أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - شمخي الجابري - لمحة عن حقيقة مستشارة الشؤون السياسية الخارجية للبرلمان الأوربي














المزيد.....

لمحة عن حقيقة مستشارة الشؤون السياسية الخارجية للبرلمان الأوربي


شمخي الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 2850 - 2009 / 12 / 6 - 00:17
المحور: سيرة ذاتية
    


عبير السهلاني أستاذة طموحة تنبثق من حقيقة ورعها السياسي في وتيرة الحكمة وجوهرة العقل لا مجوهرات الذهب والياقوت وهي ناشطة سياسية ذات شكيمة عالية في مسلك التصدي أمام معترك المحن وتناقضات الوضع العام واختلاف بقاع العمل السياسي فأنها كالشجرة الأصيلة لا تهاب الفأس لتثبيت السلوك القويم من خلال احترام الإنسان ومتابعة نبش سراديب الإحياء لا يقاض البؤر الخاملة من اجل نهضة وجدانية علمانية وانتفاضة ضمير وصحوة عامة تنادي للحرية والسلام أنها سويدية من أصل عراقي نلتقي معها في مقر التحالف الوطني الديمقراطي في بغداد عند قدومها وهي ( عضو الهيئة التنفيذية العليا في التحالف الوطني الديمقراطي وأحد مؤسسيه ) ونعرف أنها ليس لديها عقارات ولا أرصدة في البنوك العالمية من خلال عملها في البرلمانات الأوربية ولم تستلم قطعة ارض ولم تفكر في سرقة المال العام وليس لديها أسهم في شركات ولا تشتري البيوت الضخمة العائدة للدولة العراقي . . هكذا هي تلميذة ومعلمة في المدرسة العلمانية وتعمل كنحلة متفانية لمراعاة فصول التوعية والنهضة في عالم فن الممكن .
أن عبير السهلاني عانت الهموم منذ الصغر وان خير ما توج حياة هذه الناشطة هو تاريخ عائلتها الوطني وما قدمته من شهداء على مسار التطلع لعالم الحرية ولكنها رغم الصعاب استطاعت وبجدارة من شق طريقها في الحياة بامتياز حين حصلت على شهادة الماجستير في هندسة الكمبيوتر – علوم برمجة من جامعة ستوكهولم وهي تجيد اللغات المختلفة ( العربية – والبلغارية - والسويدية – والروسية – والانكليزية – والفرنسية ) وهذه مرتكزات تمهيدية لتطوير الإمكانيات في العمل السياسي والمجتمعي مما ساعدها للعمل في البرلمان السويدي مستشارة لنائبة رئيس الوزراء السويدي السيدة مود أولفسون واستطاعت وبدعم حزب الوسط السويدي ( سنتر بارتي ) من الترشيح للبرلمان الأوربي للعمل في المنظمات من اجل مبادئ وسياسة إنسانية وتتويج مفاهيم التسامح والرفعة بين البشر والتواصل لتوثيق الوشائج بين الشعوب وتسكين آلام المحرومين من خلال تتبع أيسر الوسائل لتحييد ومكافحة غارسي بؤر التناحر والإرهاب . . تبحث في لغة التسامح حين أضحت المودة أقوى من الاحتراب وأسمى من الثأر من خلال مساهماتها في مؤتمرات المصالحة الوطنية ( لقاءات – ساندو – السويد ) . . تعمل وداعمة لمنظمات مجتمع مدني عديدة ولغات مختلفة ولكن الفكر واحد والتوجه واحد هو تحرير الإنسان من قيود الجهل والعمل من اجل مفردات الحرية والديمقراطية والمساواة والعدالة الاجتماعية والسلام بين الشعوب . . هذه الخصال هي المعدن والسراج التي أطرت مسعى عبير في العمل وجعلتها مستشارة للشؤون السياسية الخارجية في البرلمان الأوربي الذي تعتبره كخطوة على الدرب وجهاد من اجل الآخرين وأعوانها كل الديمقراطيين السالكين الدرب لنصرة الحرية والمبادئ الإنسانية وتبقى هي الزهرة العراقية المتألقة في الفضاء الأوربي مفضوحة بعطرها وطيبها وما أحوج برلمان العراق إلى أمثال عبير وما احتياج العراق إلى كفاءات نسويه تدخل البرلمان بدون محرم تفهم ماذا تعمل في عالم الصراع البعيدة عن المكاسب الشخصية وهكذا يتغير النائب ويأتي نواب ويذهب القديم ويحل مكانه الجديد وأيهما جديد وماذا يختلف عن النائب القديم وكيف نصل إلى انتخاب نائب للشعب لا يطلب من الدولة أجر ومكاسب خيالية لجلوسه في قبة البرلمان . .







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,961,269
- محاولات لغلق معسكر أشرف في العراق
- السهلاني !! المؤتمن حين شارك في مؤتمر الليبرالية العالمية
- ائتلاف وحدة العراق
- نبحث عن الحقيقة
- للمعارك فنون وميادين وأشدها المعركة الانتخابية بالأصابع البن ...
- التسول ينمو في رحم الكوارث الاجتماعية
- ديمقراطيين لا ندري عراقيين نحن فلماذا بيدهم كل شيء وسلبوا من ...
- ذكريات عن رحيل الشهيدين الكاظمين السماويين !!
- انتفاضة الشعب الإيراني أبكت رجوي !! وسالت دموعها على اشرف
- الصوم من الكذب صيانة أخلاقية
- متى حوار القوى الديمقراطية من اجل الديمقراطية ؟؟
- المايكروويف في العراق في زنزانات ينتظر الفرج !!
- الديمقراطية !! الأحلام التي تبصرها الشعوب عند يقظتها
- واقعة الطيور وواقعة طهران
- الدول العربية تخشى من الديمقراطية في العراق
- فوز تيار المحافظين في إيران !! ازدهار المصالح الأمريكية في ا ...
- تأثير الأشعة المايكرووية على البيئة
- صراع المرجعيات في ذروة الاعتصام الإيراني
- إرهابي بين السماوة والخضر
- من الابتكارات العلمية للمايكروويف وسيلة لتفريق التظاهرات الع ...


المزيد.....




- شاهد: شرطة هونغ كونغ تطلق الغاز المسيل للدموع لمواجهة قنابل ...
- الولايات المتحدة تفرض الحزمة الثانية من العقوبات ضد روسيا عل ...
- الولايات المتحدة اقترحت على روسيا أن تعود إلى القتال في أفغا ...
- حرب الجميع ضد الجميع: كيف يدمر ترامب منظمة التجارة العالمية ...
- بموجب اتفاقية الأجواء المفتوحة.. طلعات استطلاعية متبادلة بين ...
- موقع -آكسيوس-: ترامب يقترح القضاء على الأعاصير بالقنابل النو ...
- تشكيل لجنة سعودية إماراتية لتثبيت وقف إطلاق النار في جنوب ال ...
- إسرائيل تقصف -موقعا عسكريا- في لبنان على الحدود السورية (فيد ...
- العالم قد ينفجر بلا معاهدات
- مجموعة السبع: حضور مفاجئ لوزير الخارجية الإيراني لمحادثات في ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - شمخي الجابري - لمحة عن حقيقة مستشارة الشؤون السياسية الخارجية للبرلمان الأوربي