أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - في الذكرى الثامنة لتأسيسه -09-12-2009 -, الحوار المتمدن إلى أين؟ - غازي صابر - الحوار المتمدن إسم على مسمى














المزيد.....

الحوار المتمدن إسم على مسمى


غازي صابر
الحوار المتمدن-العدد: 2856 - 2009 / 12 / 12 - 23:17
المحور: ملف - في الذكرى الثامنة لتأسيسه -09-12-2009 -, الحوار المتمدن إلى أين؟
    


مع مرور نفحات الذكرى الثامنة لولادة أول موقع إلكتروني يعتمد المفهوم الحضاري والحداثي للحوار بين جميع الأفكار التي
تؤمن بها الشعوب التي تعيش على أرض و في إمة تكونت من خلال تعاقب أقوام مختلفة في أعراقها ولغاتها وهوياتها الفكرية وهي تعيش وتكون جسد البلدان العربية أو ما يسمى بألأمة .
وكل عرق وكل قوم حكموا هذه الإمة تركوا شئ من لغتهم ومن موروثهم ومن أفكارهم ،ومثل هؤلاء الأقوام وهم يعيشون ويتحدثون لغة هذه الإمة لابد من وجود صرح ثقافي يعتمد الثقافة الحديثة والنهج الحضاري كلغة للحوار بين هذه الأفكار . ولهذا إنُجب موقع الحوار المتمدن .
وأي قارئ منصف لصفحة الحوار يلمس هذا النهج سواءً في المشاركات أو في الردود ، ويلمس وبما لايقبل الشك إن أغلب الأفكار السائدة في شرقنا المتوسط تتلاقح من خلال الحوارات السائدة على صفحات الموقع .
يبقى أن نشد ونؤازر وندعم كل الكوكبة القائمة على إدارة موقع الحوار ، ونتمنى لهم طول البال والصبر وهم يواصلون هذه الجهد الرائع وهذا العطاء المبدع من أجل نشر الثقافة الحرة ومن أجل إشاعة روح الحوار المتمدن .

دمتم لنا غازي








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الصراعات الإقليمية والعراق
- كركوك وقشة البعير
- خال الحكومه
- قصة قصيره الخشبه والمسمار
- كوارث الفكر القومي والطائفي
- قصة قصيرة المقابلة


المزيد.....




- عقد روسي لنفط كردستان ونتنياهو وبوتين يبحثان وضع الإقليم
- جولة جديدة من مفاوضات أستانا نهاية الشهر الجاري
- ترامب: لقد أرسلت الشيك!
- مصادر مطلعة: الدور البارز في إعادة أعمار الرقة من نصيب السع ...
- مقتل أكثر من 40 عسكريا جراء هجوم انتحاري على قاعدة عسكرية في ...
- استسلام 30 مسلحا للسلطات السورية في ضواحي حلب
- سيارة مستقبلية من -أودي- بتقنيات مبهرة
- الخارجية الكازاخستانية تعلن موعد الجولة السابعة من المفاوضات ...
- واشنطن: الجماعات الإرهابية تريد القيام بهجمات مماثلة لهجمات ...
- ميسي يثير الجدل بتصرف غريب في مباراة أولمبياكوس (فيديو)


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف - في الذكرى الثامنة لتأسيسه -09-12-2009 -, الحوار المتمدن إلى أين؟ - غازي صابر - الحوار المتمدن إسم على مسمى