أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم اسماعيل - قاب نهدين أو أشهى














المزيد.....

قاب نهدين أو أشهى


جواد كاظم اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 2802 - 2009 / 10 / 17 - 22:20
المحور: الادب والفن
    


تداعبني

أداعبها

تطاردني


أطاردها

كعصفورةٌ... تختبئ بين الأغصان

أهرول خلفها

أدوس الأشواك حافياً

أعبرُ الجداول



تباغتني

تحطُ في حضني كالفراشة



تذوب كما الزبدة في أناء فضي

أمدُ يدي



تحذرني بالابتعاد



أمنيها الاشتهاء



تحذرني من لظى

أذكّرها فوات الثواب

تراوغني

تلتفُ يدي

أمسكها

صارت تروح وتغتدي

أمرجحها ...

على كفي

لتمتلي



قالت: أليك عنه ولا تعتدي

قلت: ليس الجنون أعتداء

ولا أنا من يعتدي

ضمي أليك ماتحتوين



وأمهلي الثديين

أو مفردهما الثدي



تمارس الإغواء

بين أنامل يدي

فأني هنا أدرك مقصدي

وأدرك أين يكون التيه



حين يزمُ النهد

فيضاً لأنتشي

وتصعد الروح للعلياء



من طعمه الندي

هنا تكون:

كفارتي

توبتي

جنتي



فيا لوعتي ؟

وشهوتي

ورغبتي

زمِّي بمائك الأبيض



.. ِ بكوثرك ِ المخزون

من زمن السبي

حتى تُزَم الروح شوقاً



من بين أناملها يدي





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,161,969
- حوار ثقافي
- نداء.. لأخر صباحات عمري..!!
- دعوة لتأسيس حزب الحب...!!
- غزة تموت ايها العالم الأخرس فمن يقول كلمته من أجل الأنسانية ...
- ملحمة الجنون..
- صهيل على حافة الأمنية..
- عرق السواحل...
- تهويمات فارغة ...
- جواسيس أمريكا إرهابيون.........!
- الموت : (الخَرمِي، الحَتمِي) وطريق الموت الجمعي ..!!
- أين القرطاسية ياوزير التربية.....!؟
- العيد .. وعصابة جدتي وهلهولة خيرية ....
- سنوات النار... شهادة حية على زمن الخوف وأبادة شعب!
- نصيحة..........
- ,,,سوادين ,,,
- كانت عايزة ألتمت ..!!
- تراتيل في محراب الكهرباء...
- أماني خضراء من أصدقاء الشجرة على باب البرلمان العراقي....... ...
- أزمة خانقين ولعبة جر الحبل....!!!
- سؤال بريء جدا من سرق منا الكهرباء ؟؟؟


المزيد.....




- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...
- بوناصر لقيادة العدل والإحسان: شكرًا يا أحبتي !
- الرميد يكشف مسارات اعداد التقرير حول القضاء على التمييز العن ...
- الذكاء الاصطناعي: هل يتفوق الكمبيوتر يوما ما على الفنانين ال ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...
- لفتيت يلتزم بالرد على شروط الكدش لتوقيع اتفاق الحوار الإجتما ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم اسماعيل - قاب نهدين أو أشهى