أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - ترسم فوك وجنات النجم موال / رسالة الى العزيز رحيم الغالبي














المزيد.....

ترسم فوك وجنات النجم موال / رسالة الى العزيز رحيم الغالبي


جبار عودة الخطاط

الحوار المتمدن-العدد: 2894 - 2010 / 1 / 20 - 23:09
المحور: الادب والفن
    


ترسم فوك وجنات النجم موال

رسالة الى العزيز رحيم الغالبي

جبار عودة الخطاط

البوق وبنادم سوه
يموتون لو ماكو هوه

يا لحزنك يا رحيم وانت تتهجى ابجدية الاوكسجين اليوم بشق الانفس بعد ان حفرت سنوات المحنه في روحك اخاديد الوجع فبت تلتمس الهواء في ثنايا القصيدة التي وهبتها عمرك المتعب
رحيم الغالبي ايها الشاعر السبعيني المسكون بيساريتك حد الهوس
انا اعرف بانك طفل طيب برئ في عقده الخمسين 00 طفل غادرته العاب الطفولة المسكوبة في نهر الغراف
رحيم الغالبي
ابن الناصرية الفيحاء
ايها المضمخ بالطيبة والبراءة
من يذكرك اليوم 00 من يمسح عن جبينك الاسمر حبات الصداع اللعين
انت اليوم كما اراك عبر كوة الروح من بغداد اراك في الناصرية تنزوي بين خرائب سومر تلوك ساعات نهارك الماراثوني في مقهى الادباء تبث شكايتك للغراف تحييه كما حيى الجواهري العظيم دجلة الخير
هناك تجلس وحيدا ايها الرحيم الطيب تجتر يومك بأقدام اثقلتها أصفاد المرض00وجه شاحب رسمت فوقه سنوات الضيم تضاريس حادة 00عينان غائرتان يكتنفهما صخب الاسئله المذبوح على دكة الصمت القاتل
تنزوي هناك بعيدا عن بغداد ونفاقها الثقافي والسياسي الصارخ
قلبك الكبير كم حلقت في فضائه نوارس البهجة لدى قراءتك لنص شعري شعبي عذب00تتماهى معه حد الذوبان !!
تقبّـل كاتبه حتى لو كان بعيد عنك الاف الكيلو مترات
ايها العاشق للجمال والشعر الشعبي الاصيل بأمتياز
ما اجمل مقاصيرك الشعرية البهية ما زلت ارجع اليها بين الحين والاخر لاستنشق من خلالها اريج طيبتك واصالتك :
ورده صبيره رسمته
بس زعل
كتله عالحايط أرسمك
من قبل
وردة النرجس رسمته
شفت حايطنه ذبل
0000000
من يذكر رحيم الغالبي اليوم
رحيم الذي يرأس تحرير مجلة انكيدو الالكترونية في الناصرية يعيش اليوم في وضع صحي لا يحسد عليه !!
بعد ان داهمته سنابك الجلطه مرارا لتدك صدره
هو في كل مرة يهاتفني يقول لي بصوته الذي عصرته عاديات السنين العجاف ( انا بخير يا جبار ) 00نعم رحيم انت بخير وعافية
لكننا لسنا بخير بعد ان فقدنا الاحساس بوجع مبدعينا الاصلاء
رحيم الغالبي الذي كتبته القصائد الجميله فصيرته شاعرا ضاجا بالابداع
هذا الشاعر الشفاف أراه اليوم خارج دائرة الضوء لاسباب أجهلها
عجبا 00!!
اهكذا نتعاطى مع مبدعينا00رمز سبعيني مهم نتناساه رغم كل تاريخه الشعري الزاخر بالعطاء ونكران الذات
ما هكذا الضن بكم ايها الاخوة !!
انا ادعو بكل محبة اساتذتي واخوتي في ملتقى الخميس الابداعي في مقر الاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين الى ان يبادروا للاحتفاء بهذا الشاعر
المبدع لنرسل من خلاله رسائل اطمئنان لكل مبدعينا فنقول لهم انتم وان كنتم تبعدون عن بغداد جغرافيا الا انك تسكنون في حنايا بغداد في قلبها الحبيب 00بغداد التي عشقتكم وعشقت ابداعكم وروحكم المكتنزة بالحب والجمال
رحيم الغالبي شاعر مناضل لم يتملق في شعره للطاغية ولم يتزلف لازلامه و حثالته00لقد نأى بنفسه عن دوائر النظام المشبوهه تحفزه عقيدته الرافضه لكل اصناف الظلم والدكتاتورية
رحيم الغالبي بحاجه الى إستذكار جميل يليق به !
رحيم شاعر كبير
وانسان كبير 00 اطمئن يا رحيم فالقصيدة حبيبتك الازلية لن تفارقك وستضمد جراحاتك بمنديلها الوردي الِعبق فسلاما ايها الشاعر الشاعر والانسان الانسان



منكـّع بالضوه
الى الشاعر الشعبي القدير رحيم الغالبي

أهيس بيك
ترسم فوك وجنات النجم موال
تركض روحك المعجونة بالطيبه
تصنع من ندى اللحظات
الف تمثال
أصابيعه شمع
يا صفنة الصلصال
حسباته مُهر
يسّابك ويَ الشوك
ويا محله الحلم صار الشعر خيّـال
يصهل بالحزن
يا شطرة المهضوم 000
صدك حيلك ركد
يا صايغ الروعة
صدك ثلجك برد
يا شاعر اللوعة 000
يا غالبي 00
شلون إتغلبك الكلفات
يلزادك شعر
صبح
وغده
وعشيات
منكـّع بالضوه وأملـّح بنسمات
يبو كصة الفجر
والليل مهما طال
يكشف صبغه الاسود تطلع الشيبات
00000
وتتلاله الشمس وتودع النجمات
و تِـرد ذاك الرحيم 00
إمباوك وي الروح
ترد ذاك الرحيم
وشعرك إحديثات
وترد إردود
ترسم فوك وجنات النجم موال
وتصنع
من ندى اللحظات
الف تمثال





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,696,978
- عذرا يا حسين
- قصيدتان
- أظلاف الورد
- مبارة الجزائر ومصر بكرة القدم00ام مباراة التوريث !
- قاع الكذب الاصفر
- عمر فراشة
- قاع الضحك الاصفر
- سّواهه رسول وباع كنتوره
- رسالة مفتوحة الى الساسة العراقيين / اين الضمائر وشعبنا يذبح
- الشعر الشعبي والتوظيف الطائفي المقيت
- صوتك
- حرائق القارورة
- قصيدة أسيرة في بلاط العجل
- تفرهدنه / برقية الى علي بن ابي طالب
- حلم ممنوع
- وأختفى المصباح السحري
- وتخبئين
- قعر الأسئله / الى صادق بشاره الدبي
- هو رجل مؤمن
- إليها 00وإليهم


المزيد.....




- مكناس: الأمن يوقف مغربيا/فرنسيا لتورطه في أنشطة إجرامية متطر ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...
- صدور كتاب “تهمة اليأس” للفيلسوف الألمانى آرثر شوبنهاور
- جلالة الملك.. تتويج الجزائر بالكأس الافريقية «بمثابة فوز للم ...
- بوريطة في زيارة رسمية للأردن
- توقيف فنان في مطار رفيق الحريري الدولي
- المخرج أوليفر ستون يطلب من بوتين أمرا شخصيا جدا
- إسبانيا .. أزيد من 273 ألف مغربي مسجلين بمؤسسات الضمان الاجت ...
- شاهد: افتتاحية مبهرة لمهرجان الكرَّامين السويسري بحضور 7 آلا ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - ترسم فوك وجنات النجم موال / رسالة الى العزيز رحيم الغالبي