أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى محمد غريب - خطيئة جرحي..!






المزيد.....

خطيئة جرحي..!


مصطفى محمد غريب

الحوار المتمدن-العدد: 2810 - 2009 / 10 / 25 - 15:20
المحور: الادب والفن
    




رأيتكِ
في الظل تضحكينْ
يا حلوتي
ملهمتي،
يا حبّة النور الشفيف
يا فلّة الأفراح
شممتُ عطرك
والشوق بي أجنحة
قبلتُكِ
من ثغرك النعسان بالقداح
عانقتُكِ
عناق طفل عاشق
يريد ضمكِ
يشم في يديكِ نخوة القلب المتاح
يهنأ في أجفانكِ
لكنكِ.. قاسيةٌ كنتِ بلا حدود،
تماطلين
رددتِ حلمي خائباً
فنكفأ المصباح
ألححتُ في تتبعي
وقلتُ أني شمسكِ
نهارك الوضاح
ترضين بي
مسافراً
ودائراً
كسائحٍ
بين غصون حبكِ مساح!
ضحكتي من أسئلتي
يا سفرتي
وكنت ترقصينْ
بلبلتي
تغردين
تشاطرين العسل الممزوج بالتفاح
وتنشرين شعركِ
الناعم الحرير
الأسود الرماح
على تخوم صدرك الملحاح
ثم حدقتي في الأفق
وقلتِ هامسةْ
يا سائحاً لئيم
في يدك المفتاح
تفتح بهِ مزالج الجنان
فلا تكن كسائحٍ مداح!
أو أبلهاً!
تضيع في متاهة الأفراح
عزيزتي
جوابكِ الهامس إن يدل
توضيحه..
يعاكس المُتاح
فأنت رغم ضحكك
غادرةٌ
حاقدةٌ
لم تنس مني زلتي
كأن حبي المرتهن
خطيئتي
وجرحيَ النازف من صياح
كأن نزفي، رغم قربكْ حاكماً
أسراره النواح
15 / 10 / 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,322,273
- رُحِّل قانون الانتخابات إلى المجلس السياسي بحجة -واكركوكاه-
- رُحِل قانون الأحزاب إلى الدورة القادمة بوجود الأحزاب
- قانون العلم الجديد أصبح طلسماً كقانون الانتخابات
- معايير قانون الانتخابات الديمقراطي دائرة واحدة وقائمة مفتوحة
- أهداف مريبة غير ودية خلف تجفيف أنهار العراق
- هيمنة الأصابع البعثقاعدية الخفية والضجة المفتعلة في نينوى
- لماذا يلاحق الحيف المفصولين السياسيين من قبل لجنة التحقيق في ...
- عودة الوجوه المخططة
- مخابئ لأسلحة وذخائر وصواريخ لا تحصى، للتدمير والقتل
- التدخل في شؤون النقابات العمالية والمهنية مخالف لحرية التنظي ...
- الفصل السابع وما أدراك ما الفصل السابع
- هل اصاب أم أخطأ التقدير الاستاذ كريم أحمد
- القوى الوطنية الديمقراطية والمشاركة في الانتخابات القادمة
- متى يرفع الحيف عن الكورد الفيليين العراقيين؟
- رد على مقال سيء مرتبط بتاريخ أسوء
- تنين الزوارق في العراق
- صراع من اجل حرية الصحافة والصحافيين العراقيين
- إرهاب الدولة الإيرانية ضد معارضيها
- ليعتذر أصحاب الضمائر الخربة للشيوعيين العراقيين
- الصحافة الوطنية الديمقراطية ودورها الرائد في خدمة الشعب والو ...


المزيد.....




- أول تعليق للفنان محمد رمضان بعد واقعة سحب رخصة طيار بسببه
- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى محمد غريب - خطيئة جرحي..!