أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - نضال نعيسة - خفايا نضال مالك حسن الأصولية














المزيد.....

خفايا نضال مالك حسن الأصولية


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 2825 - 2009 / 11 / 10 - 21:44
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


في العناوين
إطلاق النار في فورت هوودِ: لنضال مالك حسن صلات مع أحد أئمة أحداث سبتمير

لقد كان نضال مالك حسن، المُسلَّح الذي أطلق النار في فورت هوود، مؤخراً، على اتصالِ مَع إمام متشدد، زُعـِم بأنه قد كان "الُمرشد الروحي"، لاثنين من خاطفي طائرات 11 سبتمبر/أيلول.

بقلم: نيك ألين في فورت هوود

وفي التفاصيل:

كان لطبيبُ الجيشِ الأمريكي الرائد نضال مالك حسن الموسوم بالمشتبه به، في إطلاق النار الذي تسبب بموتِ ثلاثة عشر شخصاً، وجرح واحد وثلاثين آخرِين في فورت هوود، اتصالات يُعتقد بأنها عبارة عن رسائل بريد إلكتروني، بين حسن، وأنور العوالقي، المقيم في اليمن، وكانت قد أُرسلت خلال السنتين الماضيتين، وتم حصرها من قبل وكالات الاستخبارات الأمريكيةِ.

وجرى تحرٍ لتلك الاتصالات، لَكنَّه تم الإقرارَ بأنّها لا تتطلب المُتَابَعَة. وهذا الكشف سيعرّض السلطاتَ الأمريكيةَ إلى النقد، كونها أخفقت في التحقق من إشاراتِ تحذيريةِ حول حسن، تثيرُ مخاوفَ بأنه كَانَ على اتصال مَع متطرّفين آخرينِ، في الخارج، قبل عملية إطلاق النار.

ومِنْ يناير/كانون الثّاني 2001 ، كَانَ العوالقي إماماً في مسجدِ دار الهجرة في "غريت فولز Great Falls، فرجينيا، حيث كان يحضر مواعظه المُخْتَطِفان نوّاف الحازمي، وهاني حنجور، الذي يُعْتَقَدُ بأنهما قادا الطائرةَ التي ضَربتْ البنتاغون، وزارة الدفاع الأمريكيةَ، في 11سبتمبر/أيلول من العام 2001.

وأثناء نفس الفترةِ كان حسن يحضر مواعظ الإمام، أيضاً، وكانت مراسم جنازة والدته فد أقيمت في نفس المسجدِ في مايو/ أيار من العام 2001.

وفي مقال على موقعِه الإليكتروني يوم الاثنين، وتحت عنوان: "لقد فعل نضال حسن الشيء الصّحيح"، قالَ العوالقي: "إن حسن قد نفّذَ عملاً "بطولياً و"مشرفاًً"، والطريقة الوحيدة التي يُمْكِنُ أَنْ تبرّرَ خِدْمَة المسلم في الجيشِ الأمريكيِ، هيَ "السير على خطى نضال حسن".

وقالَ: "إن نضال حسن هو بطل. هو رجل صاحب ضميرُ، لم يَستطع تحملَ تناقضَات كونه مسلماً ويَخْدمُ في الجيشِ الذي يُحاربُ ضدّ شعبه بالذات." ووَصفَت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية العوالقي بـ"المؤيد للقاعدةِ، ومرشد روحي سابق" لاثنين من المُخْتَطِفين". وقد تم ذكره، أيضاً، في تقرير لجنةِ 11/9 بأنه كان على معرفة بهما. لكن التقرير لَمْ يُتَّهمْه بمعْرِفة أنهما كَانا إرهابيين.

وكان العوالقي قد غادر الولايات المتّحدةَ في العام 2002 ، وهو يستقر، الآن، في اليمن، حيث يقوم بإلقاء محاضرات وعظية على المسلمين الأمريكيينِ عبر الإنترنتِ.

كما تبين، أيضاً، أن اسمَ حسن قد ورد في تحقيقِ إرهابيِ آخر، غير ذي صلة بهذه القضية.

وكانت وكالات المخابرات الأمريكيةُ قد دققت الاتصالات، التي يُعتقد بأنها أرسلت عبر الإنترنتِ ودار النقاش فيها حول عمليات تفجير انتحارية.

لَكنَّه تم النظر إلى ذلك كونه يأتي ضمن سياق مُناقشات أكاديميةِ، جرت ضمن حدودِ وظيفته كطبيب نفساني عسكري، وتقرر أن تتم مُرَاقَبَة حسن بدلاً مِنْ إيقافه.

عن التلغراف: ترجمة نضال نعيسة

العنوان الأصلي للمقالة بالإنكليزية هو: إطلاق النار في فورت هوودِ: لنضال مالك حسن صلات مع أحد أئمة أحداث سبتمير


رابط المادة الأصلي:

http://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/northamerica/usa/6534584/Fort-Hood-shooting-Nidal-Malik-Hasan-had-contact-with-911-imam.html





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,285,699
- معارِكُهم الحضارية
- تهديد جديد بالقتل والمطالبة بإعدام نضال نعيسة من قبل جماعة ا ...
- السعودية بين فكي الحوثيين والقاعدة
- نضال مالك حسن بطل أم قاتل؟
- الشيعة قادمون
- العنصرية في خطاب المعارضة السورية
- هلِ الوحدةُ العربيّةُ ضرورية؟؟
- سوريا: انفتاح بلا حدود
- سايكس- بيكو أمانة في أعناقكم!!!
- العثور على أكبر مقبرة عقلية جماعية في العالم: دعوى عاجلة على ...
- لا للشراكة الأوروبية
- لا تعتذر يا تركي السديري
- Never Trust Them لا تثقوا بهم أبداً
- سوريا وتركيا وبدو العرب
- نعم ليهودية إسرائيل
- ثقافة الأولمبياد
- هل المساجد لله؟
- أوباما وفضيحة نوبل
- مأساة معسكر أشرف: ومسؤولية حكومة المالكي
- العربي الرخيص: مهزلة تبادل الأسرى


المزيد.....




- مصرع 12 شخصا على الأقل إثر غرق سفينة سياحية جنوب شرق الهند
- هجمات أرامكو تهدد إمدادات النفط.. واتهامات لإيران
- مستشارة ترامب لا تستبعد توجيه واشنطن ضربات ضد مصالح إيران رد ...
- كمن يبحث عن حتفه "بسيفه".. هنديّ أراد إحياء ذكرى ع ...
- مستشارة ترامب لا تستبعد توجيه واشنطن ضربات ضد مصالح إيران رد ...
- كمن يبحث عن حتفه "بسيفه".. هنديّ أراد إحياء ذكرى ع ...
- بعد تفجيرات أرامكو... محمد بن سلمان يظهر في الطائف
- الانتخابات الرئاسية التونسية.. إغلاق كافة مكاتب الاقتراع
- العراق يبرم اتفاقا لاستيراد الكهرباء من دول الخليج (صور)
- أمير الكويت يجري اتصالا هاتفيا بالملك سلمان


المزيد.....

- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن
- ‎⁨المعجم الكامل للكلمات العراقية نسخة نهائية ... / ليث رؤوف حسن
- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - نضال نعيسة - خفايا نضال مالك حسن الأصولية