أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطاللة - بعد ان نام دهرا نطق كفرا- الرئيس مبارك هل سيصدقك احد من الاقباط ؟؟؟؟















المزيد.....

بعد ان نام دهرا نطق كفرا- الرئيس مبارك هل سيصدقك احد من الاقباط ؟؟؟؟


جاك عطاللة

الحوار المتمدن-العدد: 2898 - 2010 / 1 / 25 - 08:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعد صمت تام من سيادة الرئيس منذ ان اعتمد تنشيط و تسريع الخطة المتبناة منذ الانقلاب الاخوانى عام 1952 لتصفية الاقباط وتحويلهم لمسلمين او ماسحى احذية ايهما اسرع تناول السيد الرئيس موضوع التصفية والابادة التى يشنها واجهزته على الاقباط بخطابيين متتاليين

الاول بمناسبة الاحتفال بعيد العلم والذى اقيم بجامعة الازهر يوم 22 يناير 2010 !!!!!!!!!!!!

تصوروا يا اقباط ويا مصريين ماذا سيقول الرئيس عن العلم الذى اعدمه شنقا وحرقا وارهابا وتخريبا بمصر والمفترض لو الرئيس صادق ان يحتفل بالذكرى السنوية لقتل العلم وتدميره على يديه وايدى مشايخ الازهر اصحاب فتاوى بول البعير ورضاع الكبير ودعاوى الحسبة

وتصوروا يا اقباط ويا مصريين ان مكان الاحتفال هو جامعة الازهر مقر وموءل الجهل والتعصب و الخراب والكراهية ضد غير المسلمين --وجامعة الازهر هى التى تكرس فكر وافعال هذا الرئيس المتعصب رئيسا للمسلمين وحدهم

انها قمة المهازل ورسالة احتقار وسخرية يقدمها مبارك صراحة للاقباط خصوصا وللمصريين عموما يقول فيها للاقباط علانية وبالامر الواقع اننى اتحدث عنكم من موقعى الدينى كرئيس للمسلمين فقط واصررت على هذا الاحتفال المهزلة بجامعة الازهر التى لا تقبل مسيحيين فيها مع انها جامعة حكومية تمول من ضرائب الاقباط وهذه ضربة على قفا كل قبطى او مسلم يتخيل ان الرئيس سوف يحل اى مشكلة للاقباط ولو سهلة وتافهه مثل اصدار قانون العبادة وتصريح الكنائس او قانون الاحوال الشخصية لغير المسلمين

يقول الرئيس المسلم لدولة مسلمة فى جامعة تخريج الارهابيين المسلمين كلاما كله كذب وخداع للاقباط واستغفالا لهم وضربا للمغفلين منهم على قفاهم

اول جرائم خطابه انه يتبنى ان حادث مذبحة نجع حمادى اجرامى فردى وليس اجرامى طائفى اضطهادى جماعى وفق خطة مدبرة من المسلمين ضد المسيحيين ويتبنى ان هؤلاء المجرمين الثلاثة ارتكبوا المذبحة من انفسهم بدون تحريض منه شخصيا ولا من العادلى وزير داخليته ولا من الغول نائب الحزب الوطنى عم نجع حمادى والعدو الصريح للانبا كيرلس ولاقباط نجع حمادى الغلابة . وهذا قمة الاستغفال والخداع.


((((( وصف الرئيس حسنى مبارك حادث نجع حمادى، الذى أسفر عن مقتل ٧ مصريين ليلة عيد الميلاد، بأنه «إجرامى أدمى قلوب المصريين أقباطاً ومسلمين»، ودعا المثقفين والمفكرين والدعاة المصريين إلى «محاصرة الفتنة».

وقال مبارك، فى كلمة ألقاها بمناسبة الاحتفال السنوى بعيد العلم: «برغم تعليماتى بسرعة تعقب مرتكبى هجوم نجع حمادى ومعاقبتهم بقوة القانون وحسمه، فإننى أسارع بالتأكيد على أن عقلاء الشعب ودعاته ومفكريه ومثقفيه وإعلامييه يتحملون مسؤولية كبرى فى محاصرة الفتنة والجهل والتعصب الأعمى والتصدى لنوازع طائفية مقيتة تهدد وحدة مجتمعنا وتماسك أبنائه».

وتابع أنه يتطلع إلى «مجتمع متطور لدولة مدنية حديثة، لا مجال فيه لفكر منحرف يخلط الدين بالسياسة، والسياسة بالدين، لا مكان فيه للجهل والتعصب والتحريض الطائفى، يرسخ قيم المواطنة بين أبنائه قولاً وعملاً، ولا يفرق بين مسلميه وأقباطه». ))))
انتهى الاقتباس من استغفال السيد الرئيس للاقباط وللعالم


هل من الممكن يا سيادة الرئيس ان تذكر لنا حسنة واحدة فعلتها لمواطنيك الاقباط خلال تسعة وعشرين علاما حكم اسود من قرن الخروب علينا فى جميع المجالات و نضيف عليها سته اعوام سوداء كنائب للمقبور المجحوم السادات منحك الله مصيره على قدر افعالك؟؟؟

هل نتذكر لك الا كل سىء و لؤم و قتل جماعى واغتصاب لقاصرات و كذب ونفاق وجرائم بالجملة بدون حساب ولا عقاب من اجهزتك ؟؟

هل يستطيع اى قبطى ان يدلنى على حسنة واحدة لذلك الرئيس الوهابى للاقباط خلال خمسة وثلاثين عاما ؟؟

فلماذا يعتقد البعض اليوم ان الرئيس المتعصب والمجرم بحق الاقباط منذ خمسة وثلاثين عاما سيحل اى مشكلة ولو بسيطة لهم ؟؟؟؟

نحن نذكرك بما فعلته مرة اخرى لليهود ولم تفعل مثله لمواطنيك الاقباط لنخزيك انت واعباط الاقباط الذين يصدقوا كذبك

نذكرك بتصريحك لهم باقامة مولد ابوة حصيرة بدمنهور بقلب الدلتا لمدة اسبوع وتكميمك افواه كلابك المسعورة ارهابيى مصر من الجماعات الاسلامية الذين تستخدمهم فقط ومعهم امنك الوهابى لقتل واغتصاب ممتلكات وبنات الاقباط القصر وتشريدهم وتطهيرهم عرقيا بحرق كنائسهم وسرقة ممتلكاتهم وتمنح مجرميك الترقيات والمكافأت على الجرائم المنفذة بامرك شخصيا

لم يكتفى الرئيس الظالم والقاتل بهذا الكذب الصريح يوم 22 يناير وانما صحى مرة احرى وقال بخطاب اخر اليوم بمناسبة عيد الارهاب او عيد الشرطة 24-1-

(((((يخطيء من يتغاضى عن تصاعد النوازع الطائفية من حولنا فى المنطقة العربية وأفريقيا والعالم ما بين محاولات لإشعال الفتن بين أبناء الشعب الواحد ودعوات للمحاصصة وأحداث للعنف والاقتتال وإراقة الدماء وأمثلة نشهدها للاستقواء بالخارج وأخرى للتدخل الخارجى تصب الزيت على النار وتعمل وفق مصالحها وأجنداتها.

لقد هز الاعتداء الإجرامى فى نجع حمادى ضمير الوطن، صدم مشاعرنا وأوجع قلوب المصريين مسلميهم وأقباطهم وبرغم تنفيذ تعليماتى بسرعة القبض على الجناة وإحالتهم لمحكمة أمن الدولة العليا طوارىء فإن هذا الحادث البشع على الأقباط فى ليلة أعياد الميلاد يدعونا جميعا مسلمين وأقباط لوقفة جادة وصريحة مع النفس.

لقد تلقيت تقارير عديدة من أجهزة الدولة ولجان تقصى حقائق تستعرض فى مجملها ملابسات هذا الاعتداء الآثم بمقدماته ووقائعه وما قيل عن دوافعه وإنني كرئيس للجمهورية ورئيس لكل المصريين أحذر من مخاطر المساس بوحدة هذا الشعب والوقيعة بين مسلميه وأقباطه.

وإننى كرئيس للجمهورية .. ورئيس لكل المصريين .. أحذر من مخاطر المساس بوحدة هذا الشعب .. والوقيعة بين مسلميه وأقباطه . وأقول بعبارات واضحة .. إننى لن أتهاون مع من يحاول النيل منها أو الإساءة إليها .. من الجانبين .))))

هل يصدق احدا هذا الرئيس مرة اخرى او اى كلمة مما قاله بعد 160 مذبحة من نوع اكس لارج لم يتخد فيها اى اجراء ولو رمزى ولم يقبض فيها على احد من كلابه المسعورة والتى تنهش لحمنا بسبق اصرار وترصد وتتصاعد فى الكم والنوعية ؟؟؟؟


الى اعباط الاقباط الذين صدقوا هذا الرجل اوجه حديثى

هل سيتغير هذا الرئيس ويمسح سجله المخزى ويديه الملوثة بدماء شهداء الاقباط ويصبح شخص اخر بين يوم وليلة؟؟؟

الرئيس عزى فى ضحايا السيول وصرف لهم مبالغ تعويض ولم يكلف خاطره ولو بكلمة للمذبوحين بليلة الميلاد

الرئيس عزى فى ضحايا البرد فى بولندا وضحايا زلزال هاييتى و لم يعبر مواطنيه الاقباط الذين هجروا من منازلهم بالالاف بعد الحوادث الارهابية ولا عوضهم عن ممتلكاتهم ولا حول احدا للنيابة للتحقيق ولا عزل وزير داخليته ولا محافظيه المشتركين بالمؤامرات

متى سنتحرك جماعيا لنجبر الرئيس على ان يكون رئيسا لكل المصريين او ليذهب لمنزله ان لم يفعلها ؟؟؟

متى سنستثمر حماس الاقباط الاخير وخروجهم بمئات الالوف فى مظاهرات حاشدة وبجميع انحاء العالم ومعهم الكهنة والاساقفة و المتعاطفين من الكنائس الاخرى و المواطنين العاديين ومتى نجعل هذا الحماس والتحرك والايجابية والتعاون بين الكنيسة وشعبها مستمرا و متطورا ؟؟؟

متى سنشكل لجانا للمتابعة من اقباط سياسيين محترمين تذهب كل لجنة مكونة من مواطنى نفس الدولة لحكوماتها التى وقفت معنا بالمذبحة الاخيرة وتستثمر التعاطف ونطوره الى تعاون بقنوات شرعية والى تنسيق مستمر مع الحكومات ومع الكنائس و مع منظمات المجتمع المدنى بهذه الدول . ؟؟؟؟
.
متى سندعو للتدويل والى مطالب بفعل دولى حاسم لوقف هذه المذابح ووضع النظام الوهابى تحت الفحص والدراسة و المراقبة الدولية تمهيدا لعزله ؟؟؟؟


وهمسة اخيرة متى سنكون الكونجرس او البيت القبطى ليتحمل المسئولية السياسية و يسيس الاقباط و يوزع الادوار و يكون القوة الناعمة التى توقف مبارك ومن بعد مبارك عند حدوده وينقل القضية نقلة نوعية للامام تتناسب مع النقلات النوعية لحرب الابادة التى يشنها مبارك و اخوانه ضدنا ؟؟؟






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,658,294
- غول و عقرب وحمامة و حمير فى مجلس الشعب المصرى
- سيعود الاسلام غريبا كما بدأ - كيف ومتى ستتحقق نبوءة الرسول؟؟ ...
- حق تقرير المصير احد الاختيارات الصعبة للاقباط بعد مذبحة نجع ...
- الاختيارات الصعبة للاقباط بعد مذبحة نجع حمادى ليلة عيد الميل ...
- اكاذيب تكشفها حقائق بمذبحة ليلة عيد الميلاد بمصر
- ما بين مولد ابو حصيرة ومذبحة عيد الميلاد بمصر تأملات قبطى مذ ...
- عدلى ابادير احد القادة التاريخيين للاقباط - لمحه عن انجازاته
- الى مرضى عصاب الجهاد والشهادة والولاء والبراء
- بالنهاية سيجبر متطرفى المسلمين حكومات اوروبا وامريكا على منع ...
- قرار منع المأذن بسويسرا قرار يحتاج تمحيص واضافة
- ريسنا العزيز ماذا ستفعل بانفلونزا المعيز ؟؟؟
- حل جذرى وشامل لاتهام المسلمين للمسيحيين و اليهود بتحريف الان ...
- مصر بعصر جمال مبارك تجربة حية -
- المصريون الشرفاء : نعدكم بدولة رخاء خلال عشر سنوات
- من اجل من انعقد مؤتمر الحزب الوطنى الحاكم بالقاهرة اخيرا؟؟؟
- السعار الاسلامى بين قاتل مروة الشربينى و قتيل ديروط القبطى ا ...
- سيلفا كير فى القاهرة - الا تتعظ الحكومة المصرية ؟؟؟ولو مرة ؟ ...
- هل حان الوقت للاقباط لبحث ايجاد منطقة امنة لهم بمصر ؟؟؟
- مطلوب خطة قبطية قبل انتخابات مجلس الشعب عام 2010 بمصر
- الاقباط وكنيستهم -خواطر قبطى


المزيد.....




- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطاللة - بعد ان نام دهرا نطق كفرا- الرئيس مبارك هل سيصدقك احد من الاقباط ؟؟؟؟