أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قيس مجيد المولى - دائماً فلسفتكم (ياروحي )














المزيد.....

دائماً فلسفتكم (ياروحي )


قيس مجيد المولى

الحوار المتمدن-العدد: 2869 - 2009 / 12 / 26 - 14:27
المحور: الادب والفن
    



عندما لا أستطع تجاوزها دفعة واحدة
ضرورة أن ُأغيّب بعض الأشياء التي أراها ...
ولان حاسيتي مفرطة تجاه مايرتبط بالانين ثم الخوف
فالموت
فدون شك
لا اميل لرؤيا التراب
ولا للصناديق التي تشبه التوابيت
ولا للصخور والنباتات الوحيدة والشواهد
وحتى الأكاليل التي يحتفى بها في الاعراس
لذلك بدأت أُعبر بنغمة ما
عن تلك المفاهيم
وقد يكون للعوز
أو الوعي أو الحروب
سببا بتكرار رؤيا
تلك الأشياء في الأحلام
وحين يُنظر إلى التاريخ وفنية صياغته
ومفهومي العدل والمُلك
وما ضمن ذلك من مواضع عجيبة لمعضلات في ضمان الخلود
فلابأسَ أن يتحسس المرء
رأسه .. جسده .. أطرافه .. ويتأكد من سلامتها
عند ذاك لاتكون هناك مقاصد
لأن لا رغبات مبتكرة
أمام توقع بسبات طويل
ولن تكون هناك ضمانةٌ للتفكير لإختيار المشيعين
ولاشكل الإيوان ونوع الوليمة
هذه الأشياء أحيانا تخطر في البال
لكن المرء يعتقد أنها في الأوراق المؤجلة
لذلك من تسرد عليه ذلك
يجيبك :
عمرك طويل
وأبناءك يملأون الأرض
وبيتك عال وخيرك وفير
وأنت تجيبهم حين ترى من سبقوك
يدعوك للمقبرة
أنتم لاتكترثون-
دائما فلسفتكم (ياروحي)
وأنا أكثر من (عزرائيل) يطاردني
والذي يريده
لاأستطع تجاوزه دفعة واحدة
وهو غير مأذون بأن
يسمح لي بحاجة معي
الذي يريحني
لن أصيح أمامه
ياروحي
لأنها سوف لن تعد لدي
فماذا يريد بعد الآن
وقد إختارني
ووقف أمامي



annmola@ yahoo.com
شاعر عراقي – مقيم في قطر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,354,068
- إنجاز النص قبل البدء به ...
- شفاء يامنظم المصابيح
- سعدي يوسف ... متطلبات المكوث أمام (الوحيد يستيقظ )
- أليوت ... ومعالجات بالعبث للعبث والفوضى
- فرحة العيد .. لافتة للمحبة والتأخي
- المهم كمقدمة
- تريثوا لم تنته القصص
- لكل شوط رُقى
- إكمال نواقص
- إحتفظ بما هو أقل عمومية
- داهمتني الأفكار وأخذتني بعيداً
- أطيب المهملات
- كَثُرت الاسئلةُ... قَلَ التوضيح
- لن أسلم أمري للنسيان بسهولة ..
- فيثاغورس.. من الصعوبة معرفة ماتوحي به قسماته
- لن يتلاشى وجودهم .. سيصبحوا ظواهر
- نقلا عن ...إستنادا إلى
- لأخر نفس من سيكارة ...
- لن يجد إمرأة تقرأ عند رأسه ( العديلة ) ...
- يتذكر جمال بغداد


المزيد.....




- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان
- Hأنين الذاكرة المجروحة


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قيس مجيد المولى - دائماً فلسفتكم (ياروحي )