الصلح بين بن شماش والجماني
- «مدى».. شعارا للدورة الـ22 لمهرجان الفنون الإسلامية الدولي ب ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ثائر الناشف - الديكتاتور 33 ( تصفيات )