أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورالعربي - سجينة بلا قضبان






المزيد.....

سجينة بلا قضبان


نورالعربي

الحوار المتمدن-العدد: 2805 - 2009 / 10 / 20 - 10:43
المحور: الادب والفن
    



لست ادري من أنا ؟
إليك يا وطني رسالتي الساهدة
أنا صغيرتك الباحثة عن الحياة المستطيلة
أنا اسكن في غرفة زواياها أربع جدران
لم تفرش يخيم عليها الظلام وطرقات عاثرة
حيث تجلس تجد أناسا لا يتحدثون أي لغة
سوى الإشارات
وكأنهم يخشون الكلمات خوفاً أن تكون خائنة
وعلى كل جدار تكتب ذكرى
وتأريخ واسماً يحفر بقلوب الجدران الحائرة
لكل امرؤ في هذا السجن قضية
إلا أنا قضيتي كتابة شعر نافذة
تسألني من أنا؟؟
وأي قلم امسك كي اخترق جوف الطغاة
شاعرة أنا حائرة
ممزقة أشلائي في دائرة
حيث اجمع الورق والقلم تتجمع حولي زمرة طاغية
الموت الموت هو الدواء
لما يخشى الداء الموت ؟
لان فيه انتصار لجسد الصابرة
كذا يخشى طاغي أفكار قلم الحرة ناطقة..
حيث القبر يسألك وأنت تجيب
حيث المرء يكون وحدة بظلمة عاتمة
كالليل الرابض وصحراء الهائمة..
من انا ؟ليس لي موطن ؟
ولست ادري من أنا؟ يمر الصباح كالليل
والليل كالصباح
لا نسأل النجوم لا نعرف سبب داء الجراح
حيث يخيم السكون أنا هناك مسجون
وأخيراً سألت سجاني
بعد ان فتحوا النور وأي نور كان ؟
قال نحن نعتقل الأحلام
لم اعلم إني سجينة بلا قضية
بل سجينة بالا قضبان
لان أحلامي كطائراً طائرة...
ومحلقة بالسماء العالية
لم تكن أحلامي أصداء .
. ولم تكن ومضة ضياء
بل كانت أحلامي قضية العرب
في مجلس الصماء العاتية






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,252,279


المزيد.....




- باستضافتها الفائزين القدامى.. كتارا ترعى جيلا من الأدباء عبر ...
- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورالعربي - سجينة بلا قضبان