أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلمان ع الحبيب - ساعة بقرب الحبيب أو (دروس في الحب )














المزيد.....

ساعة بقرب الحبيب أو (دروس في الحب )


سلمان ع الحبيب

الحوار المتمدن-العدد: 2878 - 2010 / 1 / 4 - 16:45
المحور: الادب والفن
    


سألت أتحبني ؟! فاجبتها :
--------------------
لا تسالي إن كنتُ فيكِ متيّماً
فالحب حسٌ ناطقٌ بجوابي
فلتكشفي من قلبكِ الخفّاق حباً صامتاً
ولْتفضحي من نظرتي إعجابي
لا تسأليني يا وقودَ مشاعري
عن عشقيَ المنسوج ِ بين جوانحي
ولتسألي القلب الخفوقَ بحبّه ،
ينبيكِ يا حبّي بكلّ جواب ِ
فالحبُّ إنْ صمتَ اللسان محدِّثٌ
فسلي المشاعر تأنسي برحابي
• قالتْ : ولكنّ العاطفة قد تخونني أو تقودني إلى الطريق الخطأ ، فقلتُ مجيباً :
كل المشاعر في صميم وجودها
نبضٌ صدوق ٌ في الهوى ،
وحديث همس ٍ مفصح ٌ ببيان ِ
فلتقرئي فيها النصوص َ بحكمة ٍ
ولْتبحري فيها بغير عنان ِ
• قالت : وهل سيستمرّ حبنا أم سينتهي في يوم ٍ ما ؟!
فأجبتها :
إن كان حباً فالدوام ُ مصيره ُ
فالحب ّ لا يفنى على الأزمان ِ
أرأيتِ أماً قد تبدّل حبها
ونستْ أمومتها وفيضَ حنان ِ
الحب غاليتي جموحُ عواطف ٍ
مهما تعدّد رسمها في معرض الألوان ِ
صدق ٌ وتضحية ٌ وشوق ٌ جامح ٌ
وكمال روح ٍ في فضا الإنسان ِ
• ثم سألتني : وهل أستحقّ منك كل هذا الحب ؟!
فأجبت :
القلب إن ثارتْ مشاعر نبضه
أثرى جنان الحبّ وهو قدير ُ
والعقل يعمى لا قرار بفكره
ألفَ الجنون َ عقيدةً في الحب وهو أسير ُ
لا تطلبي من عقليَ المجنونِ كنهَ مشاعري
كلا وربّكِ ما به تفسير ُ
• قالتْ : وهل سيكتب لحبنا الخلود في ذاكرة التاريخ ؟!
فأجبت :
الحب نحتٌ في الصخور ودفتر ٌ
في الكون ِ ينشد ُ ذكره الأجيال ُ
أوَ ما سمعتِ بقيس ليلى في الهوى ؟!
أوَ ما سمعتِ بعنتر ٍ ،
كيف اهتدى بقصيده الأبطال ُ ؟!
الحب غاليتي نشيد ٌ معلن ٌ
تحلو به الكلمات حين تقال ُ
لا شيء أقوى من محب ٍ مخلص ٍ
أثرى الوجود َ بحبه
ومضى كسلسلة الجبالِ بثقله ِ
تسمو به الأقوال ُ والأمثال ُ
هذي إجابة عارفٍ بالحب ّ قد خبرَ الهوى
وذري كلاماً غير هذا واحذري :
فالقائلون بغيره جهّال ُ
• ثم سألت : وهل ستظل تكتب في هوانا شعراً ؟!
فاجبت :
الحب بركان العواطف فاعلمي
أن المحبةَ ثورة وهيام ُ
والجهلُ أن تخبو العواطفُ في الهوى ،
ويموتُ في ثغر المحبّ كلام ُ
فتعلّمي مني القصيد وحاوري ،
قلبي بقول ٍ ليس فيه ختام ُ
وتزوّدي من معجم العشاق ثم تغزّلي
وذري الفؤاد يقول فهو إمام ُ
• قالت : وما الذي أضافه الحب إليك ؟!
فأجبت :
الحب علّمني الحياة َ وقادني
نحو الجمال ِ وأضرمَ الإعجابا
وأقام لي روحاً تجول ُ بداخلي ؛
لأكونَ في ظلماتِ هذا العيش عيشاً نابضاً ؛
إذ كنتُُ قبل الحب ذاكَ ترابا
وأمدّني من مفردات العشق أجمل َ دوحة ٍ
فأكون قيسيّاً ، وأحياناً نزاريَّ الهوى
وأحيكُ من لغة الهوى الأثوابا
الحب سيدتي كتاب ٌ واضح ٌ
فيه الإجابة ُ إنْ أردتِ جوابا
فتصفّحي من مهجتي سيَرَ الهوى
وتدبّري ،
ليزيل ما تتدبّرين ضبابا
هذا حديث العشق فانغمسي به ….
قد قلت قولاً في هواكِ ( صوابا ) !!

سلمان عبد الله الحبيب ( أديب وناقد وباحث )






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,299,303
- النص بين سلطة الثقافة وسلطة القارئ
- الكبت قنبلة موقوتة !
- حين ينثر الرماد


المزيد.....




- صحيفة إيطالية: الإدارة الأمريكية ستعارض استقلال الصحراء
- نادي الشباب الريفي بقرية بئر عمامة.. من مكان مهجور إلى مقر ل ...
- في سباق إيرادات أفلام عيد الأضحى... عز يتصدر وحلمي يفاجئ الج ...
- السجن لفنان مصري شهير لامتناعه عن سداد نفقة نجلته
- تنصيب رجال السلطة الجدد بمقر ولاية جهة الشرق
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا.. أحد رموز -الثقافة المضادة- ...
- بالفيديو... موقف إنساني لعمرو دياب على المسرح
- الفنانة أمل حجازي تشكر السعودية على تكريمها: -معودين على كرم ...
- الإيرلندي ليس تعاونهما الأول.. ثمانية أفلام جمعت دي نيرو وسك ...
- الشاهنامة الفارسية دعاية الحرب العالمية الثانية.. حكاية هتلر ...


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلمان ع الحبيب - ساعة بقرب الحبيب أو (دروس في الحب )