أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - أحميدة عياشي - كارثة سعدان وروراوة














المزيد.....

كارثة سعدان وروراوة


أحميدة عياشي

الحوار المتمدن-العدد: 2886 - 2010 / 1 / 12 - 04:36
المحور: عالم الرياضة
    


كان النهار متجهما، كئيبا وعامرا بالاكفهرار، خرجت إلى الشارع بينما كان المطر يتهاطل•• من أين تنبع هذه الكآبة وهذا الأسى••؟!
طبعا لم أنتظر الجواب، لقد انهزم الفريق أمام المالاوي بثلاثة صفر، لم يكن أحد ينتظر النتيجة، كان الأمر بمثابة الصدمة التي تفجرك غضبا، بل تملأك بالأسى والسكينة•• ما الذي حدث، حتى تقع مثل هذه الكارثة؟! هل المشكلة في اللاعبين أم في المدرب أم في المسير الأول روراوة••؟! المسؤولية يتقاسمها ربما الجميع، لكن بشكل أخص المسؤولية يتحملها المسير الأول، روراوة، والمدرب•• فالفريق وضع في ثلاجة، وأحيط بها ثم جمدت قدراته، وساهمت في الحط من معنوياته، فبدل رسم خطة لمقابلات ودية مع فرق إفريقية حشر الفريق في معسكر، وبالإضافة إلى ذلك فقد كان على سعدان أن يصمت بدل تلك التصريحات التي كان يدلي بها إلى الصحافة، بحيث كانت محبطة وقاتلة للأمل وقاضية على معنويات اللاعبين، وكان آخرها التصريح الذي أدلى به ومفاده، أن العدو الأساسي للفريق الوطني في أنغولا هو الطقس••• إن الفريق الوطني في حاجة إلى رجال وقادة أقوياء، وليس في حاجة إلى قادة يفتقدون إلى القوة والقدرة على القيادة الحقيقية والفعلية••• وأنا أتجول في شوارع العاصمة في ذلك اليوم البارد والماطر رأيت تلك الوجوه صامتة، كئيبة، لا تقوى على قول شيء، كانت مصدومة بما حدث، كانت غير قادرة على استيعاب ما حدث••• فليس من حق روراوة ولا من حق سعدان ولا من حق أولئك الإعلاميين المشعوذين الذين استولوا على الفريق الوطني بشكل فظيع ومقرف ومثير للتقزز، أن يحولوا فرحة الشعب إلى صدمة وحزن، والوثبة التي طالما انتظرناها إلى انكسار•••
إن الخلل الذي بدا واضحا للعيان، لابد أن يعالج بحزم وقوة وسرعة، إن خروج الفريق الوطني مبكرا من المنافسة الإفريقية غير مقبول وغير مستساغ بعد أن قدمت الدولة كل الإمكانات المادية والمالية، وقدم الشعب كل الدعم المعنوي للفريق الوطني••• لابد أن تتحقق المعجزة بعقل مستنير وأعصاب باردة وإرادة فولاذية، وهذا من أجل محو آثار الصدمة والنكسة التي ابتلينا بها في مثل هذا الوقت الحرج•• لابد علينا أن نأمل وأن لا نلقي المنشفة، لكن هذا لن يتم دون تدخل قوي من طرف أصحاب الحل والعقد ليوقفوا المهزلة، التي لم يكن مقدرا لها أن تقع لو لا تقاعس المشرفين على الفريق الوطني، والذين أنساهم الفوز الذي حققه اللاعبون، وحاولوا قطف ثماره••.
عندما عدت إلى مقر الجريدة كان الصمت سائدا، سألت المخرج أمين العكروت كيف يعلق على ما حدث، فابتسم بمرارة وقال لي، لابد أن نضع على الصفحة الأولى العنوان التالي: وان، تو، ثري كلخونا مالاوي، أما الزميل ياسين، فلقد علق قائلا : هذا ثمن الاستهزاء والغرور، ثم راح يحدثني عن ذلك الشاب الذي اشترى الرايات، ثم وجد نفسه وحيدا فانفجر غاضبا ناقما على المشرفين على الفريق الوطني الذين أكل رأسهم الزهو والغرور•••
تساءلت، ماذا أكتب اليوم في بلوك نوت، ودون طول تفكير أو انتظار، فضلت أن أكتب عن كارثة سعدان وروراوة، ربما تحدث اليقظة، ويضع الجميع أرجلهم في ماء بارد، ربما نستعيد تلك القوة التي ظهر بها لاعبونا!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,564,966
- ما الثورة الدينية
- بن بلة وبومدين-فتنة الضوء وسلطة الظل-


المزيد.....




- إشبيلية يعود بالنقاط من أرض إسبانيول.. وبيتيس يخسر أمام بلد ...
- رين يسقط باريس سان جيرمان في ثاني جولات الدوري الفرنسي
- أتلتيكو مدريد يهزم خيتافي بشق الأنفس في مباراة البطاقات -الم ...
- كيز تفوز ببطولة سنسيناتي للتنس
- في مباراة اتسمت بالعصبية والبطاقات الملونة.. أتلتيكو مدريد ي ...
- سان جيرمان يسقط في ثاني جولات الدوري الفرنسي
- براتب خرافي.. صلاح أعلى اللاعبين أجرا في البريميرليغ
- كيز تحقق لقب دورة سينسيناتي على حساب كوزنيتسوفا
- بالأرقام ..بيان هام من مجلس الوزراء بشأن صناعة الغزل والنسيج ...
- استمرار اسم -كأس محمد بن سلمان- في النسخة الجديدة من الدوري ...


المزيد.....

- العربي بن مبارك أول من حمل لقب الجوهرة السوداء / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - أحميدة عياشي - كارثة سعدان وروراوة