أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مريم الصايغ - في رقبة من ؟ دماء شباب عيد الحب المجيد ؟؟؟ !!! ...














المزيد.....

في رقبة من ؟ دماء شباب عيد الحب المجيد ؟؟؟ !!! ...


مريم الصايغ

الحوار المتمدن-العدد: 2881 - 2010 / 1 / 7 - 18:55
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


تجسد السيد المسيح وولد من العذراء مريم ...
وجاء للأرض فقط لينشر السلام والمحبة
ليحمل رسالة الحب والخلاص لكل إنسان ...
جاء ليشفي روح الإنسان من كل خطية لتستحق كل نفس الحياة !!!
جاء ليكون راعي للخراف الضالة ...
وطبيب لكل نفس متألمة ومعين لكل متضايق
ومقيم لموتى الجسد والروح .
لم يأتي ليقتل وينتقم لنفسه من الشعب الذي تركه وعبد الشرير
بل جاء ليخلص كل إنسان ويتمم الفداء ...
ليعيد الإنسان الهارب منه إلي حضنه الحنان
لذا بفخر نترنم مع الملائكة كل عام فرحين قائلين : ولد المسيح
وننتظر بشوق مع المجوس نجم المشرق بفرح عظيم .
لكن
أجراس العيد ... تحولت لطلقات رصاص !!! ...
وفرح العيد ... تحول لعويل وصراخ !!! ...
وشباب العيد ... تحولوا لأجساد باردة تحضنها القبور لتدفئها !!! ...

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا إللهي
لهفي عليكم أحبائي ...
لهفي على أزهار كانت تتزين بقداسة العيد وتحلم بغد جديد
وتهفو لأفراح العيد !!! ...
غدرت بها نفوس تكره السلام وتسعى لتكدير الوئام ... !!!
ما حدث يا أحبائي منذ ساعات كان حلقة في سلسلة عدم الأمان الاجتماعي
و نتيجة حتمية لعدم العدل بين أبناء الوطن الواحد ... !!!
ودليل واضح أن شباب مصر تتجاذبه التيارات المختلفة وتخضعه لعمليات مستمرة ...
ليس لطمس الهوية المصرية فقط ... !!!
بل لطمس الهوية الإنسانية ذاتها . !!!
نعم هناك محاولات جادة و ناجحة جداَ لتحويل الإنسان المصري ...
من إنسان لآلة تخريب ودمار وكره وقتل ... !!!
وفي الحقيقة هذه المحاولات نجحت بامتياز نتيجة عدة أخطاء تراكمت عبر السنوات ...
أذكر بعضاَ منها ...
* مناهج تعليمية تحض على البغضة والكره وتنكر أفضال شركاء الحياة في الرقي بمصر خلال العصور والأجيال .
* تربية أسرية ودينية قائمة على التمييز والغضب وكره كل إنسان مختلف في الدين والجنس .
* كهر الشعب الكادح المسكين وعدم سيادة العدل والأمن والآمان .
* فقر ومرض وجوع لا يرحمون احتياجات أي إنسان .
* فساد وطغيان ورعب وعدم عدالة اجتماعية لعدد كبير من بني الإنسان .
والكثير والكثير من الأسباب التي لا يتسع لها الحديث الآن ... !!!
إذاَ النتيجة الحتمية هي أن نعاني كل يوم المزيد من الآلام
أقباط مسيحيون مقهورون وأقباط مسلمون مقهورون ... !!!
والفقر والمرض والضياع والفراغ والحزن يسودون المكان
لذا أبشركم سنرى كل يوم المزيد من المآسي والأحزان
مادمنا نعيش هذه المخازي في كل الأحيان ... !!!
الزاوية الحمراء والإسكندرية والزيتون والكشح والمنيا وفرشوط وقنا واليوم
نجع حمادي ليسوا وحدهم فقط أحداث كتبت بحروف الخزي والعار في
سجل هزيمة مصر لأبنائها ... !!!
بل هناك سجلات كثيرة لكل هزيمة ... !!!
* تعرض لها كل طفل لم يجد له عائلة ولا مأوى أو طعام وفرصة ليصبح إنسان شريف يحب وطنه ويخدمه في كل مكان .
* وكل شاب وشابة لم يجدا لها عمل وبيت وفرصة للحياة .
* وكل كهل وامرأة عجوز أخزيناهم و لم يجدا ما يستر أجسادهما وسني عمرهما الحزين .
هذه السجلات ستدين كل من شارك في هذه الأحداث سواء بالفساد أو الصمت
أو التجاهل والتراخي وراحة البال ... !!!
لذا مصر أناشدك : ...
فقط أرحمي ضعف أطفالك وأريهم بعض من الحنو فقد تعبنا جميعاَ من كل هذا الجفاء ... !!!
أناشدك ... أن تتداركي الحال قبل أن يسوء ويبيعك الغلمان ... !!!
فكيف سنحدثهم عن محبتك لهم ؟؟؟ ... !!!
أو كيف سنحثهم على أن يفدوكِ بالروح ويقدمون لكي العمر ... !!! ؟؟؟
وهم يرغبون أن يرحلون عنكِ أو يبيعوكِ بأقل الأثمان ؟؟؟ ... !!!
بلدي الحبيبة لا تلتفي للشعارات التي يرددها بعض المنتفعون منكِ
والراغبين في سرقتك والتربح من خيراتك الكثيرة ...
بل اشعري كأم حنون بجراحات أطفالك المساكين وارحميهم من الأعباء وظلم السنين .
وللتاريخ أشهدكم اليوم جميعا على مجزرة نجع حمادي وهرك دماء شباب بريء لأن هذه الفعلة كانت خسيسة ...
لذا فلنرفع الصلاة و ننير الشموع ...
ليتحنن الرب علينا ويقبل أرواح كل شهداء مصر في كل مكان وزمان ...
منذ عرف الإنسان الكره والبغض والفساد وقتل أخوة الإنسان .!!!
كليوباترا عاشقة الوطن







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,381,924
- بلاغ عاجل لضمير الإنسانية ... أغيثونا نعاني من أباطرة الفساد ...
- الكرة الأرضية قلبها وجعها من الجلوبال ورمنج يا كيوتو ...؟؟؟! ...
- النجم اوباما وغزوة نوبل العظمى ... !!! ؟؟؟ ...
- رحماك يارب من إيرينا بوكوفا و فاروق حسني والمؤامرات ... !!!
- الوصايا الذهبية للنبذ من حياة المهلبية ... ؟؟؟ !!!
- يا أيتها العذارى أحببن الطهارة ... ؟؟؟ !!!
- إنه قدرك أن تحلقين ... ؟؟؟ !!!
- وسقط قناع الإرهاب يا خيو فلنرقص في عرس الديمقراطية ؟؟؟ !!! . ...
- يا أوباما مد أيدك بصلة المحب خروف ؟؟؟ !!! ...
- يا كتيبة فيلم - النبي عيسى المصري - ... -بزنس النبي عيسى الص ...
- القرنفل الأحمر في عيدك أمي أهدي والياسمين ... ولتذهب فتاوى ا ...
- مولد ستنا المرأة ... !!! ???
- بين العلمانية والإلحاد طلاق بائن ...!!!
- في زمن المحن كازانوفا بيشيت وكيوبيد قوسه انكسر... !!!
- سيناريو تشكيل حكومة إسرائيل لا يعرف الحزب الأوحد ...!!!
- بلطجي التدريس راسب وقاتل ودفنا في رماد الفضيحة ... !!!
- الاسم باشا وبرنس وحكومة والحقيقة أحذية وهاكرز للسلاطين ... ! ...
- واااااو البنك بويز انتصروا في الجيمز
- كرة بيفرلي هيلز الساخنة جدا في شتاء أحداث عالم عاصف ... ؟؟؟ ...
- أنا ملحد يا ست ... !!!


المزيد.....




- مفاجأة غير متوقعة بأكثر من مليون دولار داخل شحنات موز
- نيويورك تايمز: الناسا تحقق في ارتكاب رائدة فضاء أمريكية أول ...
- الحوثيون يعلنون استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد.. والمال ...
- النيران تلتهم -رئة الأرض- (فيديو)
- شاهد: فراعنة وألعاب نارية في مهرجان للفرق الموسيقية العسكرية ...
- جيش الاحتلال يعلن شن عدوان جديد على سورية
- الادلاء السياحيين يعلقون تقديم خدمات الدلالة السياحية في الب ...
- السيسي يؤكد لرئيس وزراء إيطاليا استمرار جهود كشف ملابسات مقت ...
- بيان من الجيش اللبناني بشأن طائرتين إسرائيليتين سقطتا في الض ...
- روسيا تتخذ الخطوات الأولى لسحب قواتها من بلد أوروبي


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مريم الصايغ - في رقبة من ؟ دماء شباب عيد الحب المجيد ؟؟؟ !!! ...