أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حمزه الجناحي - العراق قبل المغرب ومصر وسوريا فقرا..عيش وشوف














المزيد.....

العراق قبل المغرب ومصر وسوريا فقرا..عيش وشوف


حمزه الجناحي

الحوار المتمدن-العدد: 2877 - 2010 / 1 / 3 - 21:27
المحور: الادارة و الاقتصاد
    



توقفت كثيرا عندما قرأت دراستين عن الوضع المالي في العراق
احداهما صادرة عن الجامعة العربية وهي تضع تسلسل للدول العربية وحسب درجة الغنى لمواطنيها والدخل السنوي لرعايا كل دولة عربية ومن ثم تعلن دخل كل مواطن في تلك الدولة ويتبين لنا ان المواطن القطري يحصل على اعلى مدخول ويليه الاماراتي والكويتي ثم البحرين ومن ثم عمان ومن ثم السعودية وتنتهي القائمة تلك التي كما يبدو لي اعدت على يدي خبراء عرب في هذا المضمار انتهت القائمة تلك بالدول العربية الاكثر فقرا وهم العراق ومن ثم المغرب ومصر وسوريا الحقيقة الى هنا والخبر ليس فيه أي مفارقة لكن التوقف يتم عند ملاحظتك ان الدول التي تتربع على قمة الغنى لمواطنيها هي دول الخليج العربي جميعها وتلك الدول تقريبا جميعها غنية بالبترول وهذا جدا طبيعي لكن الغير طبيعي هو ان العراق كأنه ليس من دول الخليج العربي وليس من الدول النفطية والتي تحتل ثاني اكبر احتياط نفطي ومخزون تحت الارض خاصة اذا عرفنا نسبة السكان العراقيين الذين يعيشون تحت خط الفقر يتجاوز الثلاثين بالمئة من اجمالي السكان العراقيين بل ان البعض من العراقيين يعيشون في مجمعات وتحت سقوف لا تعيش فيها حتى الحيوانات البرية وكأنهم قادمين من كوكب اخر وابناءهم يمتهنون مهن لا تليق بالبشر حتى ان الكثير من النساء اللواتي يعلن عوائل ولا توجد لهن معيل خرجن الى الشوارع او المحال اما للتسول او لبيع الهوى وهذه هي الكارثة .. اما الدراسة الثانية
فهي لمنظمة انسانية عراقية تنشر دراستها التي مفادها انها قضت اكثر من اربعة اشهر وهي تتابع وضع المراة العراقية في مدينة الفلوجة لتخرج بحصيلة ان عدد النساء الارامل في تلك المدينة بلغ اكثر من (30000)الف امرأة واغلب تلك النساء قتل ازواجهن بعد السقوط في العمليات الارهابية وتتراوح اعمارهن بين (25—40)سنة وهن اليوم يعانين من شضف العيش واغلب تلك النسوة بدأن العمل في اعمل لا تليق بنساء الفلوجة ذوات العادات والتقاليد المتزمتة والتي لا تسمح بخروج المراة لكن الفقر والحاجة جعلت تلك النسوة يخرجن للعمل وهن يدركن ان الدولة بعيدة عنهن وعن مد يد العون بمساعدتهن واخراجهن من تلك المحن .
في قبال كل ذا الذي يجري نرى هناك صور مختلفة اختلاف كبير بين تلك الماسي وما يعاني منه الشعب العراقي واطفاله ونساءه نشر احد المواقع الرواتب السنوية للرئاسات الثلاث العراقية والحقيقة اني لا اريد التعليق بين هذا التفاوت وفي وطن واحد وفيه اناس يتقاضون الملايين واخرين لايجدون لقمة العيش ولا يجدون غطاء يلتحفون به مع العلم ان السادة الذين يتقاضون هذه الرواتب من رئاسة الجمهورية او الوزراء او البرلمان جميعهم جاءوا بالانتخاب اوعن طريق هؤلاء الفقراء وربما الايام القادمة ستظهر صور الاستجداء من قبل المسئوليين لهؤلاء الفقراء وهم يترجون منهم ان ينتخبوهم لدورة اخرى حتى يزيدوا من الطين والفقر بلة وقسوة اللهم لا شماته والفقراء يرون هؤلاء وهم يطرقون ابوابهم ويترجونهم وارقام المليارات هذه والتي تمثل رواتب الرئاسات الثلاث اكبر شاهد على عمق الماساة ...
مجلس النواب- (202515000000) مائتان واثنان مليار وخمسمائة وخمسة عشر مليون دينار رئاسة الجمهورية - (98511250000) ثمانية وتسعون مليار وخمسمائة واحد عشر مليون و مائتان وخمسون الف دينار

رئاسة الوزراء - ( 384351206000 ) ثلاثمائة وأربعة وثمانون مليار وثلاثمائة وواحد وخمسون مليون ومائتان وستة الإلف دينار

امانة مجلس الوزراء- (138666215000) مائة وثمانية وثلاثون مليار وستمائة وستة وستون مليو ن ومائة وخمسين الف دينار.

حمزه—الجناحي
العراق—بابل
Kathom_1962@yahoo.com







الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,337,184
- هل هي الصدفة؟...لمحة تحليلية في سبب قطع يدين العباس بن علي ف ...
- دكتاتورية مجالس المحافظات ..مجلس بابل وتهديده للأعلامي محيي ...
- حقل الفكه العراقي ..يميط اللثام صراحة عن حاجة العرب إلى عراق ...
- ما أرخصك يا دم العراقيين ...السيد المالكي يطالب بتشريع من ال ...
- تراشقوا تنابزوا ليتهم بعضكم البعض ...فالموتى لا يعودون ثانية ...
- إلى السيد برهم صالح مع التحية ..ليس المرة الأولى ولا اعتقد إ ...
- تفجيرات اليوم كانت مؤجلة ..لضرب عصفورين بحجر الحقد
- الحوار المتمدن عذرا ..وقفت وصفقت لك أ لأني وجدت نفسي عاجزا ع ...
- الهاشمي سينقض ثانية..و165 لنقض النقض غير ممكن
- إلى الإعلاميين العراقيين حصرا..ادخلوها بسلام امنين لكن بدون ...
- زهور وبراعم تلعب لعبة الحرب والقتل
- عماد العبادي ...آلاف من الشموع ومسدسات كاتمة يعتريها الخوف
- لو لم تكن عماد ألعبادي لما حاولوا قتلك
- دولة كردية على أنقاض دولة العراق ...السيد البرزاني ينشا جيش ...
- السيد الهاشمي ...ضربة معلم
- الياكل اشمدرية واليثرد اثبت...وزارة التجارة اثبت وأدرى من ال ...
- الى السيد الهاشمي مع التحية ...المهجرين البعثيون لا يستحقون ...
- من يتحمل المسئولية الناخب ام المنتخب ؟؟ مجلس الناصرية نموذجا
- بين إقرار اتحاد كتاب انترنيت العراق ووارد بدر السالم رسالة غ ...
- لا رابح ولا خاسر...الأحداث أثبتت إن كركوك عراقية بامتياز


المزيد.....




- وزير البترول المصري: 2.3 مليار دولار لتحقيق اكتفاء الصعيد من ...
- كيف يرى رؤساء بورصات عربية أداء سوقي السعودية والإمارات؟
- غولدمان: إنهاء إعفاءات عقوبات نفط إيران سيكون محدود الأثر
- طريقة فعالة لرصد ودفع الكويكبات بعيدا عن الأرض
- البرلمان المصري: تحقيق فائض في الموازنة العامة الأخيرة وارتف ...
- نائب رئيس البنك الدولي: معدل البطالة بالشرق الأوسط ضعف المتو ...
- وزير النفط الإيراني: وصول صادراتنا إلى الصفر -حلم-
- لورانس تستعد لدخول القفص الذهبي
- بعد مصفاة بانياس... انطلاق معمل غاز سوري قريبا يزيد الإنتاج ...
- السيسي: اتفقنا على نجدة السودان اقتصاديا والتخفيف العاجل لدي ...


المزيد.....

- السعادة المُغتربة..الحدود السوسيواقتصادية للمنافع الاختيارية / مجدى عبد الهادى
- تقييم حدود التفاوت الاقتصادي بين منطقتي العجز التجاري الامري ... / دكتور مظهر محمد صالح
- المحاسبة والادارة المالية المتقدمة Accounting and advanced F ... / سفيان منذر صالح
- الموظف الحكومي بين الحقوق والواجبات Government employee betw ... / سفيان منذر صالح
- حدود ديموقراطية الاستغلال..لماذا تفشل حركات الديموقراطية الا ... / مجدى عبد الهادى
- الثلاثة الكبار في علم الاقتصاد_مارك سكويسين، ترجمة مجدي عبد ... / مجدى عبد الهادى
- تجربة التنمية التونسية وازمتها الأقتصادية في السياق السياسي / أحمد إبريهي علي
- القطاع العام إلي أين ؟! / إلهامي الميرغني
- هيمنة البروليتاريا الرثة على موارد الإقتصاد العراقي / سناء عبد القادر مصطفى
- الأزمات التي تهدد مستقبل البشر* / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حمزه الجناحي - العراق قبل المغرب ومصر وسوريا فقرا..عيش وشوف