أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - أعدنا لنبكي مزارك؟.. هدية عبدالناصر الجوهري للراحل أحمد الخضري














المزيد.....

أعدنا لنبكي مزارك؟.. هدية عبدالناصر الجوهري للراحل أحمد الخضري


محمود سلامة محمود الهايشة
(Mahmoud Salama Mahmoud El-haysha )


الحوار المتمدن-العدد: 2869 - 2009 / 12 / 26 - 17:24
المحور: الادب والفن
    


أعدنا لنبكي مزارك؟، قصيدة شعر بقلم: عبدالناصر الجوهري-عضو اتحاد كُتاب مصر، مهداه إلى الشاعر الراحل/ أحمد الخضري-طيب الله ثراه؛ يقول الجوهري:

الذين وَشَوا بكَ عند أتون الهجيرِ...
ولم يستريحوا وضلّوا خطاكْ
حاصرونا ببطن المعاني؛
حتى تشعبّنا بقلب المدينةِ صرنا فرادى
ودغلُ المحّبة بارك هَلْكى استجاروا حماكْ
أخذونا بذنبٍ القوافي
وما عرفوا نبرة من أساكْ
انتسبنا إليك بآخر قافلةٍ للرواحِ..
وعدنا لنبكي مزاركْ..
والموتُ كيف على غرة
قد أتاكْ؟
واحتسبنا على الله يوماً
لحونا تُدثّرُ أكمامُها دمعةً
ذرفتها الشموسُ..
ففاضت بها مقلتاكْ
وارتحلنا لشطَّ النوارسِ.. يوماً
فضعنا هناكْ
وعلى الروضِ كنّا افتقدنا خطاكْ
ما لهاَ وردةٌ تتفتحُ..
ليس لها غير جرحٍ سواكْ
قلّب الحزنُ كل الدفاتر.. حتى اهتدى
للأراجيز كم هدهدت
بالخلاصِ يداكْ
ولأنك أحببت في المُنتهى
مرتين،
أَنَخْتَ شغافكَ كيما نراكْ
إن قناديلكَ ليلا تنير الأزقةَ..
كم يعتريها هوىً من هواكْ
للحبيبة.. ما قد أرحت الفؤادَ..
فهل أُلهما خافقاكْ؟
ثم كيف التقينا وضم فراقك أشرعةً
والبحورُ علاها صداكْ؟
شِعْركَ اليوم قد نزيّن أعطافَه
ربما بالسطور هنا قد مَضَتْ
راحتاكْ
إننا في الأساطير حين وجدنا لظلِكَ.. وكراً
يُذوّبُ فيه شجاكْ
فنثرنا بحضن التفاعيل دمعا؛
فأزهر منه رؤاكْ
لا طقوسَ الوداع أَظَلّت عيون الثُّرَّيا
ولا خضّبت في مداها مداكْ
مد يا صاحبي للصباحِ قرنفلةً أسقطتها
يداكْ
سنصافح حلما معا
في زمان البلادةِ..
كنا تركناه في السفحِ،،
يرنو فكيف أتاكْ؟
حين هاتفتني في المساءِ..
ورنَّ هنالك للوصل..
شوقٌ
أرحنا جسوراً
وأرضاً
وعزفاً يعاود من مُنتهاكْ
ونشيّد حامية للبراءةِ..
كي يستريحَ..مُناكْ
شيّعتكَ العصافيرُ في سرْبها
سندبادُكَ بين الحواديتِ هلاّ نعاكْ؟
ربّما من خباءِ القصيدةِ..
يولد نهرٌ ليسقى الجداولَ؛
لو أن أطيارنا لم تجاوزْ ثراكْ
هل تسامحُ عِيْرَ الرفاقِ؟
فنحن أضعنا حروفا
بكلَّ العشيّاتِ..
لم ننتبه بأنَّ المماتَ اعتراكْ!!









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,388,374
- قبل ان تضيع اراضى مصر بين الفساد والانحراف
- هل تحتاج الانتخابات حقا لاشراف قضائي؟!
- المجلة الزراعية، ديسمبر 2009
- أسئلة وأجوبة في تربية وإنتاج الحيوان، ج2
- الشماعة الثامنة وكأنها الثمانين!!
- إقامة عدالة اجتماعية
- مشروع طموح لحل مشاكل مصر
- هل مصر بلد فقيرة مائيا؟!
- رفعت المرصفي: عبدالناصر الجوهري لا يملك إلا الشعر فهو له الم ...
- فقر في الفكر وليس في الماء
- دراسات علي الإخصاب المعملي في الجمال وحيدة السنام
- الاختلافات بين حيوانات المزرعة في عمليتي الإنضاج والإخصاب ال ...
- عبدالناصر الجوهري.. مذهون بشاعريته وفخورا بانتمائه إلى عالم ...
- فضفضة ثقافية (الحلقة السابعة والسبعين)
- الشاعر عبدالناصر الجوهري يفتح قلبه في حوار جريء مع محمود اله ...
- دور استراتيجيات الفهم في تحسين أداء الذاكرة العاملة
- بعض المتغيرات المعرفية و اللامعرفية لدي عينة من ذوي صعوبات ا ...
- وجها لوجه: د. طارق عامر ومحمود الهايشة
- دراسات فسيولوجية وغذائية على الأرانب
- الناقد د. أيمن تعيلب: يُحرم بفعل فاعل من الأستاذية في أكاديم ...


المزيد.....




- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - أعدنا لنبكي مزارك؟.. هدية عبدالناصر الجوهري للراحل أحمد الخضري