أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - أحميدة عياشي - واحد مقابل صفر














المزيد.....

واحد مقابل صفر


أحميدة عياشي

الحوار المتمدن-العدد: 2889 - 2010 / 1 / 16 - 08:12
المحور: عالم الرياضة
    



مدير عام صحيفة الجزائرنيوز
لم يكن هذا الخميس عاديا، كان خميس الارتقاب الكبير، اليوم النحر، وبالتالي الفرحة وعودة الأمل، أو حزم الحقائب والذهاب إلى الديار•• الهزيمة على يد مالاوي كان طعمها مرا وثقيلا على الجزائريات والجزائريين، لم يتمكنوا من استساغتها برغم أن الأهداف الثلاثة التي تلقيناها كانت نظيفة••
نبرة النقد كانت حادة وشديدة تجاه مسؤولي الفريق الوطني، وفي العموم كان النقد مشروعا، لأنه لم يكن ينطوي على نيات سيئة أو على خلفيات غير طيبة، وإنما كان تعبيرا عن الصدمة، وعن ذلك الشعور المرّ والقاسي بتحويل النصر الذي تحقق في أم درمان إلى هزيمة نكراء، تكون نتائجها كارثية لقدرتها على إثارة الشعور بالإحباط والكآبة والحزن الذي ساد قلوب الجزائريين والجزائريات لوقت طويل•• إننا لا نستطيع أن ننسى بأن أول نكسة للفريق الوطني وبالتالي للرياضة الجزائرية تزامنت مع بداية دخول الجزائر ذلك النفق المرعب والحالك وغير طيب الذكر في بداية التسعينيات عندما انهزمنا على يد السينغال••• الهزائم والانكسارات لاحقتنا منذ تلك اللحظة كاللعنة، وكالقضاء القاتل•• كاد الجزائري أن ينسى الفرحة ودلالتها•• كاد أن ينسى التعبير عن أفراحها، مثلما نسي أن يعبر في قلب المأساة عن أقراحه عندما تحول القتل إلى ممارسة يومية تحولت في لحظات بقوة الأشياء إلى شيء بديهي وطبيعي•• الجزائريون عادوا من بعيد، وكأنهم اكتشفوا أنفسهم من جديد، اكتشفوا الثقة بالنفس، والرغبة في إقامة الأفراح•• اكتشفوا ذلك الموعد الذي نساهم ونسوه مع مباهج الفوز والانتصار•• اكتشفوا
إرادتهم التي ظنوا أنها خذلتهم، اكتشفوا ما تثيره الراية وهي ترفرف، وهي معلقة على السطوح والجدران•• وهي محمولة ليس بالأيدي وحسب، بل بالصدور والأصوات، من شعور مزلزل وطاغي وخلاق•• لذا، رفض الجزائريون تلك الهزيمة المذلة على يد فريق من الإمكانات ما يملكون•• فحقا الغضب الذي عبّر عنه الإعلاميون بشكل راق•• وهو في جميع الأحوال أرهف من غضب الأنصار الذين تمكنوا من كتمان مشاعرهم، بحيث أفرغوا كل ذلك الغضب وتلك الخيبة في قوة الصمت الرهيب والثقيل، وفي الانتظار•••
كنت في المكتب على الساعة العاشرة صباحا، زارني الباحث عبد العزيز، وتراوح نقاشنا عن نتيجة اليوم•• لكن أيضا عن وضع ومستقبل حزب جبهة التحرير الذي هزت بيته مؤخرا فضائح السيناتوريهات•• تناولنا الغذاء غير بعيد عن المقر، وعند الساعة الواحدة والنصف، عدت من جديد إلى المقر••
-2-
تابعت مقابلة الفريق الوطني مع مالي بشكل متقطع، فأعصابي لم تكن تقوى على البقاء هادئا في نفس المكان•• سألني الهادي، وهو أحد الموظفين بالجريدة، قبيل المباراة، عن توقعاتي•• فصمت للحظة طويلة وقلت له، نحن أمام شكلين من التوقعات، إما أن ننتصر على مالي واحد مقابل صفر، أو ننتصر عليها بثلاثة مقابل واحد•• نظر إليّ ولم يفهمني•• فقلت له، هكذا أتوقع النتيجة بعد الضغط الذي مورس من طرف الصحافة على الفريق الوطني•• وأضفت وإن لم يحدث ذلك•• فإنها ستكون الكارثة•• ثم استبعدت حدوث الكارثة، ما أن انتهت المقابلة، حتى قال لي الهادي، لقد حدث ما توقعت••
-3-
استيقظت هذا الصباح على السادسة صباحا•• تابعت الأخبار على قناة العربية الزلزال الذي حدث في هايتي، كان فعلا عبارة عن مأساة إنسانية كبرى•• التغيرات في الحكومة التونسية التي مست حوالي 13 وزارة، منها وزارة الدفاع والخارجية، هل ستعبر عن توجه جديد لحكومة بن علي ؟! وعندما توجهت إلى المقر، أصغيت لتصريح رابح سعدان على القناة الثالثة، كان منفعلا وهو يعلق على نتيجتنا مع مالي، منتقدا منتقديه•• لا، يا سعدان، النقد واجب•• ولا يمكن تغطية الشمس بالغربال••
يكتبها: أحميدة عياشي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,441,493
- كلنا مريم مهدي
- فرانسواز جيرو
- كارثة سعدان وروراوة
- ما الثورة الدينية
- بن بلة وبومدين-فتنة الضوء وسلطة الظل-


المزيد.....




- العدالة يصنع التاريخ أمام الأهلي في -الجوهرة المشعة-
- السياسة تهدد الرياضة.. تأجيل مباراة الهند وباكستان في كأس دي ...
- رسميا.. تشامبرلين يجدد عقده مع ليفربول
- مصدر في -الجبلاية- يكشف لـ RT اسم المدير الفني لمنتخب مصر
- العدالة يصنع التاريخ أمام الأهلي في -الجوهرة المشعة-
- بمشاركة مبدعين سوريين... انطلاق بطولة أولمبياد -الروبوت العا ...
- رسميا.. المغربي أمرابط ينتقل إلى -هيلاس فيرونا- الإيطالي
- -جثو- لاعبي منتخب اليد أمام السيسي يعكر الفرحة ببطولة العالم ...
- حمدالله يثير القلق في ليلة فوز النصر على ضمك بافتتاح الدوري ...
- حمدالله يثير القلق في ليلة فوز النصر على ضمك بافتتاح الدوري ...


المزيد.....

- العربي بن مبارك أول من حمل لقب الجوهرة السوداء / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - أحميدة عياشي - واحد مقابل صفر