أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - ادم بين العلمانيه الالحاديه والاسلام السياسي















المزيد.....

ادم بين العلمانيه الالحاديه والاسلام السياسي


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 2801 - 2009 / 10 / 16 - 09:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{29} وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ{30} وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{31} قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ{32} قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ{33} وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ{34}

نتكلم اليوم عن موضوع شائك اخذ روايات متعدده وتاويلات مختلفه .. غيرت الهدف الدعوي لهذه الايات ... ان الذي يقراء هذه الايات حيكم عليها ظاهريا انها تتكلم عن عصور عقبت خلق ادم.. الذي اطلق عليه بعض المؤولين العصر الهمجي.. ليطابقوا النظريه الحديثه في نظرية النشوء والارتقاء للانسان (((داروين))) ليثبتوا نظريه باطله توصف الانسان هذا الوصف الهمجي ... ومراحل الاطوار التي مر بها حتى استقر على شكله الحالي ... لقد تشدق الاسلام السياسي بهذه الايات نتيجة الاشتباه الذي وقع في قوله تعلى (اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء) اخذ يطاوع العلمانيه الالحاديه من اجل تطبيع الاشتباه مع النظريه الباطله لتكون العلمانيه الالحاديه والاسلام السياسي وجهين لعمله واحده... ان مجموعة هذه الايات لا تتكلم عن وجود كائن بشري على الارض قبل خلق ادام ... او وجود عالم اخر سكن الارض قبل خلق ادم مثل الجن او الملائكة ... ولقد وقع في الاشتباه منظري هذا القول من خلال المعنى الظاهري لقول الله(( اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء)) حيث طابقوا قول الملائكة مع سلوك بني ادم الواقعي ... بما ان الملائكةلا تعلم الغيب عن سلوك ادم وذريته بالقتل... ولم تحصل حادثة قتل امام الملائكة قام بها ادم او زوجته... نرجح ان تكون الحادثه هي مصدر القول.. ولم يكن هناك بشر يسكن الارض قبل ادم.... لنتابع من اين عرفت الملائكة هذا السلوك

تؤكد لنا مجموعة هذه الايات ان اخر المخلوقات التي خلقها الله على الارض هو ادم.. حيث خلق قبله كل شي... السماء وما فيها والارض وما عليها وجعل هذا الكوكب مستعد لان تبداء عليه خلافة ادم واستعماره واستثمار موارده الطبيعيه لصالحه من اجل الديمومه والبقاء والمحافظه على الجنس ومصارعة الطبيعه ليخرج منها خيراتها ويسخرها لراحته وسعادته... ليبداء الانسان باستخدام تلك المواراد الطبيعيه مبتكرا منها الاختراعات المختلفه ما يؤمن له مستقبله ومستقبل ذريته

هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{29}

سبق ان قلنا ان الله سبحانه خلق للانسان مافي الارض جميعا ... ابتداء من الحيوان والنبات والمياه... والمعادن .. التي اكتشفها الانسان وقام بتطويعها لصالحه وكنوز اخرى لم يكتشفها ليدخل فيها مراحل اخرى من التقدم والرقي الحضاري والعلمي عندما تكون بين يديه ..ليثبت الله لنا ان حياتنا وتقدمنا واختراعاتنا هي من ابسط ما خلق الله الا وهو التراب الميت الذي لا حياة فيه يخرج من طينه انسانا حيا يتعامل مع مواد ميته في التربه يخرج منها ماهو كان مخفي عليه باستخدام عقله وحاجته التي تدفعه الى الاستكشاف ... والبحث عن وسائل اكثر امنا له وسعادتا ....يعتقد الكثير من المسلمين ان الجنة التي كان فيها ادم هي في السماء وانه هبط الى الارض مع الشيطان ليبدا صراعهما بين الخير والشر نقول ان الجنة على الارض وادم خلق على الارض فلا شيئ يخالف العقل

{مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى }طه55

اختار الله سبحانه رقعة من الارض تتوفر فيها كل ما يحتاجه الانسان من ماء وطعام ليكون جاهز ليبداء الاعتماد على نفسه وتغذيتها من تلك الرقعه من اجل بقائه على قيد الحياة وهي الجنة التي ذكرها الله ... لم تكن نظريه الخلافة كامله التي سوف يقوم بها ادم لوحده على الارض .. انما يحتاج الى مخلقوق اخر من نفس جنسه يتزاوج معه ليزداد العدد وتظهر الحاجه ويبداء الاستكشاف التنافس والتباهي... اذن لا تقتصر الخلافة على الطعام والشراب.. حتى تكون الخلافة اكثر واقعيه ...كان وجود ادم على الارض لوحده غير مانسا له... فخلق له زوجته من نفس جنسه من البشر ليسكن ايها.. لتكن الزوجه هي منطلق الخلافة على الارض .. حيث تظهر مع الزوجه ولاطفال ظهور الحاجه التي تجبر الانسان الى استخدم جهده الفكري والعضلي لسد تلك الحاجه.... لتظهر من الحاجه... فكره الحاجه ام الاختراع... ابتداء من البت الخشب الذي يجمع الزوجين الى ناطحات السحاب ..وبداء يستخدمان الطبيعة وموردها لصالحهما ابتداء من ملح الطعام الى اليورانيم... لتكون الزوجه هي الجنه الثانيه التي يسكن اليها ادم بعد فقدان جنته في الارض بسبب الشيطان... لتكون هناك جنة اخرى اعدها الله لعباده المتقين بدلا من الجنة التي فقدها ادم تقوم على اساس الاصلاح في الارض بالطاعات والابتعاد عن طريق الشيطان الذي يحرض على المعاصي....

{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الروم21

ان مجموعة هذه الايات تحكي عن ابعاد قوليه ظاهريه لااهداف مخفيه سريه يكتمها المخلوق الا وهو(( الحسد)) .. لتعطي لنا صوره عن مدى علم لله الغيبي ليثبته لنا بوسائل مختلفه وياكد لنا انه يعلم ما نعلن وما نخفي في صدورنا وهي اشاره من الله الى الملائكة انه لايخفى عليه شي لا في صدور الملائكة ولا في صدر بني ادام ...بعد ان خلق الله سبحانه ادم وزوجته واعدهما لخلافة الارض.. واختارالجنة من الارض لبداء الخلافة ... اخبر الله سبحانه الملائكة انه جاعل ادم خليفة في الارض... لكن الملائكة لاتعلم ماهي صيغة الخلافه... ولا تعلم ماهي الاليه التي تجعل ادام خليفة في الارض... ولا تعلم ما معنى كلمة خلافة من خلال نظرياتها الفكريه والواقعيه ومدى اثر الخلافة الواقعي على الارض... يريد الله سبحانه من خلال هذه الايات ان يثبت لنا ان الملائكة لايصلحون لخلافة الارض ..لان الطبيعه الخلقيه لهم ومستواهم الفكري لا يصلح للاخلافه.. حتى يثبت الله للملائكة انهم لايصلحون لخلافة الارض من خلال مناظره فكريه بين الله والملائكة وهو اسلوب اقناع بالدليل الفكري ... علم الله سبحانه وتعالى الملائكة سلوكيات ادم الصالحه والفاسده سواء كان منها ما يفعله ادم وذريته سرا او جهرا .. اعلن الله سبحانه خلافة ادام في الارض....قالت الملائكة اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء... ظهر حسد الملائكة لاادم من خبر اعلان ادم خليفة في الارض .. بقول سياسي حاسد من اجل تغير نظرة الله اتجاه ادم من خلال كشف مساوئ سلوكياته ... وابداء الملائكة باظهار محاسن عبادهم لله ... نحن نسبح بحمدك ونقدس لك .... واخفاء ما كانوا يرغبون من خلافة الارض... قال الله لهم.. اني اعلم ما لاتعلمون .. اي ان هناك ابعاد في الخلافة لا تستطيع الملائكة ادراكها بسبب محدودية الفكروالادراك ...

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ

ان الله سبحانه علم الملائكة عندما خلق ادم عن سلوكياته الصالحه والفاسده واصبحوا على علم مما علمهم الله ...عندما اخبر الله الملائكة انه جاعل في الارض خليفه .. تعتقد الملائكة من كلمة خلافه هي الخلافه العباديه بان يكنوا هم(( اولا)) بها من ادم لانهم يسبحون بحمده ويقدسون له.. ويعتقدون ان فساد ادم من قتل وسفك الدماء لايصلح لخلافة الارض .. وتعتقد الملائكة ان الخلافه هي فقط عبادة الله..... لكن الله هو اعلم بالخلافه لكون علمه اوسع وحكمته ابعد .. بانه يريد من الخلافه ان يقوم مخلوق من خلقه بادارة موارد الارض واستخراج خيراتها لصالحه عن طريق الاستكشافات والتنقيب والاختراعات وابتكارها من مكونات الارض لتكون دليلا فكريا على عظمة الخالق... عندما عرض الله الاسماء على الملائكة وطلب منهم ان يذكروا اسماء الاشياء على الارض ..مثل.. جبل ..ماء..شجر...معادن .. تراب.. التي ارادوا ان يكنوا خلافئها لم يستطيعوا ... كانه يقول الله لهم اذا كانت اسماء واشياء ظاهريه لم تستطيعون معرفتها ... فكيف سوف تقومون بخلافة الارض وكشف اسرارها البعيده... وهذا دليلا على ان المستوى الفكري لدى الملائكة محدود ولا علم لهم الا بحدود ما علمهم الله .... تؤكد لنا الايه ان قول الملائكة ...اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء .. وهومن العلم الذي علمهم الله اياهم عن ادم وذريته ... فلما سالهم الله عن اشياء خارج علمهم لم يستطيعوا الاجابة عليها... قالو سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا

} وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{31}

قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ{32}

حتى يثبت الله لنا وللملائكة علمه الغيبي في السماوات والارض... انتهى الحوار مع الملائكة بخصوص الغيب الارضي . واثبت عجز الملائكة من خلال الحوار الفكري في معرفة اسماء الاشياء على الارض التي يريدون خلافتها ... حتى يثبت الله علمه الغيبي السماوي ... قال يادم انبئهم باسمائهم واسماء اشياء التي يتعاملون معها في السماء مثل ..شمس... كوكب ...نجم ...شهاب... فلما اخبرهم ادم واثبت الله بالدليل الفكري انهم لايصلحون لخلافة الارض.. اقتنعة الملائكة وعرفت... ان ادم هو ((اعلم منهم)) ليكون علم ادم باسماء الاشياء في السماوات والارض هو دليل اخر لهم على قوله ((اني اعلم ما لاتعلمون))... وكان الدليل واضح من خلال هذه الامثله ان الله يعلم غيب السماوات والارض... ليثبتها للملائكة عن طريق الاسماء التي ذكرها ادم... اذن كان الله يعلم ما هو هدف الملائكة من ابداء قولها .. اتجعل فيها من(( يفسد فيها ويسفك الدماء)).. ويعلم ما كان يرغبون من خلافة الارض ويكتمون حقيقتة ما يريدون ... لكنهم لايدركون فكريا ابعد تلك الخلافه التي سوف تخذ المليارات من التحولات العلميه والصناعيه والتطويريه.. لاتستطيع الملائكة تدبيرها بسبب محدودية الفكر... مقارنة مع اسماء لم تستطيع الاجابه عليها

قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ{33}

بعد ان اثبت الله للملائكة انه يعلم غيب السماوات والارض ويعلم ما يبدون ما يكتمون ... لا يزال ابليس يكتم في نفسه(( الحسدا)) لاادم وذريته ولم يكن مقتنعا بجميع البراهين والادله القاطعه التي قدمها الله للملائكة بانهم لايصلحون لخلافة الارض بسبب محدودية الفكر.. اختار ابليس ان يكن عدولله ولاادم وذريته وان يستغل العلم الذي علمه الله للملائكة عن سلوكيات ادم وذريته .. بان يستخدم هذه السلوكيات لااحباط خلافة ادم في الارض من خلال التحريض على المعاصي ومظاهرة الفاسدين من بني ادم ليكنوا اعداء الله في الارض .. ويقفون امام كل دعوة حق تريد الخير للبشريه او تريد تصيح الانسان اتجاه خالقه... ولتحيق هدفه اعلن استكباره ورفض السجود لاادم ... ليكون هو واتباعه من اصحاب السعير

{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً }الإسراء61
{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى }طه116
{قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ }ص76

لم تكن هناك اي بادره من ابليس للعدول عن قراره او اعلان توبته ... ونكشف هدفه بشكل واضح وهو يريد ان يستغل تلك السلوكيات لصالحه وتحشد مع من اتبعه من الغاوين ليكنوا اعداء لله والبشريه ... هذا ما كان يهدف اليه ابليس قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{36}

قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلاَّ تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ{32} قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ{33} قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ{34} وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ{35} قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{36} قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ{37} إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ{38} قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ{39} إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ{40} قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ{41} إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ{42} وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ{43}





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,246,991
- العلمانيه الالحاديه والاسلام السياسي بين المحكم والمتشابه
- الفاحشة والاله بين الدين السياسي والتنزيل
- مكرالمسيحيه الالحاديه بين الواقعيه والتنزيل
- الزميل ... سيمون خوري ....مع التحيه
- ابعاد التنزيل بين النجاة ومزبلة التاريخ
- الازدواجيه التاريخيه بين العلمانيه الالحاديه والدين السياسي
- رد....الى الزميله سيمون خوري
- انا!!!!!!!!!! وعلماني
- المقت والتضليل بين العلمانيه الالحاديه والدين السياسي
- ذو القرنين بين الفكر الاسطوري وواقعية التنزيل
- مصير الشعوب بين التنزيل والالحاديه العلمانيه
- العلمانيه الالحاديه والدين السياسي بين التحريف والتنزيل
- رمضان بين التنزيل والاسلام السياسي
- الفتوى الماليه بين التنزيل والدين السياسي
- العوام والامّين بين التنزيل والدين السياسي
- تحريم الاغتيال
- هاروت وماروت بين التنزيل والتراث
- التوراة القران بين الجمعة والسبت
- شعوب الاديان بين العداوة والبغضاء
- عيسى ابن مريم بين الحقيقة والاشتباه


المزيد.....




- مقتل 11 شخصا في اشتباكات بين حركة إسلامية شيعية والشرطة الني ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ -مشروع ليلى-
- عبد الله الثاني يتفقد المسجد الحسيني بعد حريق في حرمه
- بابا الفاتيكان يبعث برسالة للأسد.. والأخير يطالبه بالضغط على ...
- أوفد مبعوثا للأسد.. بابا الفاتيكان قلق على سكان إدلب
- الإخوان المسلمون السوريون يقرأون قاموس أدونيس
- المسجد الإبراهيمي في الخليل... ثكنة عسكرية
- بابا الفاتيكان يوجه خطابا إلى الرئيس السوري من 3 طلبات
- اكتشاف مثير في الفاتيكان أثناء البحث عن مراهقة مفقودة قبل 36 ...
- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - ادم بين العلمانيه الالحاديه والاسلام السياسي