أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - حسن مدن - أيام أحمد الشملان














المزيد.....

أيام أحمد الشملان


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 2805 - 2009 / 10 / 20 - 22:07
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


يستعد المنبر التقدمي لإطلاق مهرجان سياسي – ثقافي – فني في الفترة بين 14- 25 نوفمبر القادم احتفاء برئيسه الفخري، الشخصية الوطنية المرموقة أحمد الشملان، وبرعاية مشكورة من مؤسسات إعلامية مرموقة في البلاد نعبر لها عن عميق امتناننا على تعاونها الكبير. ويشتمل المهرجان الذي ستتوزع فعالياته على مقر “التقدمي” بمدينة عيسى وقاعة الشيخ عيسى بن سلمان بنادي الخريجين على أنشطة متنوعة من ندوات فكرية وأدبية تشارك فيها شخصيات سياسية وإعلامية وثقافية معروفة، وأمسية شعرية يلقي فيها بعض أبرز شعراء البحرين ومثقفيها نصوصاً شعرية من دواوين أحمد الشملان، وحفل موسيقي وغنائي يحييه عدد من أبرز الفنانين والموسيقيين البحرين، ويفتتح المهرجان بمعرض فني تشكيلي لعدد من الفنانين التشكيليين البحرينيين الذين سيعرضون لوحاتهم المستوحاة من سيرة احمد الشملان وحياته الحافلة بالمحطات النضالية والإنسانية. يعكف على التحضير لهذا المهرجان فريق نشط من أعضاء المنبر التقدمي وأصدقائه برئاسة المايسترو خليفة زيمان من أجل أن تكون فعاليات المهرجان على المستوى الذي يليق بشخص احمد الشملان وبدوره المحوري في تاريخ الحركة الوطنية البحرينية المعاصرة باتجاهاتها المختلفة، ومن أجل أن يكون هذا المهرجان تظاهرة للثقافة الديمقراطية في البحرين. تعدد وتنوع فعاليات هذا المهرجان نابعة من تعدد وتنوع اهتمامات احمد الشملان نفسه، فشخصيته الثرية ستضفي ثراءها على الحدث، فقد عرف الشملان بانشغالاته بالسياسة والفكر والقانون والفلسفة والأدب والشعر، وتظهر هذه المساهمات في كتاباته ونتاجاته الشعرية والأدبية التي لا يمكن فصلها، في حال من الأحوال، عن موقفه النضالي الذي طبع حياته منذ صباه حتى اليوم. ومن روائع الصدف أن يتزامن موعد هذا المهرجان مع صدور العمل الموسوعي الكبير الذي عكفت زوجة الشملان ورفيقة دربه الأستاذة فوزية مطر، الكاتبة والتربوية والناشطة النسوية المعروفة، على جمع مادته وكتابتها خلال أربع سنوات من العمل الدؤوب والمثابر، وهو الكتاب الذي تتلهف أعين محبي الشملان والمهتمين بتاريخ الحركة الوطنية البحرينية لمطالعته، وحتى قبل أن نطلع على الكتاب نحن على ثقة من أن صدوره سيقدم إضافة مهمة في التعريف بتاريخ حركتنا الوطنية وليس سيرة أحمد الشملان وحده، لأن الكتابة عن أحمد الشملان مستحيلة دون الكتابة عن تاريخ هذه الحركة. مهرجان”التقدمي” عن أحمد الشملان عمل كبير في الاحتفاء برمز من رموز تاريخنا الذين كانت لهم مساهمتهم الكبيرة في صناعة وتشكيل صورة البحرين الحديثة التي هي منجز جماعي لكل من ناضلوا وعملوا من مواقعهم المختلفة في تكوينها. ثمة أمر مهم آخر في هذا السياق هو أننا، بهذا المهرجان، نريد إبراز وإحياء الدور العظيم الذي لعبه التيار الوطني – الديمقراطي، وأحمد الشملان أحد قادته الكبار كما هو الحال مع الراحل الخالد أحمد الذوادي والمناضل عبد الرحمن النعيمي منّ الله عليه بالشفاء، وغيرهم الكثيرون لإظهار كيف شق هؤلاء الرجال وجميع رفاقهم على مدار عقود درب الحرية والمستقبل الذي عليه سارت أجيال وقدمت تضحيات جسيمة. هذه المسيرة المجيدة يجب أن تظل حاضرة ليس من باب الرغبة في الاحتفاء بها، وهي جديرة بهذا الاحتفاء على كل حال، وإنما للبرهنة أيضاً على أن مستقبل البحرين في أفق الحداثة والتغيير الديمقراطي والعدالة الاجتماعية يمر تحديداً عبر الطريق الذي عليه سار الشملان ورفاقه وما يزالون.







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,845,806
- عن أي تمييز يدور الحديث
- نوبل: ما فعلته وما تفعله
- فقرات ختامية عن نور حسين
- هكذا تكلم جمال عبدالناصر
- أقوى من الفولاذ وأرق من النسيم
- «لوبي تجاري» بذراع سياسي
- حركات عابرة للحدود
- عن الثقافة الديمقراطية
- لماذا سكتنا كل هذه السنوات؟
- تيارنا الديمقراطي: هموم ومهام – 4
- تيارنا الديمقراطي: هموم ومهام - 3
- تيارنا الديمقراطي: هموم ومهام – 2
- تيارنا الديمقراطي: هموم ومهام-1
- من تحت المجهر: الفرد أم الدولة؟
- ضحية العنصرية لا شهيدة الحجاب
- «الديمقراطيون» العرب والاختبار الإيراني
- «الديمقراطيون» العرب والاختبار الإيراني
- أمن الخليج: حديث متجدد
- الانشقاق أو الا ندماج
- حكاية من هونج كونج


المزيد.....




- وزير الدفاع الأمريكي: ملتزمون بحماية الأكراد.. والانسحاب من ...
- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب عن مظاهرات لبنان: 20 سنتاً فجرت ...
- فوائد وأضرار غير متوقعة لـ -السجال اللفظي- مع الآخرين
- كيف أصبحت فتاة ملتحية نموذجا للنجاح؟
- فيديو: شاحنة تصطدم بمجموعة سيارات في فنزويلا ووقوع 14 جريحاً ...
- زارت عمان وكابل.. بيلوسي تبحث إستراتيجية ترامب بسوريا وأفغان ...
- بالفيديو.. مصير مجهول ينتظر عراقيين يسكنون عشوائيات مهددة با ...
- حاضنات الأعمال.. مؤسسة تساعد الشباب الجزائريين على تحقيق مشا ...
- غالبا نخلط بين الحزن والاكتئاب.. فما الفرق بينهما؟
- تركيا تملأ الفراغ.. إيران ليست سعيدة بانسحاب أميركا من سوريا ...


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - حسن مدن - أيام أحمد الشملان