أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد علي سلامه - أيدلوجيات لعقل فارق حدثه للحظة














المزيد.....

أيدلوجيات لعقل فارق حدثه للحظة


محمد علي سلامه

الحوار المتمدن-العدد: 2869 - 2009 / 12 / 26 - 20:40
المحور: الادب والفن
    


للمرة، أصبحت شيئا معتادا لليأس العظيم
في كل مرة أنا بنفس الحواجز
اجر من حنجرتي عدم
ابكي لأشارت الفارغ الممتدة كي ما تلحق بي
قطع من رعب
أشباح
مني ولليد
........
هناك مُثل كقديمة كما في القرية
في الجوار خلف جهة مقلوبة تماما
عند هذه الحدود قلدت ذاتي علاقة للنفي
درست العالم
العلم كما وجد
حتى احتفت بي أرض الحماقة
...........
آه ، أيها العالم كم تعزلني شخص لا يوصف
تزين لي النهار في ظلامه الأبدي وقت الاحمرار الأخير
........
هل أنت سعيد يا الله ؟
هل تصف اللحظة؟
اللحظة الحزينة لبشري مثلي !
اردعني أن شئت
وأخرجني من هنا سريعا
فأنا لا أطيق هذا الرحاب
.............
آه ، أيتها الأشياء
أيتها المقتنيات الجمة في العقول
أيها الوجود
هل أعرفك بعد
أيها الوطن الخائن
أيتها الأرض العالية جدا حد كــفر وعذاب
...................
لن أتوجه في العادي
قد انتهي كل شيء
ولديكم جميعا أنا
انظروا
كم لحظة للتحرر
للنهايات الكبرى
لهذا العمى
هل ظل كثيرا من النقاط
وصول الوصول
دمية تحيى في فضاء الصمت
.............
آه ، تجددني الآن في مرثية عذاب
تقلدني الخبر الطازج
فهناك من يعترض دائما
أنا لا شيء
غير غبار عاصفة ...
جوع لهذا الوجود بشكل أكثر قيمة
...........
رفعت الآن!
رفعت الراية للأبد
.......
قولي لي إذا
من أنت ليلة نغمس فيها العذاب بألمه
نرتد لمرات
نردد ثبات فوق العادة
اشنقيها
اللحظة في العراء
سأضع من جسدي روح في كفك الوجود
..........
آه، هناك أنا
بدون شعاع تظل
تحرص دائما
تجسد خلق مديا معارضة
اللعنة فيما توفر
فيما هرب
وللتو
صلوات لهذا البعيد
المطلق الذي هبط في كف رجل
يعد الخلق صفرا
........
لحظة اختناق أخيرة تسجد
تودع مني الشبهات
كل الشبهات
آلام تسافر عند نابذة بسيطة
استند إذا في العالمين
لمن يفهم لغة قد طفحت
درجت منها التقارير النهائية
لما قد يأتي أو لا يأتي مطلقا
........
بعد الآن !
حجرة للعاقل
مدخر تورط كثيف
لدا الذي أنجبته النهاية
كأس فراغ في ليلة عيد محمد
.........
آه ، نقطة نور
تورد المشرق بين مفرق
الحياة
الأنبياء جميعا
والإله
لك يـ أنا أن تفعل في الأمد
أن تبني هذه السفن المحملة للغرق
.........
اتركني أيها الشيطان اللعين
إني أصلي في بداية الله
........
بعيدا ، قدرة الفراق
الاحترام العظيم للاشيء
للمسافات أقدام محطمه
...........
هل رأيت الإطباق الطازجة
طاحونة مشحونة من البشر
هذا الضياع
المسافة بين الانطباع وذاته
بين تردد الأمور المكبوتة
حصد لشرف الوجود
............
من عدمه أن تستكين
تود لو تعريت تماما للهواء
صرخت بأعلى صوت
من أنا في هذا الحصد
من أنا اليوم
أيها العدم تقدم
تقدم
أني أعشق فيك المطلق
صورة لوجه يشبهني قد غادر .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,546,386
- إسقاط فلسفي (2)
- إسقاط فلسفي
- قراءة في قصيدة - متاهات البحر الصامت - ل فاطمة بوهراكة : تقد ...
- أفئدة سجينة
- الأنبياء
- مجلتي الصغيرة (3)
- فراغ
- تجربة مريضة
- مدارات
- صرخات حتى الموت
- من أنت ؟؟!
- مجلتي الصغيرة (1)
- مجلتي الصغيرة ( 2 )
- قصر الله
- دراما هشة
- هستريا بلدة الارض


المزيد.....




- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد علي سلامه - أيدلوجيات لعقل فارق حدثه للحظة