أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شامل عبد العزيز - لماذا يتفوق علينا اليهود ؟















المزيد.....

لماذا يتفوق علينا اليهود ؟


شامل عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 2801 - 2009 / 10 / 16 - 14:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يبدو أن صديقي وأستاذي العزيز رعد الحافظ قد أصابه الكسل هذه الأيام حتى في الرد على المكالمات الهاتفية .
كذلك يبدو أن شقراوات السويد مع النبيذ الأبيض والأحمر كانا لهما الدور الأكبر في هذا الكسل بحيث أصبحت رسائله البريدية أقل من القليل ولكن للأنصاف سوف أقول لكم .. لقد عوضني وبرسالة واحدة عن كسله ..
هذه المقالة من رسالة الأستاذ رعد الحافظ . سوف أحاول أن أكون أميناً على ما جاء فيها . أتمنى أن يحالفني الحظ .
سؤال طالماً كان شغلي الشاغل ؟ لماذا يتفوق علينا اليهود ؟ يرافق السؤال أسئلة أخرى ؟
لماذا يتحكم اليهود اليوم في أغلب أنظمة العالم وموارده ؟
رغم أن الأرقام كانت تصرخ بالإجابة البسيطة لهذه الأسئلة منذ عقود , إلا أن أكثر الناس يبررون الأمر ويفسرونه على أهوائهم .
من خلال ما سنورده من إحصائيات وحقائق حول الموضوع سنعرف الحقيقة الواضحة .
كم تعداد اليهود في العالم ؟
14 مليون نسمة .. كيف التوزيع ؟
7 مليون في أمريكا – 5 مليون في أسيا – 2 مليون في أوربا – ومائة ألف في أفريقيا .
بالمقابل كم هو تعداد المسلمين في العالم ؟ مليار ونصف نسمة ( بلا حسد يا ربي أللهم زد وبارك حتى يفرح الأستاذ عبد القادر أنيس ) لأنه يحب الزيادة في عدد السكان وعلى المرأة المسلمة أن تنجب ما لا يقل عن 10 أطفال حتى نتفاخر بهم في الدنيا والآخرة ..
كيف التوزيع ؟
6 ملايين في أمريكا ( الله يساعد الأمريكان ) .
مليار في أسيا والشرق الأوسط – 44 مليون في أوربا بما فيهم رعد الحافظ طبعاً – 400 مليون في أفريقيا بما فيهم الأستاذ مختار ملساوي طبعاً .؟
من خلال هذه الأرقام نقول أن خمس سكان العالم مسلمون . ( هل تريدون المزيد ؟ ما عليكم إلا العمل بالآية الكريمة : مثنى وثلاث ورباع وما ملكت أيمانكم . وأنا أدعو لكم أللهم زد وبارك ( أما بالنسبة لأحفاد القردة والخنازير فأدعو عليهم بأن يكونوا أقل من 14 مليون )...
سوف أسرد لكم الأرقام ثم بعد ذلك نشفي غليلنا ..
لكل هندوسي واحد هناك مسلمين أثنين في العالم – لكل بوذي واحد أيضاً هناك مسلمين أثنين في العالم –
لكن بالنسبة لليهود ما هو الرقم ؟ لكل يهودي واحد 107 مسلم في العالم . ( 107 على واحد شو يصير فيه المسكين ؟ ) .
ولكن لا تفرحوا ف 14 مليون يهودي هم أقوى من مليار ونصف مسلم ..
السؤال الذي يطرح نفسه وبقوة .. لماذا ؟
ليس باليد حيلة سوف استمر معكم في الحقائق والإحصائيات ( ولكن بدون زعل ولا شتيمة ) .
ألمع أسماء علماء العصر الحديث :
ألبيرت إنشتاين – اسحق نيوتن – سيجموند فرويد – كارل ماركس – بول سامو يلسون – ميلتون فرايدمان.
( أنا أعرف أربعة منهم .. أعتقد يكفي .. ) .
ما هو دور اليهود في أهم الابتكارات الطبية ؟ هل تحبون أن استمر معكم ؟ طيب :
مخترع لقاح شلل الأطفال يوناس سالك ( بالمناسبة هناك فتوى شرعية يجب الالتزام بها من قبلكم وإلا سوف يكون مصيركم النار .. ما هي هذه الفتوى ؟ عدم تلقيح أطفال المسلمين بلقاح شلل الأطفال لان مخترع اللقاح يهودي .. سوف تقولون بأنك تمزح .. وأنا أقول لكم ابحثوا عنها وسوف تجدونها ) ...
مخترع دواء سرطان الدم ( اللوكيميا ) جير ترود إليون – مكتشف التهاب الكبد الوبائي وعلاجه باروخ بلو مبيرج – مكتشف دواء الزهري بول إرليخ – مطور أبحاث جهاز المناعة ايلي ماتشينكوف – صاحب أهم أبحاث الغدد الصماء أندرو شالي – صاحب أهم أبحاث العلاج الإدراكي أرون بيك – مخترع حبوب منع الحمل جريجوري بيكوس ( ولكن نحنُ لا نلتزم بهذه الحبوب .. لماذا ؟ حتى نحافظ على خصر المرأة المسلمة أو لا داعي للتكرار .. ) . – صاحب أهم الدراسات في العين البشرية وشبكتيها جورج والد – صاحب أهم دراسات علاج السرطان ستانلي كوهين – مخترع الغسيل الكلوي واحد من أهم الباحثين في الأعضاء الصناعية ويليم كلو فكيم ..
سوف نكتفي بهذا القدر من هذه الأسماء وجميعهم يهود . هل من بين الأسماء محمد – احمد – عمر – علي ؟
نحنُ لنا الجنة ؟ هذه الدنيا متاع الغرور وهي زائلة المهم هناك من يفوز في الأخير ؟ من المؤكد هم أيضاً ؟ كنتم تعتقدون أنني سوف أقول لكم نحنُ ؟ ولكن لا ؟ في المشمش .. من كان في هذه الدنيا أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلاً ( راجع تفسير شامل عبد العزيز - المطبعة الحجرية عام 1700 قبل الميلاد... ) .
هل تعتقدون أنني أستهزئ ؟ حاشى ؟ إنه الألم وإنها المعاناة ..
ما هي الاختراعات التي غيرت العالم ومن كان روادها ؟
أعتقد أنكم ستقولون بن فلان – بن علان ؟ لكن لا .. سوف أقول لكم :
مطور المعالج المركزي ستانلي ميزور – مخترع المفاعل النووي ليو زيلاند – مخترع الألياف الضوئية بيتر شولتز – مخترع إشارات المرور الضوئية تشارلز أدلر ( هل لدينا إشارات ضوئية وهل نحنُ ملتزمين بها ؟ ) .
مخترع الصلب الغير قابل للصدأ ( ستانلس ستيل ) بينو ستراس – مخترع الأفلام المسموعة أيسادور كيسي ( كنتُ أتمنى أن تبقى غير مسموعة حتى لا نشاهد أفلامنا .... علماً بأنني لا أشاهد أفلاماً عربية ولكن ماذا أفعل لزوجتي الله يسامحها ؟ مع ملاحظة بأنني غير متزوج والمعنى في قلب الشاعر .) – مخترع الميكروفون والجرامافون أيميل بير لا يدز – مخترع مسجل الفيديو تشارلز جينسبيرغ – أيضاً سوف نكتفي بهذا القدر من الأسماء وجميعهم يهود .
نحنُ ماذا اخترعنا ؟ ألا نسأل أنفسنا ؟ بالنسبة لي أنا مخترع الشخصيات التي تكتب في الحوار المتمدن ؟
هل اخترعنا شيء ما ؟ علماً بأن كلمة اخترعنا باللهجة العراقية معناها ( أصابنا الخوف ) ؟
متى سنخترع ؟ أو بالأحرى هل نستطيع أن نخترع شيء ما وما هو ؟
أنا على يقين بأننا اخترعنا الشعارات – النفاق – الكذب – الحسد – الغيرة – الكراهية للآخر – الجن – الشياطين – الملائكة – الحوريات – النكاح – ملك اليمين – الجواري ( أنا أموت في الجواري ) .هل تريدون أن أسهر معكم للصباح ؟ سوف أكتفي بهذه الاختراعات ثم نعود فنقول :
من هم صناع الأسماء والماركات العالمية ؟ يبدو أن كل شيء في الكون أصله يهودي ؟ طبعاً .. أليس هم شعب الله المختار والذين سوف يعلون في الأرض مرتين علواً كبيراً ؟ ولكن السؤال لماذا يعلون هم وننزل أسفل السافلين نحنُ ؟ لا اعتراض لحكمك يا رب فالسؤال حرام ( لا يُسأل عن شيء ونحنُ سوف نُسأل وليكن في معلوماتكم إذا تم سؤالنا فسوف لن نستطيع الإجابة ؟ ) . يوم لا ينفع لا مال ولا بنون إلا من أتى الله بعقل راجح .
لماذا عقل راجح ؟ سوف أقول لكم ... ما فائدة القلب السليم مع الغباء ؟ هل من مُجيب ؟
أعتقد أن اليأس تملككم ؟ ولكن اعذروني فقد طفح الكيل لدى الجميع . ( أو على الأقل عندي ) .
هل تعتقدون بأنني سوف أتوقف ؟ سوف لن أرحمكم ... وأقول :
( بولو ) رالف لورين – ( ليفانز جينز ) ليفاي ستراوس – ( ستار بكس ) هوارد شولتز – ( جوجل ) سيرجي برين – ( ديل ) مايكل ديل - ( أوراكل ) لاري إليسون – ( دكني ) دونا كاران – ( باسكن وروبنز ) ايرف روبنز – ( دانكن دوناتس ) ويليام روزينبيرغ –
أيضا هؤلاء جميعهم يهود ..
ما هي الماركات العالمية الإسلامية ؟
الفول والطعمية – الثريد ؟ سيد الطعام الثريد ؟ هكذا يقولون – المنسف – وكافة الماركات التي تعمل على إيقاف التفكير مثل ( الغترة واليشماغ والعقال ) .. والكوفية والطاقية والنقاب والحجاب والعين الواحدة واللطمية الخ .
( يخرب بيت أبو ..... ) . كم نحتاج ؟ لا اعتقد سوى بضع سنين من السنين الضوئية . قد تكون أقل من ألف سنة ضوئية ( على رغم انف ألأستاذ الصديق مصباح الحق لأنه دائماً يقول مليون وأنا أخالفه في هذه النقطة ) .
بالمناسبة على رغم انف تعبير إسلامي وليس من تأليفي ( راجع أبو ذر الغفاري ) .
سوف نستعرض أسماء الساسة وأصحاب القرار اليهود لكي يتبين لكم ساستنا وأصحاب القرارات لدينا وحتى يتبين لكم الفارق بين الثرى وألثريا ..
وزير الخارجية الأمريكي السابق ( هنري كسنجر ) – رئيس جامعة بيل ( ريتشارد ليفين ) – رئيس جهاز الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ( ألان جرينسبان ) – وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ( مادلين أولبرايت ).
جوزيف ليبرمان – كاسبر وينبيرجر – ماكسيم ليتفينوف – جون كي – ديفيد مارشال – ايزاك ايزاك – بريماكوف –خورخي سامبايو – باري جولد ووتر – هيرب جري – بيير منديز – مايكل هوارد – برونو كريسكي – روبرت روبين – جورج سوروس – وولتر انينبيرغ – ( تغاضيتُ عن ذكر مناصبهم ) .
سوف لن استعرض لكم ( جماعتنا ) لأنني أخشى عليكم الصداع ولكن فقط سوف أذكر لكم بعض هؤلاء السادة للموعظة . خالد مشعل – حسن نصر الله – أحمدي نجاد – عمر البشير – العقيد ألقذافي – والله لولا الحياء ..؟
ما هو حال الإعلاميين الإسلاميين مقابل أحفاد القردة والخنازير ؟
سي ان ان ( وولف بليتزر ) – ايه بي سي نيوز ( بربارة وولترز ) – واشنطن بوست ( يوجين ماير ) – مجلة التايم ( هنري جرونوالد ) – واشنطن بوست ( كاترين جراهام ) – نيويورك تايمز ( جوزيف ليليفيد) و( ماكس فرانكل ) .
نحنُ لدينا قناة الجزيرة – المنيرة ( فين المنيرة ) – اليمنية – السعودية – العراقية الغير طائفية – أقرا – العفاسي - الخ ...
ولدينا ... أخشى أن استمر خوفاً من أن ..... ؟
هذا غيض من فيض سيداتي آنستي سادتي .. مجرد أمثلة فقط و لا تحصر كل اليهود المؤثرين و لا كل انجازاتهم التي تستفيد منها البشرية في حياتها اليومية . ( أنا تصنيفي صهيوني وكما نقول نحنُ أهل العراق – المبلل لا يخاف من المطر – صهيوني صهيوني شسوي ... يا للمأساة ؟ على هكذا تفكير ) .
هل نستمر ؟ نعم ولكن هذه المرة بشكل أخر حتى تكتمل السلسلة و لا نفقد حلقة من حلقاتها :
جائزة نوبل ؟ وما أدراك ما نوبل ؟ ( أنا لا أحب الجائزة ولكن أحب مبلغ الجائزة ؟ ) . مبروك عليك سيدي باراك حسين أوباما يوم 10 / 12 / سوف تستلم الجائزة والفلوس ...
أعود لكم لكي أقول :
في أخر 105 أعوام : فاز 14 مليون يهودي ب 180 جائزة نوبل ( اعتقد هذا تحيز واضح ومفضوح ؟ المفروض أن نفوز نحنُ ؟ ولكن هي العنصرية الامبريالية الأمريكية الرأسمالية اليابانية السويدية ) .
في نفس الفترة ذاتها فاز مليار ونصف مسلم بثلاث جوائز نوبل . ( هذا ظلم .... ؟ ) .
هل تريدون المعدل ؟ المعدل يا أحبائي هو جائزة نوبل لكل ( أقل من ثمانين ألف ) لليهود .
مقابل ؟ جائزة نوبل لكل ( خمسمائة مليون مسلم ) . هل هناك فرق ؟
سوف أقولها لكم بصيغة أخرى ؟ أتمنى أن تعجبكم ..
لو كان لليهود نفس معدل المسلمين لحصلوا خلال الفترة المذكورة على 0,028 جائزة نوبل أي أقل من ثلث جائزة . بينما لو كان للمسلمين نفس معدل اليهود لحصلوا خلال الفترة المذكورة على 19286 جائزة نوبل .
هل أعجبتكم هذه الطريقة في الحساب ؟ بالله عليكم بدون غش ... لا بد من الإجابة ؟
أسئلة أخرى ؟
هل يرضى اليهود بأن يصلوا لمثل هذا التردي المعرفي ؟
هل تفوقهم المعرفي هذا صدفة ؟ أم غش ؟ أم مؤامرة ؟ أم واسطة ؟
( أنا بانتظارك خليت ناري ... عفواً أنا بانتظار أهل الشعارات على أحر من الجمر ) .
بالمقابل لماذا لم يصل المسلمون لمثل هذه المرتبة ولهذه المناصب والقدرة على التغيير رغم الفارق الواضح في العدد ؟
نحنُ أصحاب الكتاب والفرقان والقرآن والحديث والتاريخ والتراث والشعر والشعراء والعلماء والوحي والقلب الطيب وقبول الآخر والمسامحة وعدم الكراهية ونحنُ لا نحقد و لا نحسد و لا نتشاجر ولا .... الخ .
فلماذا ؟ هل لو أننا بدون هذه المسميات كان حالنا أفضل ؟ لا أدري فأنا شهادتي مجروحة وغير مقبولة لذلك سوف يكون الجواب من قبلكم علماً بأنني من الليبرالية الصهيونية الدانمركية النرويجية ؟ ( و لا يشتريني أحد بقشر بطيخ ) . أنا دائماً أركز على البطيخ .. لماذا ؟ لا أدري ..
طالت عليكم .. ولكن سوف أختم ... وسيكون ختامها مسك ( بعون الله والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه).
هذه الفقرة سوف ( يرقص عليها وكأنها قطعة موسيقية شرقية رائعة وأنا أحب الرقص الشرقي عكس الدكتورة وفاء سلطان . ) من هو الذي سوف يرقص ؟ إنه الدكتور صلاح يوسف وحتى الصباح ..لماذا ؟ سوف أقول :
في العالم الإسلامي كله هناك 500 جامعة فقط .
في أمريكا هناك 5758 جامعة .
في الهند هناك 8407 جامعة .
لا توجد جامعة إسلامية واحدة في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم .
هناك 6 جامعات إسرائيلية في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم .( هل تريدون أن أكتب تعليق على هذه الفقرة أم أنكم سوف تقومون بالواجب بدلاً عني ؟ ) .
نسبة التعلم في الدول الأخرى 90 % .
نسبة التعلم في العالم الإسلامي 40 % .
عدد الدول الأخرى بنسبة تعليم 100 % هو 15 دولة .
لا توجد أي دولة مسلمة وصلت فيها نسبة التعليم إلى 100 % .
نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول الأخرى 98 % .
نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول الإسلامية 50 % .
أسف لإزعاجكم ... ألقاكم على خير ...
( تصبحون على حلم جميل ) .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,480,392
- هل هذه تعليقات أم ...... ؟
- مقال غير صالح للنشر ...
- النرويج والدول العربية في تقرير التنمية البشرية ...
- نحو مجتمع مدني أفضل ...
- التطرف سببه التخلف ...
- ملحق لمقالة - هل تتعارض النصوص مع الإبداع - أبن سينا نموذجاً ...
- هل تتعارض النصوص مع الإبداع أم لا ... ؟
- هل يعتبر الدين الإسلامي محركاً لعملية التغير الاجتماعي ؟
- دردشة ...
- رباعيات مختارة - إلى صلاح وإبراهيم وسيمون مع التحية ...
- العلمانية بالفتحة أم بالكسرة ؟
- الإسلام - الديمقراطية - العلمانية ..
- أسئلة حول الدين الإسلامي ؟
- الإسلام والعلمانية ... كش محمود ... ماتت رشا ؟
- الدين الإسلامي عائق أمام التغير الاجتماعي ...
- ياسمين يحيى . شخصية حقيقية أم وهمية ؟
- أسئلة حول العلمانية ؟
- بعض تعليقات الحوار ... يا للعار ؟
- وفاء سلطان والمخالفين ...
- قتل سيد القمني فريضة دينية وجواز سفر لدخول الجنة ؟


المزيد.....




- وزير الخارجية الفرنسي في بغداد -قريبا- لمناقشة وضع -آلية- دو ...
- إنقاذ 67 صبيا ورجلا من -مدرسة إسلامية- في نيجيريا
- أزمة بين روسيا وإسرائيل على خلفية سجن إسرائيلية تتعاطى الحشي ...
- حرائق لم يشهدها لبنان من قبل... تشعل نار -الطائفية- مجددا
- شيخ الأزهر: التسامح الفقهي لم يكن غريبا أو شاذا في المجتمعات ...
- حفتر يعلق على إعلان سيف الإسلام القذافي الترشح لانتخابات رئا ...
- الاحتلال الإسرائيلي يقرر إغلاق المسجد الابراهيمي غدا وبعد غد ...
- هل يعود تنظيم الدولة الإسلامية بعد التوغل التركي في سوريا؟
- اليهود المغاربة يحتفلون بيوم الغفران في مراكش
- مصر.. تطورات محاكمة قيادات -الإخوان- الهاربين إلى تركيا


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شامل عبد العزيز - لماذا يتفوق علينا اليهود ؟