أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - غالب الدعمي - الى هيئة النزاهة .... واكثرهم للحق كارهون














المزيد.....

الى هيئة النزاهة .... واكثرهم للحق كارهون


غالب الدعمي

الحوار المتمدن-العدد: 2821 - 2009 / 11 / 6 - 21:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


خلال السنتين الماضيتين اتخذت هيئة النزاهة قرارات وتبنت اجراءات مهمه في مجالي التحقيق والتثقيف ساهمت بأرتقاء عملها وحضيت بثقة ودعم المواطن العراقي .
ففي المجال التحقيقي اهتمت بأعداد محقيقين على مستوى عالي من المهنية والكفاءة . فقد اصدرت اكثر من الفين مذكرة قبض بحق متهمين بقضايا فساد مختلفة نفذت منها اكثر من الف مذكرة قبض ومازالت ماضية بتنفيذ ماتبقى من هذه المذكرات.
كما حرصت رئاسة الهيئة على ضرورة احترام الاشخاص الذين يتم التحقيق معهم ومتابعة ومحاسبة اي محقق يحاول ابتزاز الاخرين ونشرت اسماء موظفيها الذين قدموا شهادات مزورة على موقعها الالكتروني وقد احالتهم للقضاء وعزلتم من الوظيفة .
كما تم أنشاء شعبة العمليات الخاصة في الهيئة مزودة بأحدث الاجهزة المتطورة ونفذت عدد من العمليات المتميزة وضبطت عدد من المسؤولين وهم يتعاطون الرشوة من بينم وكيل وزير النقل.
وفي المجال التثقيفي لجئت هيئة النزاهة الى اصدار عدد من المطبوعات منها جريدة النهار والتي تطبع اكثر من عشرة الاف نسخة كذلك اصدرت مجلة الجيل الان ومجلة النزاهة والشفافية وكذلك طرحت موقعها الجديد وهو من افضل المواقع الحكومية من حيث التصميم والتحديث وحجم المعلومات والخدمات التي يقدمها للمختصين والقراء على حد سواء .
وقبل اسابيع اتخذت قرارا مهما يتعلق باعادة الثقة للوثائق الدراسية العراقية من خلال محاسبة المزورين وردعهم بنشر اسمائهم على موقعها الالكتروني والذي احدث ضجة كبيرة وترحيب في اوساط يهمها ان تعاد الثقة للوثائق العراقية بينما خرجت اصوات نشاز كانت في السابق تحث هيئة النزاهة بل وتنتقدها اشد النقد لتساهلها مع هولاء . وحين اتخذت هذا القرار عادت نفس تلك الاصوات الى ضجيجها ولكن هذه المرة بالدفاع عن اولئك المزورين وعللت ذلك انها بأصواتها هذه تدافع عن حقوق الناس وتحافظ على كرامتهم من التشهير.
وحين تم البحث بشهادات تلك الاصوات وجدت ان اغلبها قدمت شهادات مزورة او انها تورطت بتقديم او ساعدت على ذلك وهي اي ( هذه الاصوات ) تسعى جاهدة لعرقلة سعي هيئة النزاهة لتطبيق اهدافها النبيلة في اعادة الثقة للوثائق الدراسية العراقية.والتي تعرضت الى فقدان بعض الثقة بسبب التساهل مع المزورين .
واليوم تعمل هيئة النزاهة على تشجيع الحالات المتميزة في البلد مثل نشر اسماء اعضاء البرلمان الذين كشفوا عن ذممهم المالية على موقعها الالكتروني وهي ماضية ولن تتوقف عن اجراءاتها سواء بمتابعة الفاسدين ومنهم المزورين او غيرهم وستستمر بالحفاظ على المال العام وفتح الملفات المهمة بعيدا الاعلام والضجيج .فان الهيئة اليوم بات تعمل بمهنية عالية وادارة ذكية تتعامل مع لغة الارقام والوثائق وتبتعد عن سياسية التهويل جاهدة في اعادة الثقة بالمؤسسات الحكومية التي تعمل من اجل خدمة المواطن مبتعدا عن التهويل لان المواطن العراقي اصبح ذكيا وواعيا ويطالب بمطابقة التصريحات التي تتحدث عن الفساد مع الواقع .
ومن المهم بمكان ان يثق المواطن العراقي بأجراءات هيئة النزاهة سواء بنشر ثقافة النزاهة او مكافحة الفساد .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,204,162
- رئيس زبالين واول زبال في المدينة بعيدا عن الانتخابات
- الجاه لايقف بوجه العدالة
- انه الانبل ياهيئة النزاهة
- عملية تجميل للمخبرالسري
- ثورة العشرين بدأت من السماوة وثورة النزاهة بدأت من السماوة
- منظومة العلاقات الانسانية وأثرها على نزاهة الانسان
- عماد العبادي في عيون رئيس الوزراء العراقي
- مؤيد البدري ، رعد حمودي ، فلاح حسن ، حسين سعيد ، احمد راضي
- وزارة التجارة اصبحت قضية رأي عام
- جني في المتحف البغدادي
- حسنا فعلت ياهيئة النزاهة
- المرأة الريفية في العراق
- هل للنزاهة سلطة على النفوس
- لماذا يسرق المدراء
- .زواج ( المكوار )
- الى مجالس المحافظات.... أذكروا محاسن موتاكم
- ذمة رئيس الوزراء وذمة هيئة النزاهة
- عزيز فرمان الشيوعي الذي ابتز البعثين
- المناضل الشيوعي الدكتور عبد الحميد الفرج
- بين عناد مشرف وزرداري عاد تشودري


المزيد.....




- شقوق الجدران والتوهج الروحي
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- شاهد: أب فقد زوجته وطفلته الوحيدة في تفجيرات سريلانكا يروي ت ...
- ما علاقة كاتدرائية نوتردام بسوريا؟
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- شاهد: أب فقد زوجته وطفلته الوحيدة في تفجيرات سريلانكا يروي ت ...
- القطيف: هل تضعف عمليات الإعدام في السعودية ثقة العالم العربي ...
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- وفاة عباسي مدني مؤسس -الجبهة الإسلامية للإنقاذ- في الجزائر
- معهد ديني يدرب الطلاب الأجانب على تعاليم الإسلام الوسطي في ا ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - غالب الدعمي - الى هيئة النزاهة .... واكثرهم للحق كارهون