أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - داود السلمان - واقع المرأة














المزيد.....

واقع المرأة


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 2822 - 2009 / 11 / 7 - 14:15
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


كانت وما تزال المرأة تعاني انتهاكات وضغوطات الرجل في كثير من المجتمعات وتلاقي التعسف والعنف بكافة أشكاله، ولاسيما في المجتمعات العربية وبالخصوص المتخلفة منها، فالمجتمع الشرقي قديماً وحديثاً ينظر الى المرأة نظرة قاصرة ، ويعدها ناقصة العقل ، فقلل من ميراثها وجعل ميراث الرجل مضاعفاً أي ( للرجل مثل حظ الأنثيين) حتى عدها بمثابة بضاعة تباع وتشتري . وظلت المرأة تعاني هذه المفارقات والانتهاكات . بحقها فترة طويلة من الزمن تقاس بحجم تاريخها الطويل. فهي تضرب وتهان وتجوع ويعتدي عليها بشكل سافر وتنتهك كرامتها ، ولم تجد من يرفع الحيف عنها الا نادراً . أما اليوم وبالخصوص في كثير من المجتمعات الغربية فقد حصلت المرأة على ما كانت تحلم به وتصبو إليه ، حتى رفعت منزلتها وعرف قدرها وارتفع شانها ، وقد نالت مناصب اجتماعية وسياسية كثيرة، ففي بعض الدول قد حازت على منصب رئيس الوزراء او وزيرة فالرجل إذن قد أدرك أهمية المرأة ودورها في الحياة وجعلها شريك حقيقي لاهامشي .
يقال إن الرجل الايطالي المعروف عنه هو الحبيب المثالي الذي أحب المرأة وعشقها وضحى من اجلها وأعطاها كل ما تريد . وان الرجل الفرنسي كان رومانسياً قد هام في حب المرأة وجعلها المعشوقة التي تلبي رغباته وهو ايضاً بدوره يلبي كل ما تطلب منه بنفس راضية وقلب مطمئن . ويقال إن الرجل الانكليزي قد تفوق على كل هؤلاء بتقديره للمرأة واحترامها إضافة الى حبه الخاص لها حتى كان يساعدها في شؤون المنزل كغسل الصحون والأواني وشراء جميع ما تحتاجه الأسرة من احتياجات ، وهو بذلك كما يرى علماء الاجتماع قد تفوق على أقرانه وايضاً قد أنصف المرأة وساواها مع نفسه . إن المرأة متى ما شعرت من إن الرجل قد اعترف بحقها وأنصفها ولم تشعر بأنها اقل منزلة منه واقل شأناً، فسوف تخلص للرجل وتحافظ على اسرتها ، وستعمل على إسعاده ونجاحه في عمله ، حتى قيل : إن وراء كل رجل عظيم امرأة ، فالرجل العظيم لايستطيع تسلق وارتقاء سلم العظمة مالم تكن بجانبه امرأة تسهر على راحته وتشد أزره وتوفر له احتياجاته، لان اليد الواحدة لاتصفق كما يقال ، فالمرأة نصف الرجل ولايمكن إن يعيش الرجل بنصف واحد ويواصل الحياة بمتاعبها وهمومها ، مالم تكن بجانبه امرأة قوية تعرف حقوق الرجل قبل إن يعرف الرجل حقها . فهناك اذن تعاون مشترك يقع على عاتق الطرفين لصنع حياة مثالية ، عصرية ترتقي ومتطلبات العصر الذي تطور فيه العلم ووصل الى أعلى درجاته.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,296,106
- لغة علي الوردي
- مفهوم الثقافة
- تزوير الشهادات
- العمليات الارهابية
- النظا م الرئاسي هل يعني عودة الدكتاتورية ؟
- متى تبدأ فترة تعلق الطفل بأبويه ؟
- الأسباب التي صنعت المستبد
- الجنة والنار
- التسامح في القرآن 1/3
- التسامح في القرآن 2/3
- التسامح في القرآن3/3
- فايروس البطالة
- صدام والوليد بن يزيد
- الغربة في شعر محمد عودة
- المجتمع المدني وعلاقته بالدولة
- الحرية الثقافية
- الفساد الإداري واقع ملموس
- القطار السريع
- مسلسل الارهاب
- ظاهرة بيع الادوية


المزيد.....




- وزير الخارجية الإيراني ينفي زيارة شقيق ولي عهد أبوظبي لبلاده ...
- الصين تدعو الولايات المتحدة إلى الكف عن التدخل في شؤون هونغ ...
- -تويوتا- تدخل عالم السيارات الكهربائية بمركبة متطورة
- إسبانيا تلحق بركب المتأهلين لأمم أوروبا بعد تعادل قاتل مع ال ...
- واشنطن تتهم بنكاً تركياً بالالتفاف على العقوبات المفروضة على ...
- إسبانيا تلحق بركب المتأهلين لأمم أوروبا بعد تعادل قاتل مع ال ...
- واشنطن تتهم بنكاً تركياً بالالتفاف على العقوبات المفروضة على ...
- هل سعت إدارة ترامب لترحيل المعارض التركي فتح الله غولن؟
- -نبع السلام- تتحول لاختبار عسير للعلاقات الأميركية التركية
- لأول مرة... الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات أمنية في منب ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - داود السلمان - واقع المرأة