أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - من سيخلف حسني مبارك في حكم المحروسة















المزيد.....

من سيخلف حسني مبارك في حكم المحروسة


لطيف شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 2822 - 2009 / 11 / 7 - 20:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ستنتهي ولاية الرئيس المصري حسني مبارك عام 2011 ومن الآن بدأ الكثير من الكُتاب والمحللين الحديث من سيخلف الرئيس في حكم مصر لمدة ربع او نصف قرن قادم الا اذا خطفه الموت خلسة , وفي المقابل بدأت بعض الحركات التي توصف بأنها شعبيه في إعلان موقفها من قضايا هامة تتعلق بالوضع الرئاسي في مصر وبدأت تتردد علي الساحة المصرية اعلان عن بعض الشخصيات في صورة استفتاء عن طريق بعض الصحف الالكترونية . ومن خلال اهتمامي بمستقبل الوطن وخوفي عليه واشتياقي الي تقدمه ورفعته رغم وجودي في الغربة, لان مصر تعيش في خاطرنا وقلوبنا ووجداننا اردت ان اشارك الحالمين حلمهم باختيار شخصية محترمة لحكم مصر .
لقد كان الاستفتاء علي شخصية دكتور محمد البرادعي وقد اصابت الهدف دون شخصيات اخري بعضها غدا ملكا للبشر وللعلم كالدكتور احمد زويل والبعض الاخر هو امتداد طبيعي للفساد والفوضي والانتهازية . اما جمال فلايندرج ضمن الاحلام لانه حقيقة فالتوريث تم ضمنيا وفكريا وربما عمليا .
ثم دهشت جدا ان لايلقي الضوء علي شخص كثيرة الاحترام والعلم مثل دكتور طارق حجي وتناسوه في اطار البحث عن رئيس للبلد,في حين ان شهرته ملأت الافاق, فسعيت بدوري لاذكر الناس بقيمة هذا الرجل وليكون علي قدم المساواة مع الدكتورمحمد البرادعي حتي يتسني الاختيار بين عملاقين افذاذ ,والموضوع مجرد احلام واوهام.. اليس كلام.
والتوريث تم فعلا في نية وضمير الحاشية الحكومية وبطانة المجلس الذي يمثل نفسه والمسمي بمجلس الشعب اومجلس المصالح الشخصية خلال الاصوات النابحة والمبحوحة من كثرة الزعيق والخناق علي الفاضي والمليان ... وفي ظل الاموال الهادرة التي بلا حساب واللي يقدم السبت اكيد سيجد الاحد أمامه , والدنيا مصالح وحظوظ , ولايبقي الآن سوي اشارة البدء وان كان الكرسي له جاذبية معينة او مغناطيسية يشد الجالس عليه ولايريد ان يفارقه . والعجب ان يقوم المنادي وهو برسم وزير ليبخس من كل شخصية يحلم بها المواطن مع انه مجرد حلم يريد ان يتمتع به بعض الوقت فسرعان مايقوم الوزير باتهام كل مرشح بعدم الصلاحية او انتهاءها ويستمر في وضع كل القطط الفاطسة فيه ليبعد انظار الناس عنه ... وكأن الله اعد من قديم الايام وسابق الزمان وماضي الاوان.. بشخص القادم الهمام ,وربما نسمع فتوي بانه مذكور اسمه علي عرش الرحمن وعليه فالكفر يلحق لكل مقاوم.
والذي يساعد علي هذا ...عوامل الفساد التي استشرت في جسد الوطن مثل الامن المتجبر القاسي والقضاء الغير عادل والظالم والمجلس المضاد للشعب والهلاب , وجهاز الحكومة الفاسد والتيار الوهابي المتغلغل في جميع اجهزة الدولة .وفي حقيقة الامر اعتبر انه اذا جاز ان تولي احد العقلاء مسئولية الرئاسة سيكون بمثابة انسان فدائي وضع راسه علي كفه ,وكفنه بين يديه ليل نهار لان التركة مثقلة جدا والاصلاح عسير جدا واشواك الفساد والظلم تملأ ارض مصر حتي اصبح من الصعب المرور عليها دون ان يدمي جسده ويفقد عقله ويتعثرضميرة وينسي كيانه .لقد استطاع الحكام العسكر ان يقضوا علي شرف مصر وسلامها وحضارتها وتركوها جثة متهالكة ومنهكة .
لكن دعنا نحلم ونحمد الله انه حتي الآن لم يحجر علي الاحلام ومازالت الاحلام دون مقابل او سداد رسوم او فرض جزية علي من يحلم ( حرية !!)وفي منامي ويقظتي اري ان البلد بالرغم بما فيها من فساد وشرور.. الا ان الله سبحانه وتعالي اوجد بعض الشموع في وسط ظلمة الفساد الحالكة في الوطن,
ومن هذه الشموع المتقدة نورا الدكتور محمد البرادعي وهو شخصية منيرة ومستنيرة له جولاته الناجحة وصولاته المثمرة حتي غدا ظاهرة مرموقة في العالم واذا شاءت العناية الالهية ان يتبوأ كرسي الرئاسة الذي يتشرف به الكرس وليس العكس. سيصلح كثيرا من شأن الوطن بل سينهضه في فترة وجيزة ليكون في مصاف الدول المتقدمه ...ونود ان نسلط الضوء علي هذا الرجل:
بعد مغادرته مصر، عُيّن البرادعي مسؤولاً عن برنامج القانون الدولي في معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحوث (اليونيتار). ثم عمل أستاذاً غير متفرغ للقانون الدولي في كلية الحقوق في جامعة نيويورك التي نال فيها شهادة الدكتوراه وقد تولى مناصب عالمية مختلفة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليشغل منصب المدير العام في . ثم جُدد له ثلاث ولايات ثالثة مدّتها أربع سنوات.

وواجه البرادعي خلال ولايته الثانية احدى أصعب الأزمات التي يمكن ان يواجهها مدير عام وكالة الطاقة، إذ أصر على الوقوف في وجه الضغوط الأميركية التي كانت تهدف الى ارغام الأمم المتحدة على قبول مبررات الحرب ضد العراق، وتحديداً تهمة تطويره واخفائه اسلحة دمار شامل. الا أنّ البرادعي رفض السير في «المشروع الأميركي»، بل لجأ الى «تحطيم» إحدى أبرز المزاعم الأميركية الخاصة بشرائه يوارنيوم من النيجر لمشروعه النووي السري. وذهب الديبلوماسي المصري الى الأمم المتحدة حيث أعلن على الملأ ان «وثائق يورانيوم النيجر» مزورة، من دون ان يتهم أميركا مباشرةً بتزويرها.

وبدا ان الأميركيين لم ينسوا موقفه هذا، إذ عارضوا بشدّة تجديد ولايته لفترة ثالثة. لكنّهم سرعان ما رضخوا للأمر الواقع بعدما فشلوا في اقناع أي دولة بترشيح منافس له. ويفخر البرادعي بموقفه من العراق، وبجهود الوكالة لتأمين حماية المنشآت النووية (سواء من أخطار تكرار مأساة مفاعل تشيرنوبيل، أو من محاولات جماعات ارهابية امتلاك اسلحة نووية). الا أنّه يعترف بأنه يواجه مشكلات صعبة جداً في ولايته الثالثة من بينها أزمتا ايران وكوريا الشمالية، والسعي الى منع ارهابيين من امتلاك «قنبلة اشعاعية» (قذرة)، وهو خطر يعتبره ممكناً جداً.
وقد قدره العالم ومنحه جائزة نوبل للسلام والرجل يستحقها بجدارة

اما عن خططه المستقبلية بعد تركه وكالة الطاقة، يقول البرادعي إنّه يأمل بمواصلة العمل في الشأن العام، سواء كان عملاً سياسياً أو خيرياً، أو القاء محاضرات في مراكز أبحاث.
هل ممكن ان يتحقق حلمنا ونستيقظ علي حكمه لمصر الخالدة ليكمل مسيرة اجدادنا الفراعنة الذين ابهروا العالم بعلمهم وحضارتهم الذي تشهد آثارهم بهذا وتجعل من مصر رائدة تصدر للعالم العربي ثقافة وعلم وفن وفكروحضارة بدلا من استيراد الفكر الوهابي المتخلف وحضارة بدوية صحراوية جاهلة.
اما الشمعة الثانية والتي اعتز بها جدا هو العالم والرائد دكتور طارق حجي والذي يبحث في ماضيه وحاضره يفتخر ان مصر بها رجل عظيم مثل طارق حجي بل لااتجمل اذا قلت انه امتداد لمجد الفراعنة العظام وهيا بنا نسلط الضوء ايضاعليه:
طارق حجي كاتب ومفكر ليبرالي مواليد 1950حصل على جائزة Grinzane Cavour الإيطالية العالمية في الأدب عن عام 2008 . وجائزة Grinzane هي واحدة من أهم كبريات الجوائز الأدبية في العالم وقد مُنِحَت لأربع شخصيات أدبية حصل كل منهم بعد ذلك على جائزة نوبل في الأدب .
كانت دراسته بكلية الحقوق بجامعة عين شمس بمصر خلال مرحلة الليسانس ثم بقسمي الدراسات العليا والدكتوراه بجامعة عين شمس وجامعة جينيف بسويسرا.
عمل كمدرس مساعد وكمدرس للاتفاقيات الدولية بكلية الحقوق جامعة فاس بالمغرب لمدة 8 سنوات
كما عمل من 1979 إلى 1986 بالمكتب الرئيسي لشركة شل العالمية للبترول في هولندا وبريطانيا كخبير في شئون الطاقة في الشرق الأوسط ثم عمل خلال السنوات من 1986 إلى 1996 كرئيس لشركات شل العالمية للبترول بمنطقة الشرق الأوسط .
تفرغ بعد ذلك لإدارة شركته الخاصة (تانا لبترول الشرق الأوسط – بالمملكة المتحدة) ولأنشطته الثقافية المتعددة.
وإلى جانب مؤلفاته الأكاديمية، فقد نشر اكثر من 21 كتاباً بالعربية والإنجليزية تتعلق بقضايا الشرق الأوسط السياسية والاقتصادية والإجتماعية والثقافية والتعليمية .
أُختير لعضوية مجالس إدارات ومجالس أمناء عشرات من مراكز البحوث والمؤسسات الثقافية في الولايات المتحدة وكندا ومصر من بينها عدد من دور الأوبرا العالمية .
• نظراً لاهتماماته الواسعة ومحاضراته العديدة في مجال مقارنة الأديان والتاريخ الديني واللاهوت المسيحي فقد أسست جامعة Toronto الكندية منحة دراسية للدراسات العليا بإسمه هي (منحة طارق حجي للدراسات العليا في أبحاث الأديان المقارنة) .
• حاضر بأقسام الدكتوراه في دراسات الشرق الأوسط بجامعات أكسفورد ولندن وبرينستون وكولومبيا وكاليفورنيا بيركلي وميرلاند وكولورادو في بريطانيا والولايات المتحدة وجامعة روتردام الهولندية وجامعة طوكيو في اليابان .
• يمتلك واحدة من أكبر مجموعات الفنون التشكيلية في مصر (لفني التصوير والنحت) كما يمتلك واحـدة من أكبـر المكتبـات الخاصة في العالـم (32000 مجلد / كتاب) .
• خلال السنوات العشر 1998 / 2007 دعته معظم كبريات مراكز البحوث الأمريكية المعروفة Think-Tanks لعرض وجهات نظره بخصوص عددٍ واسع من شؤون الشرق الأوسط .
• حسب كلمات البروفيسور Abraham Udovich (وهو يقدم "طارق حجي" لأساتذة معهد دراسات الشرق الأدنى بجامعة برينستون الأمريكية) فإن المشروع الفكري الذي يروج له طارق حجي في كتاباته يقوم على الركائز السبع التالية :
1- الإيمان بأن التقدم "ظاهرة إنسانية" قبل أية صفة أخرى .
2- أن "التعددية" هي أروع حقائق الحياة .
3- أن التعصب الديني والقومي والوطني والعرقي والأيديولوجي كلها ظواهر "ضد التقدم" و "ضد الإنسانية" .
4- "الغيرية" هي من أهم القيم الإنسانية في عصر "ما بعد الأيديولوجيات" .
5- "عالمية المعرفة" و"عالمية العلم" هما من أهم معالم التطور المعاصر للإنسانية .
6- الديموقراطية (وما يواكبها من حقوق الإنسان وحقوق المرأة والحريات العامة) هي من أهم منجزات القرنين الماضيين قبل (وأهم من) كل إنجازات العلوم التطبيقية .
7- الأديان هي شأن عام لا علاقة لها إطلاقاً بإدارة المجتمعات والحياة ، كما أنها ليست أساس أو مصدر القيم والأخلاق (كشأن خاص) .
مااجملك ايها الرجل لو كان بوسعي لكبلتك بالحديد ووضعتك علي الكرسي عنوة دون ارادتك ... متي افيق من حلمي الذي طالما احلم به لكن متي تأتي اليقظة.
اما مايتردد علي الدكتور العالم احمد زويل نترك هذا الرجل لمحراب علمه وصومعة ابتكاراته ومعمل ابحاثه لانه اجدي له وللعالم كله ونحن نحكم عليه بالموت عندما نرشحه للكرسي.... فهو ملك للعالم والعلم فاتركوه في مجاله وعلومه لنستفيد به البشرية كلها.
اما الشخصيات الآخري التي تم الاشارة اليها بصدد الترشيح لهذا الكرسي ارجو ان نذهب بها في طي النسيان ونغض النظر عنها ولاداعي لذكرها لانها امتداد لما كرهناه من فساد وجهل وانتهازية .....
نريد رجلا يعيد لمصر مجدها وكرامتها فباختيارنا البرادعي او حجي سيكون مرادنا قد تحقق وحلمنا اصبح حقيقة... وهل يبعد هذا عن الله الغير مستطاع عند الناس اكيد مستطاع عند الله .
لكن لانعلم ما تخبأ لنا الاقدار وماذا يحمل لنا قادم الايام ومستقبل الاعوام ... من امور لايعلمها الا الله وحده وما ابعد احكامه عن الفحص وطرقه عن الاستقصاء ..
من دعاء الخناتون (بردية تل العمارنة بمتحف برلين)
انظروا يد الاله وهي توقظ الحاكم ليرعي شعبه بامانة والكاهن ليبشر بحكمته (وليس بالفتاوي)
انظروا يد الاله فهي الشعاع الذي يملأ قلوبنا بالايمان وطريقنا بالنور (وليس بالجهل)
انظروا يد الاله وهي تمتد الي الصحراء القاحلة فتؤمن رزق كل كائن فيها ,فيد الله لاتنسي مخلوقا من مخلوقاته.(ابعد الله عنا الظلم)
انظروا يد الاله وهي لاتحمل الا النعم والعطايا بالخيرات وتوزع نعمته علي الجميع فالجميع امامه سواء لافرق بينهم لانه لو اراد ان يجعل الحشرة انسانا لجعلها او الانسان حيوانا لجعله او السمكة طائرا لجعلها ... فله في خلق كل كائن حكمة , فيداه تمتدان اليهم جميعا .








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,494,027
- اللغة القبطية المفتري عليها 1/5
- اكاذيب بيو الامريكية
- المتأسلمين والتأقبطين في فكر د. زيدان
- جسد المسيح المتمزق
- الرد علي د. زيدان اسرار الخلاف المقالةالثالثة المنشورة في ال ...
- فجر الضمير والحضارة
- زيدان واسرار الخلاف في معني الجزية والذمة (2)
- يوسف زيدان واسرار الخلاف في الجزية والذمة
- النيروز عيد لكل المصريين
- الجنرال يعقوب المفتري عليه (5)
- الجنرال يعقوب المفتري عليه 4/5
- الجنرال يعقوب المفتري عليه3/5
- الجنرال يعقوب المفترى عليه وطني غيور ... أم خائن لوطنه 2/5
- الجنرال يعقوب المفتري عليه
- الاقباط في ظل مناخ الوطن للجميع


المزيد.....




- ميركل ترفض الانتقادات الأمريكية بشأن النفقات العسكرية
- الاتحاد الأوروبي يحذر بريطانيا: إرجاء البريكست سيكون له ثمن ...
- بدء دفن ضحايا حادث إطلاق النار بمسجدين في نيوزيلندا
- الجيش الروسي يتسلم بزة عسكرية من الجيل الثالث بحلول عام 2025 ...
- بريطانيا تعيد حجرا إلى العراق
- انهيار ثلجي يجرف متزلجين
- الجمال المزيف
- زواج وعداوة
- -مشاريع الرياض الكبرى-... تفاصيل استثمار ملك السعودية 23 ملي ...
- مقرر أممي يلغي زيارة للمغرب لغياب التعاون


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - من سيخلف حسني مبارك في حكم المحروسة