أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - داود أمين - بِلْسان أهلنَّه - ألأبوذيه إعلّه رُبعْ !!














المزيد.....

بِلْسان أهلنَّه - ألأبوذيه إعلّه رُبعْ !!


داود أمين

الحوار المتمدن-العدد: 2837 - 2009 / 11 / 22 - 03:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


البرلمانيين الصوتو على قانون الغفله والحَرمنّه وبوك الأصوات، زعلانين على طارق الهاشمي، شلون يعترض على قانونهم المسلوك بسوك مريدي، وهو تكْ نفرْ، وهُمّه تلث ترباع الشعب العراقي، إذا مو كِلّه!! وما خلو نقطه بالدستور ما نبشوها ولوو ركبتها، وطَلَعّو بيها الرجال غلطان ومو من حقه يعترض!! لا وفوكها راحو للمحكمه الدستوريه حته تِسلكلهُم بخمس دقايق راي يكول النقض مو قانوني! والقضيه وما بيها الجماعه تصورو تعديلاتهم القراقوشيه على القانون راح تعبر من جوّه الرجلين ولا من شاف ولا من دِري، على كولة إخوانه المصريين! وراح بسد قانونهم الجديد، يظلون جيره بزبون البرلمان، مِناه لمّن يطلع صاحب الزمان! وما جانو حاسبين واحد من نص الكتل الجبيره التلاثه المَشَتْ القانون، يعترض ويبوش كل اللي خططوله وبنوه!! وفاجئتهم وخربطتهم إعتراضات الهاشمي، وخلتهم يخيطون ويخربطون وكلساعه يطلع واحد منهم براي ما إله كل ربّاط براي الكبلّه، والمشكله نَسَّو روحهم ويردون ينَسون الناس، لب القضيه وزبدة الإعتراض، وجَلبّو بالكِشور، يِحِق للهاشمي لو ما يحقله يعترض!؟ والرئاسه صادقت لو ما صادقت!؟ وشنهي قيمة إعتراض واحد جدام موافقة إثنين إبيناتهم الريس!؟ وهاي هي طريقتهم الصار شعبنه يعرفها بيهم كلش زين، وقوانة كركوك اللي مررو القانون بسدّها بعدها تازه والناس مانستها! لب إعتراض الهاشمي وزبدته هي أصواتنه إحنه البلخارج، أصواتنه اللي مادة قانونكم الأولى صاحت بيها وير، مدري كَشَّت بطشتْ غسلها، وصارت من 15% ل5% ! أصواتنه اللي تردون تصادروها، وتخلونه مواطنين درجه عاشره! وما ادري شلون حسبتوها وعلى يا اساس!؟ إذا لكل مية الف عراقي مقعد واحد بالبرلمان، وإحنه فوك الأربع ملايين! يعني حصتنه بالبرلمان؟ أربعين، إذا مو فوك الأربعين! جا شلون حسبتولنه 8 مقاعد!؟ وفوك هذا الحجي التشكيك بوطنيتنه، وهذا التمسلت اللي نسمعه كل ساعه على لساناتكم بالفضائيات ، مره سويتونه بعثيه ومن جماعة صدام، ومره زورّنه جوازاتنه وإحنه مو عراقيين! ومره أصواتنه كلها راح تروح لعلاوي والمطلك!! والكل يعرف علاوي صديجكم ، وأجه وياكم على دبابة بوش! وامس عمار الحكيم بالجزيره، كال علاوي اخونه وصديجنه واحنه وياه دهن ودبس! والمطلك خوب كلها الناس شافته وسمعته، ومن نص برلمانكم من حط الورقه وكال هاي ورقة حزب البعث! ومحد فك حلكه ورد عليه! وهسه هم عادها وكال البعث راح يحصّل اربعين مقعد بالبرلمان الجاي، شو ما رديتو عليه ولاجَرّيتو عليه سيف الدستور اليحرم البعث !
المهم الطوبه هسه بساحتكم، إنتم الميه وواحد واربعين نايب، اللي رفعتو إيديكم وصوتو علقانون! إذا تردون صدك تسوون إنتخابات بموعدها،إدرسو القضيه من صدك، وإحسبوها زين، وشوفو الهاشمي علويش معترض، وإنطو الناس حقها، ولا تظلمون العراقيين البلخارج فوك غربتهم وضيمهم، وحقوقهم المسلوبه من أيام صدام ولهسه!! إحسبوها عدل، ولا تفرقون بين عراقي وعراقي علمجان العايش بيه، بعد ما فرقتو العراقيين عالقومية والدين والطائفه!!
ذيج السِنه إلتمو المغنين جدام رازونة محاسب الإذاعه حته ياخذون رواتبهم، المحاسب صاح : حسين نعمه ونِكِدّه بخمسين دينار! فاضل عواد وجرخّه ب45 دينار! ياس خضر ونضدّه بستين دينار! سعدون جابر ولفحّه بخمسين دينار! وصل السرّه العمنه إبو كاظم، صاح المحاسب : داخل حسن، وحط بيده خمس دنانير !! داخ إبو كاظم، وكامت عيونه تسورب، كام مرّه يباوع للخمس دنانير البيده، ومرّه يباوع لحسين نعمه وفاضل عواد والمغنين الباقين، وأمهات الخمسه والعشره تتراكص بين إيديهم، عدّل أبو كاظم عكاله زين فوك راسه، ومد ركبته برازونة المحاسب وكلَّه : بويه يلمحاسب شنهي هاي؟ شو خمس دنانير.. ! والجماعه كلها أمهات الخمسه وأمهات العشره!! شنهي .. يبين حاسبيلنه الأبوذيه إعله رُبُعْ !!







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,606,887
- يجوز إلك بيها إراده !!
- حول الإنتخابات النيابية القادمة !
- المهرجان الثقافي الخامس لنادي الرافدين في برلين !
- طريقنا لنكون حزباً إنتخابياً !
- الرفيق عبد الرزاق الصافي لطريق الشعب : صحافتنا كانت أقرب الى ...
- بيان ( الجماهير! ) خاطيء وخطير!!
- مؤتمر إستثنائي لمهمة عاجلة !!
- الناصريةُ تَنتَخبْ.... !!!
- اللومانتيه شلال فرح سنوي متواصل !
- الثقافة العراقية تزدهر في برلين !
- الصحافة الأنصارية - صحيفة (النصير) نموذجاً !
- على هامش المؤتمر الرابع لرابطة الانصار الشيوعيين في جنوب الس ...
- دقات خفيفة على ابواب الستين - حوار مع الاعلامي داود امين
- عزيز عبد الصاحب.. فنان صادق بإمتياز !
- اللومانتيه ... مُجدداً اللومانتيه !
- مؤتمر ومهرجان الآنصار الشيوعيين حدثان لا ينسيان !
- قصائد
- إلهام سفياني !!
- في الطريق نحو المؤتمر الوطني الثامن للحزب
- مثقفو الخارج جزء من الثقافة العراقية الواحدة *


المزيد.....




- محمد رمضان -يقود طائرة- في طريقه لمنتدى صناعة الترفيه بالسعو ...
- باريس تدعو الاتحاد الأوربي إلى حظر تصدير الأسلحة لتركيا والس ...
- الجزائر تتخلى عن قاعدة 51/49 لجذب المستثمر الأجنبي
- إسبانيا: المحكمة العليا تصدّر أحكاماً بالسجن بحق 9 زعماء كتا ...
- إسبانيا: المحكمة العليا تصدّر أحكاماً بالسجن بحق 9 زعماء كتا ...
- ما هي أبرز التحديات أمام رئيس تونس الجديد قيس سعيد؟
- تحقيق صحفي: روسيا قصفت 4 مستشفيات في سوريا خلال 12 ساعة
- المنظمة محظورة بماليزيا.. كوالالمبور تحقق بصلات برلمانييْن ب ...
- -سنحطم عظامكم ونحولها لمسحوق-.. الرئيس الصيني يحذر -قوى- تحا ...
- موقع بريطاني: طحنون بن زايد في مهمة -سرية- بطهران


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - داود أمين - بِلْسان أهلنَّه - ألأبوذيه إعلّه رُبعْ !!