أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد شفيق - اذن لماذا تحرمون الغناء














المزيد.....

اذن لماذا تحرمون الغناء


محمد شفيق

الحوار المتمدن-العدد: 2869 - 2009 / 12 / 26 - 20:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الغناء والموسيقى محرم بأجماع المسلمين . كما يحرم ايضا الاستماع اليه وقد وضع علماء المسلمين في ذلك جملة كبيرة من الاحاديث ونسبوها للنبي الاعظم محمد واهل بيته ومنها قول النبي ( الغناء بنبت النفاق في القلب ) وقول ينسب الى الامام جمعفر بن محمد الصادق ( البيت الذي فيه الغناء لاتؤمن فيه الفجيعة ولا تستجاب في الدعاء ) . ولقد رأينا في الايام السوداء التي مرت علينا حيث منع الغناء والموسيقى منعا باتا في الاحياء والمدن التي سيطرت عليها المليشيات والجماعات المسلحة في العراق والصومال وغيرها من البلدان . في الحي الذي اسكن فيه يوجد هناك صاحب تسجيلات صوتية ومرئية يبث الغناء على والرقص على مدار 24 ساعة ويعلق صور الفنانين والمطربين . وبعد زوال النظام السابق تحول ( اياد الراكوص ) الى ( اياد الملا ) واصبح احد كبار ( الرواديد ) وقام بتمزيق صور المطربين ووضع بدلها صور الائمة واصحاب ( العمائم ) واصبحت اللطميات تبث على مدار اليوم مما يسبب ازعاج كبير للمواطنين والمارة علما ان مكان تسجيلاته في وسط احدى الاسواق الشعبية . وبعد رواج سوق هذة الاشرطة اصبح كالغناء تماما وتأخذ الحانها من الموسيقى الغنائية كما اعترف بذلك ( جابر الكاظمي ) في احدى برامج قناة الانوار بأنه تعاقد مع العديد من الملحنين العرب ( ماشاء الله ) . احدى لطميات المدعو ( باسم الكربلائي ) اخذت من اللحان الفرقة الامريكية الشهيرة ( 57) . كما انه استخدم احدى المصطلحات الغنائية ( الكليب ) في بعض لطمايته ومنها لطميته المعروفة ( كتاب الله اوصاني ) والذي بثته فضائية الانوار عدة مرات . انشودة لاحد ( اللطامة ) اخذ لحنها من اغنية الفنانة ( ديانا حداد ) واسمها (زعلان يا زعلان ) حيث قام بتحويلها هذا الملة الى ( عباس يا عباس ) . هذا بالاضافة الى كل ليلة يحيها باسم وزملائه لا تقل عن 50 الف دولار . مع العلم ان الكثير من علماء الدين مع الاسف يسمون بالعلماء يؤيدون مثل هذة الاعمال حتى لو استخدم فيها المصطلحات الغنائية . لكن عندما يصل الامر الى الغناء والفن يصبح ( فسق وفجور , لايجوز , حرام , بدعة ... الخ )ومن هؤلاء علماء اسرة ( الشيرازي ) المعروفة والتي تشرف على انجاز هذة الاعمال ويقومون بعقد صفقة بين الرادود والمرجع حيث يجيز هذا السفيه السماع الى الرادود الفلاني بل ان السماع له من دواعي الاجر والثواب مع وجود السذج وما اكثرهم اليوم مع الاسف ويقومون بشراء هذة الاشرطة وتدر مبالغ طائلة على المطربين عفوا ( الرواديد ) والذين يسمعون لمثل اولئك الجهلة لم يسئلو انفسهم اذن ماالفرق بين اللطمية والغناء ولماذا يحرمون الغناء ؟ لكن مع شديد الاسف ( الدين افيون الشعوب )والجهل وصل عندهم ذروته . كم اصبح الدين مشكلة كبيرة في العالم ولا بد من اسئصال دوره وبالتالي نتخلص من الاصوات المزعجة التي يبثها ( باسم الكربلائي ) ورائحة الموت المرعبة عبر صوت ( حيدر المولى ) و ( محمد باقر الفالي ) الذي يزعجنا اغلب ايام السنة وفي كل صباح وهو يقرا ( حيد المولى ) عذاب القبر ورحلة الاسراء والمعراج وزرع روح اليأس والبكاء ويفقد تفاعلنا مع الحياة . ندعوا من الله تعالى ان يخلصنا من كل اولئك المهرجون ويرحمنا من اصواتهم المزعجة آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ مين






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,197,823
- لهذا السبب خرج الحسين
- الانوار وصفا منهج واحد
- ابعدو الاطفال عن الزنجيل
- الشعائر الحسينية والضجيج
- مرصد الحريات الصحفية يدعو قيادة عمليات بغداد لتحمل مسوؤلياته ...
- منبر المشرق والاتصال الساخن صوت المواطن العراقي
- ماذا نريد من الحوار المتمدن
- الحجاب وتداعياته
- الاجهزة الامنية والتفجيرات الدامية
- لو خرجت اليوم لحاربك الداعون اليك وسموك شيوعيا ( لماذا ) ؟
- يأجوج ومأجوج واطفال العراق
- العلمانيين والاسلاميين وجهان لعملة واحدة بأختصار ( التطرف )
- الى متى يستمر التجاوز الكويتي على العراق
- الطائفية والتعليم
- حرية الصحافة والاعلام في العراق .. الى اين
- ظاهرة مثيلي الجنس في العراق
- الائتلاف الايراني
- حوار مع الباحث السيكلوجي الدكتور صلاح كرميان حول المثلية الج ...
- على من نص النبي بالخلافة من بعده ؟
- البصرة تتجه الى ولايه الفقيه


المزيد.....




- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد شفيق - اذن لماذا تحرمون الغناء