أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شمران الحيران - الشكوىلله......من ثم للحره














المزيد.....

الشكوىلله......من ثم للحره


شمران الحيران

الحوار المتمدن-العدد: 2832 - 2009 / 11 / 17 - 22:23
المحور: حقوق الانسان
    


عرضت , قناة الحره , عراق خبرا تضمن وضع الحال المعيشي لعلئلة الكابتن الراحل ناطق هاشم وماتعانيه تلك العائله من اهمال ونسيان وعدم ذكرها باي مكتسب
مادي اوماشابه بعد انقدم هذا الكابتن الراحل جل خدماته الكرويه للعراق في السفر الرياضي,,وماحمله للعراق من سمعه دلت على الارتقاء الوطني في الجانب الرياضي الكروي بين المحافل الدوليه........
وبعد مضي اسبوعين من شيوع الخبر.....نجد اليوم وعلى الشاشه الام فضائية الحره عراق ا ستجابه سريعه من السيد وزير الدفاع..ومقابلة ميمونه من قبل المستشار الاعلامي لوزارة الدفاع السيد محمد العسكري وتقديم العون لتلك العائله وايجاد سبل عمل لزوجة الكابتن المرحوم والاشاره الى تخصيص راتب تقاعدي لتلك العائله
وفق امرا خاصا من السيد وزير الدفاع...........اسرتني كثيرا تلك المشاهده وكثير من العراقيين لكون تلك العائله كان لها وقع في مسيرة العراق الرياضيه.........
كما راودني الابتهاج والفرح الاكثرهو الاستجابه السريعه لما ذهبت اليه تلك القناة المهنيه وقدرتها في التأثير المباشر على قدرة المسؤولين ....حيث كان لتلك القناة
بالغ الاثر في نقل الحقائق والمعانات من محيطات الفقر والبؤس الى انظار المسؤولين والمتابعه الجاده لجغرافية العراق شمالا وجنوبا وتحديد مكامن التقصير الحكومي
في ما تذهب اليه.............احيي تلك المدرسه الفضائيه العراقيه حقا واحيي كل الكوادر العامله في تلك القناة الذي رسخت لنا الامل بالاستماع لحقوق ومعانات الناس
البؤساء, بعد يأس العراقيين من الجهد الحكومي المجهول والرعايه المفقوده والصفح الرسمي عما تعاني هذه الشرائح الذي تنوعت تضحياتها في سياسي..ورياضي
ومظلوم......ولكن لنا الامل بان تحذوا جميع فضائياتنا حذوا, هذه المدرسه الوطنيه بالرأي والحقيقه ,ليكون هناك جهات اعلاميه فضائيه رقيب على السلطه والمسؤول
تهز عروشهم بين فترة واخرى بعد السبات الطويل والغياب العلني للاصوات الوطنيه نتيجة الانشغال الشخصي والحزبي انساهم معانات الناس والهموم اليوميه للعراقيين
..فالف تحيه....للعراق الحر وحيا الله.....رجالها....رجال العهد الاعلامي الوطني. شمران الحيران.






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,283,408
- زيارة لاريجاني...في تحقيق الاماني
- فايروس السياسيين
- قصيدة ...المسبحة
- ما اشبه اليوم ...بالبارحه
- الديمقراطيه.........والتجربه العراقيه.
- النَواب.....وقوانين الغاب ومجلس النواب
- قرأه متأنيه..في زيارة العاهل السعودي في دمشق


المزيد.....




- الكويت: توجيهات أميرية لإنهاء ملف -البدون-
- حقوق الإنسان تطالب بقرار أممي لتعويض ضحايا داعش
- من هم البدون وما هي أزمتهم في الكويت
- طهران تعلن أنها ستبث تحقيقا مصورا عن اعتقال جواسيس أمريكيين ...
- رئيس مجلس الأمة الكويتي يتعهد بحل جذري وعادل لقضية «البدون» ...
- رئيس مجلس الأمة الكويتي: تنسيق نيابي حكومي لإيجاد حل جذري وش ...
- الدولية للهجرة: ليس كل المهاجرين في ليبيا يريدون الوصول إلى ...
- الكويت تتحرك لحل مشكلة -البدون-
- رئيس مجلس الأمة الكويتي: تنسيق نيابي حكومي لإيجاد حل جذري وش ...
- بعد 27 عاماً من المأساة.. دفن رفات 86 من مسلمي البوسنة سقطوا ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شمران الحيران - الشكوىلله......من ثم للحره