أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - إلهامى الميرغنى - تحليل للتشكيل الجديد لمكتب الإرشاد بجماعة الأخوان المسلمين














المزيد.....

تحليل للتشكيل الجديد لمكتب الإرشاد بجماعة الأخوان المسلمين


إلهامى الميرغنى

الحوار المتمدن-العدد: 2869 - 2009 / 12 / 26 - 08:03
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


نشرت الصحف والمواقع المختلفة السيرة الذاتية لأعضاء مكتب إرشاد جماعة الأخوان المسلمين وعددهم 18 عضو يمثلون المكتب السياسي والعقل المفكر لأكبر جماعة سياسية في مصر بعد الحزب الحاكم.وتكتسب تشكيلة مكتب الإرشاد أهميتها من كونها التي ستقود الجماعة للانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة.
وإذا كان الدكتور عصام العريان قد قضي سنوات علي أبواب مكتب الإرشاد فقد تحقق له الدخول في الدورة الجديدة ولكن مع استبعاد الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح الذي يقال انه قائد جناح التحديث في الجماعة والدكتور محمد حبيب نائب المرشد العام والذي كان مرشح كمرشد جديد لنفاجئ باستبعاده من عضوية مكتب الإرشاد.
كتبت عدة مقالات عن الإطاحة بجناح التطوير لصالح المحافظين وتأثير ذلك علي مستقبل الجماعة وعلاقتها بالحكومة ودورها في تمرير التوريث. ولكني رأيت التعامل مع الحدث برؤية مختلفة من حيث تحليل تكوين مكتب الإرشاد الجديد حيث يتضح الآتي:
ـ 16 عضو بالمكتب الجديد من محافظات القاهرة والدلتا يمثلون 89% من عضوية المكتب بينما مواليد الصعيد عضوين فقط يمثلون 11% من عضوية مكتب الإرشاد وهما الدكتور رشاد بيومي والشيخ جمعة أمين.هل الصعيد ممثل في الجماعة بنفس حجم عدم التمثيل في مكتب الإرشاد. كما أن مواليد الصعيد يعملون في القاهرة والإسكندرية وبالتالي لا يمثلون الصعيد.بينما الصعيد الفقير والذي انتخب الدكتور سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان غير ممثل بأي عضو!!
ـ تمثل محافظات الشرقية والدقهلية والغربية بثلاث أعضاء في المكتب يشكلون 51% من أعضاء مكتب الإرشاد.
ـ يغلب علي تشكيل المكتب الكليات العملية ومنها 89% من الأعضاء بينما 11% من كليات نظرية هي الأزهر والخدمة الاجتماعية بينما الباقي أطباء ومهندسين وعلميين وزراعيين.
ـ يوجد 11 أستاذ جامعي يمثلون 61% من عضوية مكتب الإرشاد وهم دعائم الجماعة في الجامعات ونوادي هيئة التدريس والنقابات المهنية. فهل يقود التكنوقراط الجماعة بمفاهيم علمية رغم أن العديد منهم حصل علي شهادات من كليات نظرية خلال فترات الاعتقال.
ـ يوجد 3 أعضاء فقط يقل عمرهم عن 50 سنة وأصغرهم الدكتور عبدالرحمن البر الأستاذ بجامعة الأزهر 46 سنة وأكبر الأعضاء هو الدكتور رشاد البيومي 74 سنة.هل يوجد تمثيل لشباب الجماعة أم أنهم مستبعدين من عضوية مكتب الإرشاد.
ـ 40% من الأعضاء يتراوح سنهم بين 50 سنة و60 سنة و17% أكبر من 60 سنة و11% اكبر من 70 سنة.
ـ جاء تشكيل المكتب خالي من العمال والفلاحين والحرفيين وحتى التجار ورجال الأعمال باستثناء المهندس خيرت الشاطر المعتقل علي ذمة القضية العسكرية.فكيف تتعامل الجماعة مع هذه الطبقات التي تشكل وقود معاركها الجماهيرية أم أن ذلك يتم بمفهوم المخ والعضلات؟!!
تسعي جماعة الأخوان المسلمين لتكون لاعب رئيسي في السياسة المصرية ومنافس رئيسي للحزب الحاكم ورغم ذلك لم يعكس تشكيل مكتب الإرشاد وجود لمحافظات الصعيد ولا للشباب ولا العمال والفلاحين . هل يعكس ذلك انحياز طبقي للجماعة؟! أم أن التشكيلات القاعدية تعمل في وادي والقيادة في وادي آخر؟! وهل يستطيع التكنوقراط التعبير عن مصالح كل أعضاء الجماعة ومدي مشاركتها في الحياة السياسية؟ ذلك ما ستكشفه لنا ممارسات المكتب الجديد خلال السنوات القادمة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,176,021
- وزير البيزنس .. عندما يصبح مسئولاً عن صحة الفقراء( 2-2 )
- وزير البيزنس .. عندما يصبح مسئولاً عن صحة الفقراء(1-2 )
- كلمات متقاطعة محاولة لفهم ما حدث
- هرطقة يسارية
- الوعي العمالي والوعي اليساري إضراب طنطا للكتان كنموذج
- ماذا حدث لمصر والمصريين ؟!
- مكافحة الفقر بين جهود الحكومة والمجتمع المدني والإسلاميين
- علاقات العمل
- تمثيل المرأة ونظام الحصة
- التغيرات في بنية الطبقة العاملة المصرية
- الفردية والاستثناءات وثقافتنا
- الرأسمالية المصرية تجدد نفسها بإعدام الفقراء
- لماذا نخاف من الأوبئة ؟
- حرب الخنازير
- الطريق لتحرير النقابات المهنية
- اليسار .. الأزمة و الفراغ السياسي
- السكة الحديد مرفق حيوي وكفاح عمالي متواصل
- المعلمون بين الاقتصاد و التعليم
- الحرية النقابية ومشروع قانون النقابات العمالية
- الشيوعيون المصريون .. ويناير و مسيرة العطاء المتواصل


المزيد.....




- وزارة الدفاع الروسية: الحكومة السورية تقيم 15 نقطة على الحدو ...
- غيني عائد من جحيم ليبيا ينجز فيلما عن مخاطر الهجرة غير الشرع ...
- بوتين والسيسي يفتتحان أول قمة روسية أفريقية في سوتشي
- لبنان: المتظاهرون يواصلون حراكهم لليوم السابع على التوالي وا ...
- الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا نهائي ...
- فيديو: إنقاذ 7 بطاريق صغيرة وإطلاقها حرة في المحيط في أسترال ...
- السيسي يلتقي بوتين في سوتشي خلال فعاليات أول قمة إفريقية -رو ...
- نزول المطر وغرق الشوارع في مصر يثير انتقادات وسخرية لاذعة
- محمد علي: أدركت معنى كلمة فساد
- فيديو: إنقاذ 7 بطاريق صغيرة وإطلاقها حرة في المحيط في أسترال ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - إلهامى الميرغنى - تحليل للتشكيل الجديد لمكتب الإرشاد بجماعة الأخوان المسلمين