أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يونس حنون - الديالكتيك ..... وهيفاء وهبي





المزيد.....

الديالكتيك ..... وهيفاء وهبي


يونس حنون

الحوار المتمدن-العدد: 2823 - 2009 / 11 / 8 - 23:32
المحور: كتابات ساخرة
    


ملحوظة هامة: اعتذر مقدما لافراطي في استخدام مفردات العامية البغدادية في هذه المقالة لكن الموضوع حكم بذلك ، كما اؤكد ان المقالة تستهدف التعبير عن حالة خاصة وهدفها زرع ابتسامة عابرة رغم ما فيها من اسقاطات سياسية ، فالرجاء عدم تحميلها باكثر مما تحتمل
----------------------------------------------------------------------------------------------------

انعم الله علي بزوجة طيبة القلب تتفهم طبيعة الرجل الذي لا تملأ عينه المالحة سوى حفنة رمل ، فرغم كونها مثقفة ولا يعجبها الحال المايل لكنها لا تمانع اذا بصبص زوجها شوية (منا لو منا ) ، بشرط ان تكون البصبصة ضمن الحدود المسموحة عائليا" ، ولاتتبعها سلوكيات تستدعي استخدام قبقاب التدخل السريع ، بل انم الجهال تمنحني احيانا صلاحيات مضافة ..(يعني مكرمة ....مثل مكرمات ذاك الرجال ) خاصة اذا كانت (المبصبص عليها) في مرمى حاسة البصر فقط كصورة او لقطة تلفزيونية او فيديو كليب ....فعندها مسموح لي ان اطلق حسرة بسيطة لايتجاوز حجمها ربع لتر من هواء الزفير، او ان ابلل شفتاي بمقدار ملعقة شاي من الريق ،او ان اقول بصوت منخفض لايسمعه الجيران :"يروحولج فدوة فيلق بدر وجيش المهدي والقاعدة" !
ولست ادعي ان عيوني تجحظ عند ظهور اية حرمة جميلة على الشاشة او الكومبيوتر...فقد تجاوزت ذلك الموضوع منذ الاحتلال الامريكي وما تبعه من امتلاء الشوارع بالخيام السوداء المتحركة من ذوات الثقبين واللواتي وبعكس مليحة صباح فخري ذات الخمار الاسود جعلنني افكر جديا بالعودة الى الصلاة التي تركتها منذ اجتيازي البكالوريا بنجاح ، لكني في حالات خاصة اصاب بالاسبهلال وتملا الابتسامة وجهي وظهري واعيش في انشراح حتى لو كنت قد شاهدت جلال الدين الصغير قبل قليل ،ويحدث هذا عادة بسبب اغنية للقنبلة الذرية المسماة خطا هيفاء وهبي ....والتي اجزم ان هناك كثير من النساء اجمل منها ، ومن المؤكد ان نوعية صوتها لاعلاقة له بالتينور او السوبرانو او السلفوندو فهو من ماركة (خليها سنطة) ، لكن شكلها بالنسبة الي والى من اعرفهم من زلم خشنة يعادل عشر درجات على مقياس ريختر المكون من تسع درجات . واكثر ما يجذبني في شكل هيفاء ( حتى لايروح فكركم بعيد )هما عيناها ، فهما تبدوان وكانهما تخاطبان كل ذكر ينظر اليها وتقول له بصوت هامس كلمة واحدة هي ...( تعال ) ...بس منو ينطينا فيزة ؟
ارسلت لي زوجتي الحبابة قبل يومين ايميل فيه اكثر من 20 صورة لهيفا وهي تغني في الحفلات ، ومن الواضح تماما من الفساتين التي كانت ترتديها ان جميع الحفلات كانت في تموز او آب ، وان الوطنية مكطوعة والمولدة عاطلة ، يعني حقها المرة ، خوما تشتعل ؟ وكان عنوان الايميل (ملابس هيفا المثيرة للجدل ) وهو عنوان مناسب تماما ، اذ حالما شاهدت تلك الملابس الساخنة حتى ثار عندي الجدل والديالكتيك كله . وحمدت الله ثانية على هذه الزوجة التي تعرف دمارات زوجها ولا تتملكها الغيرة من مجرد صور لا تمنعها الرقابة الا في الصومال ، واول شيء خطر ببالي بعد مشاهدة الصور وحفظها هو تحويل الايميل ( فورورد) الى الاصدقاء المقربين طمعا بالحصول على دعوات صالحة منهم عندما يشاهدونها ،لكني لم اكن اتوقع ان البعض منهم تشاركهم زوجاتهم في بريدهم الالكتروني ، وليسوا كلهم محظوظين مثلي بالاقتران بزوجة تتغاضى عن الصغائر ( الحقيقة ان احدهم صحح لي هذا المفهوم فيما بعد قائلا" : لك هيفاء وهبي صغائر ؟ شنو اعمي ؟ لعد الكبائر شلون تصير ؟ "
الخلاصة ان معظم الردود التي تلقيتها من الاصدقاء كانت تلهج بالشكر والثناء عدا اثنتان
الاولى : كانت تحمل رزالة نازكة من صديق اجزم انه كتبها تحت التهديد يقول لي فيها : لست افهم كيف ان طبيبا محترما عمره اقترب من الخمسين يمكن ان يعجب بهذا الابتذال لمغنية حولت الغناء الى عرض للاجساد العارية !!!
( يمعود هي سنتمترين فوق الركبة سويتها عارية ؟)
ثم يقول :فيا للاسف على الزمان الذي هبطت فيه الاذواق الى هذا الحد !
(اصطبرلي بس اشوفك ..الله يرحم ايام الكلية من جنت تعتبر مي اكرم خليفة ام كلثوم )
اما الرسالة الثانية فمن الواضح ان صديقي الاخر قد تم غسل دماغه بفضائيات اقرأ والمجد وغيرها، اذ اراد ان يرزلني بصورة غير مباشرة فارسل لي عنوان موقع يظهر فيه فيديو لرجل دين غاضب يندد بهيفا لانها تظهر على علبة بيبسي كولا ( وهي تتلوى !!!) بس اريد اعرف كيف رأى التلوي في صورة ثابتة..لابد انه رغباته المكبوتة جعلته يتخيل ذلك!
والمصيبة انه اعتبر هذه الصورة بمثابة دعاية تقوم بها هيفاء وهبي للمسيحية !!!!فكيف تشرب امة محمد البيبسي ؟
مجرد صورة لهيفا على علبة بيبسي وبدون اي كلام صارت دعاية للمسيحية ؟
كيف يارجل ؟ ماهي العلاقة بين الدولمة و اعصار كاترينا؟
هسة لو علبة بيرة كان بيها باب وجواب باعتبارها حرام على المسلمين وحلال لدى المسيحيين
ما علاقة البيبسي بالمسيحية ؟ هل شركة البيبسي مملوكة من قبل البابا بينيدكتس ؟
ثانيا هيفا من جماعتنا ،يعني مسلمة ...وفوكاها شيعية ...و المسكينة لم تنطق بكلمة عن المسيحية ولا جابت سيرة الكاردينال نصرالله صفير ولا القديس توما الاكويني ولا الام تيريزا
فمن اين الفت هذا الخرطكيشن يامولانا ؟
لم اتمالك نفسي فاجبت صديقي بايميل (متمنيا ان لا تقراه زوجته هذه المرة ) وقلت له
صدقني يا عزيزي ان اللواتي يدعون للمسيحية فعلا" هم نائباتنا من المجلس الاعلى والتيار الصدري والحزب الاسلامي ، اذ كل ما شاهدت واحدة منهن في التلفاز تمنيت ان اكون مسيحيا" .







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,638,853,530
- مركبة الفضاء ابولو.. ومركبة الغباء آلولو
- علماء ....و تيوس
- فاسلم جميع من في .........
- سايكولوجية البحث عن الفتوى
- دجالون دوت كوم
- رد على مقالة ( قاطعوا الدول الإسلامية ) لجهاد علاونة
- الحف والنتف ...واشياء اخرى
- بين الاعجاز والازعاج العلمي!
- تخلف دوت كوم 2
- شهيد الاسلام ...مايكل
- شوارب دوت كوم


المزيد.....




- الممثل الأمريكي روبرت ريدفورد: السعي وراء الحقيقة قاسم مشترك ...
- فيلم -الأيرلندي- يحقق رقم مشاهدة قياسي في أول 5 أيام من عرضه ...
- أبو القاسم سعد الله.. هكذا تربع على عرش المؤرخين الجزائريين ...
- كولومبيا تفوز بجائزة أفضل فيلم والسعودية بجائزة لجنة التحكيم ...
- عجبي على من سرق ثوبي
- -أكثر فنان ملهم بالعالم-.. دخول تامر حسني موسوعة غينيس مستحق ...
- بسبب النقاب.. إقالة مديرة لقصر ثقافة بمصر
- ممثلة سورية تسجن زوجها الممثل سنتين
- مديرة مهرجان الحسيمة: هناك دعم كبير للسينما المغربية ونسعى ل ...
- بَغْداد ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يونس حنون - الديالكتيك ..... وهيفاء وهبي