أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سامان كريم - انهيار جسر عبور المشاة في سوق الشيوخ














المزيد.....

انهيار جسر عبور المشاة في سوق الشيوخ


سامان كريم

الحوار المتمدن-العدد: 2864 - 2009 / 12 / 21 - 22:26
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


انهيار جسر عبور المشاة في سوق الشيوخ
الارهابيون يقتلون الناس بالمفخخات فان الفاسدون يقتلون الناس
ايضا الفرق بينهم هو الاسلوب والنتيجة واحدة


بين أكاذيب المساعدات الأجنبية والفساد الكبير

ُتزهق أرواح الناس وتنهب ثرواتها!!

مراسل صحيفة إلى الامام-الناصرية 19.12.2009: سقط جسر مشاة صبيحة يوم 18/12/2009 وهو يحمل مئات الناس في ذروة ساعات النشاط النهاري , في قضاء سوق الشيوخ في الناصرية , وكما هو معروف كان هذا الجسر منحة من إحدى الدول التي ساهمت قواتها باحتلال العراق ونفذ تشييده مقاولون من أهالي المنطقة , وكان منذ بداية تشييده موضع انتقاد من قبل المختصين وحتى من طرف الأهالي بسبب هزاله وعدم إحكامه الواضح للعيان . ساهمت الادعاءات الإعلانية الفارغة لسخاء قوات التحالف المزعوم والفساد الإداري الرسمي وجشع المقاولين الامسؤول إلى هذا الحادث المروع لسكان القضاء , كل الدلائل تشير إلى حتمية انهياره وقد تم تحذير الجهات الرسمية من ضعف هذا الجسر وتوقع وقوعه مع السابلة في النهر وهذا ما ذكره العديد من الناس أثناء الحادث , إلا إن ليس هناك إذن صاغية أو من مهتم ومسئول وفي الوقت الذي تهدر محافظة ذي قار من الميزانية العامة المخصصة للمدينة مبلغ كبير , قدر ب2,650 مليار دينار على بناء فقط مدخل للجانب الغربي من المدينة , وتهمل حياة الناس تتعرض للأخطار القاتلة , فان انعدام الخبرات والفساد الكبير بين عدم أهلية المسئولين الإداريين وحادثة الجسر اكبر دليل على ذلك وفوضى التصريحات وعدم دقة البيانات بعد الحادث كشفت ألامبالاة عند السلطات في حياة الناس ومتطلباتها , حتى إن أعداد الغرقى والجرحى قد تضاربت ولم تُعرف كم بالتحديد حتى الآن , وينسب تصريح للمحافظ عن الحادث ذكر بان الأضرار كانت طفيفة قدرت ب19 جريح وغرق طفلة واحدة عمرها أربع سنوات . ولا ندري لو كانت ابنة احدهم هذه الطفلة الغريقة هل يمكن التصريح بان الأضرار كانت طفيفة .
الى قراءنا عدد من التعليقات من أهالي المنطقة حول سقوط الجسر.. حيث قال يحي الحسيني" منذ بداية العمل في هذا الجسر وهو يوحي بالسقوط في اية لحظة نظراً للانحناء الواضح في الركيزة الوحيدة لهذا الجسر وهذا العيب لا يخفى على اي شخص ينظر الى هذا الجسر وكنت شخصيا احذر اهلي من السير على هذا الجسر لاحتمالية سقوطه في اي وقت ." وقال ابو فاطمة الحميدي "اذا كان الارهابيون يقتلون الناس بالمفخخات فان الفاسدون يقتلون الناس ايضا الفرق بينهم هو الاسلوب والنتيجة واحدة". وقال احد الموطنين " تعجبت ان يعلن المجلس البلدي تشكيل لجنة تحقيقية في حادثة سقوط الجسر وهو من المشاركين الاساسين في اسباب السقوط لقد اشرفوا على عملية البناء واوقفوا البناء اول العمل بحجة عدم مطابقته للمواصفات ثم بقدرة قادر وافقوا على اكمال البناء (ضربني وبكا وسبقني واشتكى) سيطول حسابكم امام الشعب ....يامن تلخطت ايديكم بدماء الطفلة البريئة التي قتلت بحادثة الجسر ...."
تعود قضاء سوق الشيوخ (29 كم جنوب الناصرية) على وقوع حوادث الجسور حيث انهار صباح هذا اليوم الجمعة 18/12/2009 جسر عبور المشاة الذي يربط ضفتي الفرات المار بسوق الشيوخ، وأدى الحادث الأليم إلى هلع السكان فيما هرع المواطنون لإنقاذ النساء والأطفال الذين تساقطوا مع انهيار الجسر وتم إخلاء الجرحى إلى مستشفى سوق الشيوخ.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,109,949
- الحكومة الحالية حكومة لتفشي الفقر والمجاعة ليس بامكانها ان ت ...
- لا لعملية نزف دماء العراقين، لا للانتخابات، لنهب لمقاطعتها!
- بغداد تحترق ، والقوات الامنية مستنفرة للدعاية الانتخابية وال ...
- الذكرى الثامنة لحوار المتمدن
- الدولة المفقودة! على هامش الصراعات حول قانون الانتخابات
- أهالي كركوك، بين مطرقة الحركة القومية الكردية و سندان الحركة ...
- نهاية العملية السياسية الجارية! والعملية الانتخابية القادمة
- أبعاد جدیدة وشاملة من الأضراب في مدن سنندج وبقیة ...
- كيف نواجه الشركات الاجنبية !
- رسالة الى الرفيق حول الاحداث الاخيرة في إيران
- وهم التغيير في ظل العملية السياسية الجارية في العراق!
- حميد تقوائي وحزبه انزلق تحت جناح موسوي
- إعادة قراءة -الديمقراطية بين الادعاءات والوقائع- لمنصور حكمت
- بمناسبة يوم الطفل العالمي
- لا للمحاصصة الطائفية والقومية،ولا لدستورها، ونضالنا لبناء ال ...
- الحركة العمالية والسلطة السياسية!
- وقف العنف ضد المراة، عملنا!
- تشكيل عالم ما بعد الكارثة- تعبير لمرحلة السقوط الامريكي
- حول الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة !
- الهجوم الوحشي والبربري على غزة عار على المجتمع البشري، ويجب ...


المزيد.....




- خطوة كبيرة نحو الموافقة على أول علاج لحساسية الفول السوداني ...
- الحكومة الفنزويلية تدعو واشنطن لاستئناف الاتصلات الدبلوماسية ...
- عشرة قتلى في اعتداء استهدف مبنى الاستخبارات جنوب أفغانستان
- البنتاغون يؤكد استمرار واشنطن في تزويد القوات الكردية شمال س ...
- تقرير صادر عن البنك الدولي يؤكد معاناة السلطة الفسطينية من أ ...
- البنتاغون يؤكد استمرار واشنطن في تزويد القوات الكردية شمال س ...
- تقرير صادر عن البنك الدولي يؤكد معاناة السلطة الفسطينية من أ ...
- تبنته طالبان.. هجوم بسيارة مفخخة جنوبي أفغانستان
- إثيوبيا تكشف أسباب رفضها مقترحا مصريا بشأن سد النهضة
- يضم قطر والسعودية.. الخارجية الأميركية تستضيف اجتماعا لتحالف ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سامان كريم - انهيار جسر عبور المشاة في سوق الشيوخ