أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد الصمد علو - أسباب وآثار البطالة في المغرب

















المزيد.....

أسباب وآثار البطالة في المغرب



عبد الصمد علو
الحوار المتمدن-العدد: 2883 - 2010 / 1 / 9 - 18:14
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يعد مشكل البطالة من المشاكل التي تعاني منها كل دول العالم، خاصة النامية منها والتي نجد من بينها المغرب الذي رغم الإصلاحات والأوراش التي قام بها لا زال يتوفر على نسب مهمة من العاطلين فما هي أسباب وعوامل هذه الظاهرة؟ وما هو تأثيرها على المجتمع؟ وكذا ما هي بعض المجهودات المبذولة من طرف الدولة للتصدي لهذه الآفة الخطيرة؟
منذ فجر الاستقلال عمل المغرب على تأسيس اللبنات الأولى للاقتصاد الوطني لكن جل السياسات المتبعة كانت مستوردة. أي لا تتناسب والبيئة المغربية، مما جعل هذا الاقتصاد يشهد بشكل تسوده العديد من الاعوجاجات والتناقضات ، الشيء الذي ولد لنا ظاهرة البطالة والتي مازال المغرب يتخبط فيها إلى يومنا هذا . كما أن عقلية المستثمرين المغاربة لا تهتم إلا بالربح، غبر آبهة بتشغيل الشباب والدفع بوثيرة النمو إلى الإمام . حيث أطلق عليها المهدي المنجرة اسم البورجوازية الكسولة.
هذا يجعل الاستثمارات لا تستوعب إلا أعدادا ضئيلة من القادرين عن العمل نجد من أسباب البطالة كذلك النظام التعليمي بالمغرب والذي لا يتناسب واحتياجات سوق الشغل حيث تعتبر الجامعة المغربية آلة إنتاج العاطلين عن العمل لأن العلوم والمواد الملقنة تقليدية وغير موجودة في ميادين العمل ، هذا يعمل على تخريج أفواجا مهمة من حاملي الشهادات لينضافوا إلى صفوف العاطلين إذ ما استثنينا بعض المعاهد والمؤسسات التكوينية والتي بدورها تفتقر إلى الشروط الأساسية للتحصيل. كما أنها لا تواكب تطورات العصر بشكل كبير.
نجد كذلك البحث العلمي ببلادنا مازال جد متأخرا ، ولا يستند إليه قدر ه يل من الميزانية العامة للدولة، هذا ما يجعل التكنولوجيا والصناعة بالمغرب لم يرقوا بعد إلى المستوى الذي يدفع بعجلة التقدم وامتصاص الأعداد الهائلة من العاطلين، نجد كذلك التطور العلمي والمكننة عملوا بشكل كبير على تقليص عدد العمال في شتى المجالات، حيث عوضت الآلة اليد البشرية فأصبح عامل واحد يقوم بواسطة هذه الأخيرة بما كان يقوم به عدد كبير من العمال، إذن كل هذه الأسباب وأسباب أخرى تعمل على زيادة إعداد العاطلين عن العمل، مما يؤثر سلبا وبشكل كبير على المجتمع حيث أن هذه الظاهرة تسبب بدورها العديد من الظواهر الأخرى كالفقر والدعارة، والإجرام حيث أن العاطل عن العمل تتولد لديه حالة من اليأس وفقدان الأمل الشيء الذي يدفعه إلى القيام بعدة أشياء غير مهتم إلى عواقبها ونتائجها فإما يتعاطى للمخدرات بشتى أنواعها وإما يدهب إلى البحث عن نصادر المال بطرق غير مشروعة كالسرقة أو يدخل عالم الاجرام. أما عند الفتيات فإن عالم الدعارة يستهوي العديد من اللواتي لا يجدن عملا شريفا خاصة اللواتي ينحدرن من عائلات فقيرة لا تملك حتى قوت يومها كذلك يصبح هؤلاء العاطلين عبثا على المجتمع وعلى الدولة يستهلكون ولا ينتجون، وهذا ما يزيد من اضطراب الاقتصاد وخلق هوة بين مختلف شرائح المجتمع حيث يزداد عدد الفقراء والبؤساء في حين تضل الفئات الغنية منحصرة في أعداد قليلة وهو ما يسمى بالطبقة البورجوازية.
هذا كله ينتج لنا العديد من المشاكل والظواهر التي قد تؤثر بشكل كبير على الدولة والمجتمع ككل إلا أن المغرب في خطى عدة خطوات في مجال التنمية، وإن كان بشكل غير كاف خاصة في العقدين الأخيرين حيث دشن عدة أوراش اقتصادية وإصلاحات جذرية من اجل التخفيف من إعداد العاطلين عن العمل ، والدفع بعجلة النمو إلى الأمام حيث تجده يشجع الاستثمارات الأجنبية من اجل خلق فرص الشغل وكذا بعض الإصلاحات في النظام التعليمي.
بقلم: الطالب عبد الصمد علو






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,998,187,880


المزيد.....




- علماء بمركز أبحاث في القطب الشمالي ضحية لحصار -خانق- من قطيع ...
- استجواب أحد نجوم -الريال- بقضية فساد
- رقيب هولندي بسلاح الجو ينضم لداعش
- القائد السابق لـCIA برسالة لـCNN: يمكن استمالة عناصر ومكونات ...
- دراسة جديدة تحدد أنماط سلوك الأشخاص المقبلين على الانتحار
- ليبيا.. مشاركة المؤتمر الوطني في حوار جنيف تنعش آمال التسوية ...
- رئيس وزراء المجر في بروكسل طالبا دعما أوروبيا للقوانين المجر ...
- مقتل شرطة أتراك بتفجير عبوة ناسفة شرقي البلاد
- ثلاث شقيقات يلدن في يوم واحد في مستشفى في أيرلندا
- صحف عربية: -بأي ذنب قتل- الطفل السوري على الشاطئ


المزيد.....

- جَوْدَةُ الحياةِ وأساليبُ مُواجهةِ الضغوطِ لدى عينةٍ من المس ... / د. رشا محمد أحمد خميس
- أبشركم بإله ودين جديد . / سامى لبيب
- فلسفة الأصول / مُضر آل أحميّد
- تعريف مابعد الحداثة / ابراهيم طلبه سلكها
- العدوانية والعنف والأدلوجة / اسكندر مرعي
- نحو نظرية فلسفية في الحجاج / انوار طاهر
- إرهاصات الفكر الاجتماعي في عصور ما قبل التاريخ / حسني إبراهيم عبد العظيم
- ملركس يتبرأ من الماركسيين / نبيل عودة
- أولانية دراسة الوضع البشري / زهير الخويلدي
- مفهوم الحضارة / ابراهيم طلبه سلكها


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد الصمد علو - أسباب وآثار البطالة في المغرب