أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - نعيم عبد مهلهل - الانتحاري الجزار ..وبرياني المنطقة الخضراء ...!














المزيد.....

الانتحاري الجزار ..وبرياني المنطقة الخضراء ...!


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 2811 - 2009 / 10 / 26 - 00:14
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


1 ــ مرة اخرى تموت العصافير في بغداد ..مرة اخرى يذبح الورد والبراءة ودمعة العشق ومعطف الخريف ..والسبب سيارة مفخخة ..
الى متى ...تسبح الفراشات بدم فضيحة الطغاة والأرهاب والساسة المهمشين بخديعة امبراطورية صناديق الاقتراع !

2 ــ الى متى تموت الدمى وعربات المعوقين وموظفات الذاتية ..
الى متى وطني يبكي كل صباح !

3 ــ ايها الوطن .المسجى بنعوش احلام الفقراء ..
متى يستيقظ الربيع في قمصانك ..
وتصير شوارعك مدجنة للفرح الطفولي ولربيع عيون اجمل النساء.......!؟

4 ــ كلما ارى علماً ونعشاً أتذكر قلبي في العراق البعيد ، واتمناه يصير بوابة لجنةِ اولئك الذين يموتون دون مبرر .سوى انهم خرجوا ليموتوا بفعل المفخخات الغبية ..!

5 ــ الدموع تجف . المفخخة تنال خزي صانعها .رجل الأمن الساهي عن عمله يذهب لاستلام راتبه ومخصصات الخطورة ..المسؤول يتثائب من اكل البرياني في المنطقة الخضراء . وحدها نظرة الشهداء الينا لاتجف .انها تؤمي لنا لنبقي ذكراهم معنا ..!

6 ــ في انفجار اليوم في بغداد ..استشهد لي صديقا أحبهُ كما تحب النورسة دمعة البحر ..كان يكتب لي دائما :كم اشتاق ان ارى اوربا ...؟
اليوم مات .فكتبت له :سترى اوربا في الجنة ..!

7ــ كل يوم يذبح الانتحاري الجزار عصافيرنا ..
أتساءل متى عصافيرنا تذبح الأنتحاري الجزار..!

8ــ اليوم دامٍ .وانقضى بأكثر من مئة سورة فاتحة ...!
غداً ..ننتظر رحمة الله لكي لاتكون لنا نائحة ..!
المتصوفة يقولون .دعْ في قلبكَ بغداد والهوى ..تشعر بأصابع السماء ترتعش بين شفتيك ..
الى هذه الأصابع اقول : رحمتك لانريد لفقراء العراق موتا آخر ..!

المانيا 25 اكتوبر 2009






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,421,217
- انف كيلوباترا ...انف بول بريمر
- خطاب الرئيس القذافي وشيء من الهوى
- الرمل ..قراءة لذاكرة عاطفة الخيمة ( الأم )
- بوذا ( جسد الوردة ، الضوء ، المرأة )...
- الروح ...وأزل بقاءها في المكان
- شيء ..من مساءات الفردوس ..
- كامل شياع .. قمر الصدفة في فندق بابل
- بين الحلاج وجاهدة وهبة ..روح وصوت مدهشين
- شيء من يوسف وزليخة
- ماذا تريد الوردة من جبرائيل ...؟
- ذاكرة لأوروك ...
- امطار سماء الموز ....
- ماذا . أذا جفن الدلال تدلى ....؟
- شيء من دهشة الرقصة الصوفية
- شيء من ذاكرة الورد
- باسط اليد وباسط الخد في الجنة ...!
- من أشراقات الروح المندائية..!
- السماء والموبايل.. وغرام صوتكِ
- موسيقى أنت عمري وخصر شاكيرا ...
- من اسرار الديانة المندائية


المزيد.....




- تجمع نقابة الصحافة البديلة رد على بيان قوى الامن الداخلي: ل ...
- إعلاميون من أجل الحرية: الطلب من الصحافيين تمييز أنفسهم عن ...
- #طرابلس تنتفض
- وضع قبضة الثورة في النبطية اليوم
- مسيرة شعبية السبت تحت شعار -لن ندفع الثمن-
- اليسار… ما بين تحدي الوجود… ومتطلبات النهوض…
- نقابات تعليمية تعتبر أن مقترحات الوزارة بعيدة على انتظارات ا ...
- وقفة احتجاجية ببيوكرى تضامنا مع العمال/ات المطرودين والموقوف ...
- الثورة والثورة المضادة في الشرق الأوسط بعد مقتل الزعيم الإير ...
- بالفيديو.. محتجون في الناصرية العراقية يرفضون وساطة عشائرية ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - نعيم عبد مهلهل - الانتحاري الجزار ..وبرياني المنطقة الخضراء ...!