أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سالم الياس مدالو - الجثة - مسرحية -














المزيد.....

الجثة - مسرحية -


سالم الياس مدالو

الحوار المتمدن-العدد: 2842 - 2009 / 11 / 28 - 00:49
المحور: الادب والفن
    


شخوص المسرحية :
1 -
رجل في العقد الخامس من عمره يحمل مسدسا

2 - ثلاثة اصوات

صوت 1
صوت 2
صوت 3

مشهد 1

المكان غرفة ذو نافذة واحدة نصف ستارتها مزاحة بصورة تسمح لاشعة الشمس بالدخول لتضئ
نصف مساحة الغرفة تقريبا في وسطها كرسي مهترئ ومنضدة فوقها علبة سيكائر وعود
ثقاب وصورة لرجل طاعن في السن معلقةعلى الجدار فوق النافذة .

تزاح الستارة تسمع موسيقة حزينة
رجل في العقد الخامس من عمره يحمل مسدسا ينهض من على الكرسي محدثا نفسه الان الان ارتحت فعلت ما كان ينبغي لي ان افعله
صوت 1
ينبعث من احدى زوايا الاخرى للرجل : ايها الاحمق لماذا فعلت كل هذا
الرجل : يتسمر في مكانه مضطربا للحظات ثم ملتفتا صوب مصدر الصوت من من ؟
صوت 1
لاتسال من اكون ما عليك الا ان تجب على سؤالي لماذا فعلت كل ذلك ايها الاحمق اين اخفيت الجثة ؟
الرجل : مرتجفا عن ماذا تتكلم اية جثة ؟!
ظلام . موسيقة حزينة

مشهد 2

يضاء المسرح تدريجيا
يظهر الرجل جالسا على الكرسي وسط الغرفة ملتقطا انفاسه يستل من علبة السيكائر الموجودة فوق المنضدة سيكارة
يشعلها يسحب منها نفسا عميقا

صوت 2 للرجل :
اجب اجب ايها الاحمق ماذا فعلت بالجثة ؟
الرجل ينهض من على الكرسي كالمصعوق يخطو خطوات مرتبكة تجاه مصدر الصوت قائلا اية جثة ؟
صوت 2 : جثة مغني الحي
الرجل : اقسم لك
صوت 2 مقاطعا من دون مراوغة
الرجل :قل لي اولا من انت
صوت 2 : ستحل عليك اللعنة
صوت 1 : لاتراوغ
صوت 2 : لا تراوغ
صوت 3 : لاتراوغ
صدى للاصوات الثلاثة لاتراوغ
صمت موسيقة حزينة
صوت 1 : والان عليك ان تلق بسلاحك جانبا
صوت 2 وصوت 3 : اياك والحركة
تسمع اصوات طلقات نارية كثيفة
ظلام موسيقة حزينة

مشهد 3
يضاء المسرح
الرجل ملقى على ارضية الغرفة مضرجا بدمائه وعلى ارضية الغرفة ازاء الكرسي بيارق بيارق
لذئاب مسعورة ورغبات رغبات مكبوتة وبقايا ذكريات محترقة .

ستار















كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,918,660
- في الاسفل قرب حدائق سالي - قصيدة لوليم بتلر يتس ( 1865 - 193 ...
- قد يؤدي الى سوء فهم الحالة
- الكلب الهرم - قصة قصيرة جدا
- قلبي يثب _ قصيدة لوليم وردسورث ( 1770 - 1850 )
- وصول - شعر -
- طير الحقل
- وقت فراغ - قصيدة لوليم هنري دافيس ( 1871 - 1940 )
- قلب ناي واتساع
- شعور السنبلة
- فتاة قصيدة للشاعر ازرا باوند ( 1885 - 1972 )
- الثمن باهظ جدا
- توجد سماء اخرى _ قصيدة للشاعرة ايميلي ديكنسون
- اتحاد
- عصافير البنفسجات الحرة
- قمر رغبتها
- ارتاح لمراها
- الممر الواسع - قصة قصيرة جدا -
- ترميم مرايا القلب اجدى
- بالتمام والكمال
- افكار ليست فلسفية - السؤال هو -


المزيد.....




- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. هكذا تفاعل فنانون عرب مع حرائق ل ...
- أفلام الأبطال الخارقين.. هل يمكن أن تغيّر أذواقنا صناعة السي ...
- معرض للرسام للروسي فلاديمير زينين في موسكو عن حضارة تدمر وآث ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سالم الياس مدالو - الجثة - مسرحية -