أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - بكاءُ النخيلْ














المزيد.....

بكاءُ النخيلْ


حميد أبو عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2822 - 2009 / 11 / 7 - 22:06
المحور: الادب والفن
    


سوف أحكي هذه الليلة ْ حَكايا عن معاناة ِ النخيل ِ
في بلاد ٍ كان َ يشدو في رباها منذ ُ أيام ِ الخليل ِ1
عندليبٌ لا يضاهى في الغناءِ؛ في الجبال ِ والسهول ِ
سوف أحكي قصَّة ً قد تنتمي أصلا ًإلى حزن ِالجليل ِ!2
إنَّها قصَّة ُ قلع ٍللنخيل ِالباسقات ِدون ردع ٍ أو خُجول ِ!
قصَّة ٌ لا زالتِ الأيامُ ترويها بكاء ًودموعا ً كالسيول ِ
ويزيد ُالجرم ُ يوما ً بعد َ يوم ٍ بمدى السعي العجول ِ!
هؤلاءِ المجرمون َقد تمادوا مثلَ أقزام ْمن ْتسمّى بالسليل ِ!3

من ْزمان ٍ قبل إعلان ِالخسيس ِأعتى أشكال ِالهجوم ِ
ضد َّ إيران َ الجوار ِ، كانت ِ النخلات ُ ترفو بالنعيم ِ
كانتِ الأرطابُ تبدو في الليالي مثلَ ومضاتِ النجوم ِ!
في بساتين ٍ سكارى ترقص ُ السامبا إحتفاء ً بالرؤوم ِ
أم ِّ أبناء ِ العراق ِ ، نخلة ِ الأجداد ِ والخير ِ العميم ِ
ثمَّ فجأة ْ حلَّ صمتٌ ناشزيٌّ يرتدي وجه َ الوجوم ِ
وجه َأزلام ِ البعيثِ، وجه َصدام ِ المقيم ِ في الجحيم ِ
هكذا اغتيلتْ بساتينُ النخيل ِ في صراعاتِ التخوم ِ!

مَن ْترى قد شاهدَ النخلاتِ تذوي كالزهور ِفي الروابي
وتدلـّى رأسُها شنقا ً بمرسوم ٍ من ْ عصابات ِ الدوابِ؟!
من ْ رأى الأرطابَ تبكي عذقَها بعد تعليق ِ الرقابِ؟!
إنَّه دربٌ مخيفٌ نحو آلام ِ العراق ِ في العذابِ!
إنَّه فعلٌ خسيسٌ ذ ُمَّ حتى في مماليكِ الكلابِ!
أي َّ أمر ٍ شاءَ جزارُ العراق ِ أن ْ ينيط َ للذئابِ؟!
أسرَ شعبي؟نكسَ هاماتِ النخيل ِ؟ أم ْ دمارا ًفي الشعابِ؟!
أم ْنفيرَالإجتثاثِ للنخيل ِوالخصائل ْفي الغيارى والنجابِ؟!


سوف تبقى الأمَّهاتُ حاملاتٍ في الصدور ِجمرَنار ِ
باللهيب ِ يتشظى وسيبقى النخل ُ سيفا ً في الأوار ِ
طالبا ً حتفَ الطغاة ِ المارقين َ من ْ كبار ٍ للصغار ِ:
كلهم شارك َ في قتل ِ النخيل ِ وارتهاصاتِ الدمار ِ
كلهم كان أداة ًورفيقا ًفي عصابة ْطوع َهدّام ِالديار ِ!
في معاناةِ النخيل ِ، شرق َ دجلة ْأو بساتين ِالجوار ِ
كان َ يوما ً ماتت ِالأيام ُ فيه رغم َ صيحات ِالنهار ِ!
كان َ حزنا ً رافديّا ً حاضنا ًموتَ النخيل ِ في القفار ِ!
أوگستا في 02 – 02 – 2007
---------------------------------------------------------------
1– ابراهيم الخليل 2- جبل الجليل 3- هدام العراق الذي ادعى زورا ً أنه سليل النبي محمد .













كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,278,734
- مَن ْ سيحمي دارَ أهلي؟!
- تجّار السياسة ْ
- بلادي عرين ُ الأسودِ
- أين َ المفر ُّ
- العداءُ والعطاءْ
- الدمارُ والجوارْ
- هاكِ عمري
- الحلم ُ في زمن الضياعْ
- حكاية ُ الوحش ِ المخيفْ
- رسالة ٌ إلى العراقْ
- التائه ُ الجريحْ
- جدارياتُ الجدار ِ العازلْ
- تقدَّمْ وفاءً
- أنين ُ العراقْ
- الحق ُّ والعدلُ توأمانْ
- الأصلُ جذّابُ الأصيل ِ
- الحقدُ داءٌ عضالُ
- زحفنا الآتي خلاصٌ
- أين أحفادُ العراق ِ؟!
- الطائفية ُ والإرهابْ


المزيد.....




- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان
- Hأنين الذاكرة المجروحة


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - بكاءُ النخيلْ