أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فادي يوسف الجبلي - مع خواطر عمرو خالد القرآنية 1














المزيد.....

مع خواطر عمرو خالد القرآنية 1


فادي يوسف الجبلي

الحوار المتمدن-العدد: 2870 - 2009 / 12 / 27 - 12:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


آلف الداعية الاسلامي الاشهرعمرو خالد كتابا بعنوان خواطر قرآنية
وصدرت الطبعة الاولى من هذا الكتاب في عام 2004 عن الدار العربية للعلوم.
وبالرغم من ان الكاتب يقول في مقدمته ان هذا الكتاب ليس بكتاب تفسير ، ألا ان المتأمل لصفحاته يجد بين ثنايا كلماته تفسيرا (يحاول الكاتب بكل ما آوتي من حجة ان يجعل هذا التفسير عصريا) للقرآن وفق قاعدة لكل امام قرآنه ومزاجيته في التفسير
ويستفتح السيد عمرو كتابه بسورة الفاتحة التي يكيل لها المدائح والثناء ويصفها بأم القرآن وأم الكتاب والسبع المثاني
ثم يأتي السيد كاتب الكتاب على محاور القرأن ليكشف لنا ان القرآن كله انما هو حول ثلاثة محاور
هي العقائد والعبادات ومناهج الحياة (ولا اعلم في اية خانة يضع السيد عمرو الايات المطولة التي تتحدث عن الحياة اليومية لبني اسرائيل وكذلك ايات القتل والدم والسيف اين يضعها)
وفي الصفحة (17)يقر عمرو خالد بعنصرية الاسلام وامميتها عندما يقول في النقطة (9) من اساسيات الاسلام كما اوردها هو حيث يقول (امتنا امة واحدة ...ولذلك فأنك تجد بأن كل الفاظ المخاطبة والدعاء في سورة الفاتحة جاءت بصيغة الجمع ، حتى يعرف المرء بأنه ضمن امة واحدة وانه ليس وحيدا في هذا الكون .
ووفق تحليل عمرو خالد الاممي هذا لا يجب ان نستغرب عندما نجد من المصريين من يدعو الى ان يتولى حكم مصر اندنوسي مسلم بدلا عن مصري مسيحي
ثم يأتي المؤلف في الصفحة (18) على كيفية الادب مع الله وفق سورة الفاتحة ،حيث يذكر الكاتب ان الله يعلم عبيده كيفية التحاور معه فيبدأ حواره بالثناء وكيل المديح له من خلال (الحمد لله رب العالمين *الرحمن الرحيم*مالك يوم الدين* اياك نعبد واياك نستعين) ثم يبدء المؤمن بالدعاء والتوسل بكل مهانة تماما كما يقف القطيع في كل مكان وزمان ام الطاغية المسلم كي يترجاه بأن ينعم عليه ببعض النعم ، لا كما يفعل الكفار في بلدانهم اللذين يواجهون رؤساؤهم بأسئلة محرجة وهم مرفوعي الرأس(اهدنا الصراط المستقيم *صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضّالين)
وينتقل بنا الكاتب بعد ذلك الى الصفحة(19)ليزودنا برأي ساذج عندما يقول (واننا نرى في عصرنا الحاضر،بعض المسلمين يطبّقون (اياك نعبد)فيقتصر فهمهم للأسلام على التدين فقط، وللأسف(لا اعلم لماذا يتأسف السيد عمرو خالد)نرى الغرب يطبق (واياك نستعين) فيسخر ما في الارض لأدارتها وعمارتها.
ويبدو بأن السيد عمرو يعتقد (او يحاول ان يقنع السذج من قراءه) بأن عمال شركة فولفو يبدأون عملهم في كل يوم بالدعاء لله وطلب المعونة منه كي ينجحوا في عملهم ولا يتعرضوا الى العقوبة
او ان رجال ونساء (الياهو والكوكل) يستعينون في كل يوم بالله لهذا لديهم القدرة على مجارات الأبل والخيول العربية . لذلك لا اجد حرجا في ارسال المعلومة التالية لجمهور عمرو خالد وهي ان الغرب لا يستعين بالله في شؤونه اليومية بل يستعين بعقله فقط
وللحديث صلة






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,996,157
- الجنس والزواج
- موقف المسلمين من اعياد الكفار
- مبارات مصر والجزائر وحقل فكة النفطي
- حوار هادىء مع السيد زهير دعيم
- شتان بين وفاء سلطان وزكريا بطرس
- الثائرة ينار محمد مازالت تواجه التحديات
- حول التنقل بين الاديان
- النرويج والحوار المتمدن
- جلعاد شاليط هل هو من سلالة البشر ام من احفاد القردة والخنازي ...
- بعيداَ عن السياسة والدين
- شامل عبد العزيز والابداع والأسلام
- أما آن الآوان لضرب سورية
- حوار مع البهرزي 1
- حوار متمدن!!!
- اخر بدع المتعلسمين ... الاسلام صديق العلمانية وحاميها!!!
- هل اصبح الحوار المتمدن الموقع الرسمي لوزارة الثقافة والتصنيع ...
- مع قراء مقالة نداء الى السيدة وفاء سلطان 1
- مع قراء مقالة نداء الى السيدة وفاء سلطان 2
- علموا اولادكم العلمنة
- نداء الى السيدة وفاء سلطان


المزيد.....




- رغم مرور ستة أشهر ... فيديو مذبحة المسجدين لا يزال متاحا على ...
- رغم مرور ستة أشهر ... فيديو مذبحة المسجدين لا يزال متاحا على ...
- هيئة فلسطينية تنظم اعتصاما مفتوحا ضد إقامة بؤرة استيطانية يه ...
- تونس: حركة "النهضة" الإسلامية تعلن دعمها لقيس سعيّ ...
- تونس: حركة "النهضة" الإسلامية تعلن دعمها لقيس سعيّ ...
- ترمب يهدد بقطع التمويل عن برنامج جامعي يناقش الإسلام -إيجابي ...
- -سيدر- الطبق الأهم على طاولة الحريري وماكرون... والإصلاح شرط ...
- العراق يسعى لاستعادة أرشيف -الطائفة الموسوية-
- اعتنقت الإسلام وناضلت من أجل الجزائر.. ماذا تعرف عن إيزابيل ...
- مصدر أمني مصري: اعتقال نجل القيادي في جماعة الإخوان المسلمين ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فادي يوسف الجبلي - مع خواطر عمرو خالد القرآنية 1