أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين عجيب - القرب من الواقع














المزيد.....

القرب من الواقع


حسين عجيب
الحوار المتمدن-العدد: 2820 - 2009 / 11 / 5 - 15:43
المحور: الادب والفن
    



للكلمات حياتها. تاريخ. طرق. انعطافات. حمولات مختلفة. زوايا ووجوه
_ألا تشبه الكلمة مرآة مهشّمة في اللحظة....
الواقع النفسي أولا.
وجهك اليوم كما تراه يراك
.
.
" إن الذكريات الناقصة هي أتعس مما يجب
إنها تحكي دون توقف كي تخترع الحياة
...أكمل قراءة صديقي باشلار_شاعرية أحلام اليقظة,بدون ترتيب
كما أظنه كان سيفعل لو وقعت ثرثرتي بين يديه.
في الأحلام والـتأملات الشاردة, الذاكرة والخيال جناحي الكلمة...
أحلام أخرى تلد أيضا عندما,بدل أن نقرأ أو نتكلم, نروح نكتب كما كنا نفعل أيام زمان,لما كنا تلامذة صغارا. ففي إتقان الكتابة الجميلة,يبدو أننا ننتقل داخل الكلمات. نتعجب لحرف كنا سمعناه بشكل سيئ عند قراءته,ثم نتنصّت إليه على نحو مختلف تحت ريشة متنبهة. هكذا كتب شاعر:
في حلقات الصوامت التي لا ترنّ أبدا,في عقد الأحرف الصوتية التي لا تصوت أبدا, هل أستطيع إشادة منزلي؟
إلى أين يمكن أن يذهب حالم الأحرف,يجيب على ذلك تأكيد الشاعر هذا:
الكلمات هي أجساد,أعضاؤها الأحرف. والجنس هو دوما حرف علة.
نقرأ في المقدمة الثاقبة التي كتبها غابرييل بونور لمجموعة قصائد إدمون جابيس:
يعرف الشاعر"أن حياة عنيفة,متمردة,جنسية وتماثلية تنتشر بين الكتابة والتمفصل. تتزاوج الأحرف الصوامت التي ترسم البنية المذكرة للفظة مع الفوارق المتغيرة, والتلوينات الرقيقة والدقيقة للأحرف الصوتية المؤنثة. إن الكلمات هي مجنّسة مثلنا, ومثلنا هي أعضاء في اللوغوس. الكلمات, مثلنا, تبحث عن كمالها في مملكة الحقيقة, فتمرداتها كتمرداتنا,وكذلك حنينها,تناغماتها وميولها, كأنها ممغنطة بنموذج الخنثية المثالي....
*
علاقتي بالكلمة المكتوبة لها صلة بالتدخين
_هل تقول أنك تنفر من عبودية السيجارة
هنا, بالقرب من الواقع, تحدث الأشياء بالفعل الذاتي
_ كأننا جميعا أتينا بعدنا
*
أفتح النافذتين الشرقية والشمالية.
أتمرن على برودة هاذ اليوم 5 تشرين ثاني. طعم الخريف وشيخوخته
في اللاذقية لا تسأل. لا تتكلم.
اليوم وبعد ألف عام
لا تنتظر أي شيء
أغمض عينيك
خذ نفسا عميقا طويلا
الشتاء على الباب
*





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,795,678,672
- زائد واحد
- ماذا تفعل هذا الشتاء....
- فكرة عن اليوم
- عشيق الليدي شاترلي
- حلم نائم ويؤلم
- وادي قنديل...........بحور الذكريات
- هذااليوم أيضا
- لماذا يقف أحدنا ضد نفسه
- بعد الآن
- ذهب الأصدقاء
- هاز الصغير_ألم يكبر بعد!
- أصدقاء الندم
- مثلي لا يستسلم بسهولة
- زائد عم الحاجة
- أحدهم يشبهك
- إلى وراء الواقع
- نجوم في الوحل
- حالة همود
- أليس في بلاد العجائب
- خبرات غير سارة


المزيد.....




- عبده شاهين مهنّئا نبيه بري: -جبلنا-
- البوكر.. الفائزة من بولندا وعراقي في القائمة القصيرة!
- وفاة عملاق الأدب الأميركي فيليب روث
- البام يجمع الأموال من أنصاره لبناء مقر جديد له
- هل يمكن أن تظل الإنجليزية -لغة العالم المفضلة-؟
- أمسية استذكارية في ستوكهولم للفنان الراحل طه سالم
- مجلس النواب يخلد غدا الخميس -يوم إفريقيا العالمي-
- كلمة لابد منها: ذيل حتى فرنسا ومؤخرة بطن ونصف !
- تدشين المركب الدبلوماسي المغربي بأبوظبي
- نيويورك.. وفاة الأديب العالمي فيليب روث


المزيد.....

- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين عجيب - القرب من الواقع