أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عودة وهيب - ثرثرة على شواطيء الخيبة














المزيد.....

ثرثرة على شواطيء الخيبة


عودة وهيب

الحوار المتمدن-العدد: 2797 - 2009 / 10 / 12 - 12:40
المحور: الادب والفن
    



انا ...
من تسميني خيالات اشتهاء ادمن القحط
سأ كف عن غسل اثامي
في شواطيء رجاء اوهامي
فعصافير احلامي
خبت زقزقات تحفزها ،
وانكسر شعاع املي
في اعماق بحار ياسي،
(بعد مرورة من بوابة شفافية الحلم الى مغطس كثافة اليأس)
فظن نظر الاوهام
انه ضوء (ليلة قدر) صيام انتظاري،
غير دار:
أن لهفة الانتظار
اغتيلت منذ نعومة جروحي
في دوّار المحنة
في وضح نهار الخيبة،
وكفّن شوق دموعي
بخرقة احزان
لاتصلح
لستر بقايا عورة اهاتي،
واقامت روحي
مجلس عزاء لضجيج تنهدها
لم يحضره سواي.

وانت ..
ياأنا ..
طويت دفتر اسفار زهور تمردك ،
ولم تبارح امس قنوطك ،
فيتناهى اليك ،
في وحدة تأملك ،
صوت طريق
غمرته اوحال المنفى
الموبوء برعب العودة
لوطن ماعاد جديرا بفرح ذبابة ،
فتهم روحك بالرحيل
الى ميدان اشتباك الاسئلة
بسلاح الصمت الاسود ،
فيرد همّتها
عجز الاقدار
عن اتّباع قواعد ذلك الأشتباك ،
وتهرب بعض الاسئلة
من ساحة المعركة
مؤجلة تناسخ خيبة اجوبتها
لحين مجيء النسيان.

وانا ..
ياأنا..
افغر فاه تعرّي احباطي
امام احتشام انين جموحي ،
فيرتد شوقي الى صحارى قنوطي
حاسرا خجل لهفته اليك
غير اني
ورغم شحة الحروف
في قواميس العفة
اشتريت حرف العين
من سوق الصفافير
والراء من سوق الحرامية
والالف من سوق الحواسم
ودفعت كرامتي
ثمنا لحرف القاف
في سوق امريكي
في المنطقة السوداء
وناديتك...
فاجابتني نيابة عنك
افواه ترطن كل حروفك
فاستحيت من عهر محبتي
وغادرتني لهفتي اليك
فياخيالات اشتهاء
ادمن القحط
كفي عن تسميتي
فلعل اسمي
تفك قيود حروفه
قواميس الرطانة

عودة.... وهيب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,855,919
- دستور زعيبل
- دعوة لمحاكمة قيادات المجلس الاعلى الاسلامي
- صوت الحاج زعيبل ليس للبيع
- هناري
- الحاج زعيبل والعلمانية
- حاج زعيبل يدعم ميسون الدملوجي
- الدعثي
- أنت تسأل وحاج زعيبل يجيب -الجزء الثاني
- أنت تسأل وحاج زعيبل يجيب -الجزء الأول
- الحاج زعيبل ضد مجالس الاسناد
- حاج زعيبل يؤسس قائمة انتخابية للفقراء
- الحاج زعيبل يدلي برايه
- كابوس العودة
- كيف ارثيك صديقي وصديق الفقراء
- درس في سلوك العبيد
- كابوس صحفي
- من اين لك هذا
- سيناريو اليوم الموعود
- القدر يحالف العراق مرة اخرى
- رسالة شهرزاد


المزيد.....




- الجامعة الشعبية ترافع عن الديمقراطية اللغوية والثقافات بالمغ ...
- شاهد.. صلاح مع الممثلة اللبنانية جيسي عبدو
- بالفيديو.. معلم سعودي يحتفي بانتهائه من نسخ المصحف الشريف
- مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا
- حلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانها
- بعيون رحالة بريطاني.. ثلاثة آلاف عام من تاريخ العرب
- متحف فيصل بن قاسم بقطر.. عندما تؤسس الهواية أكبر متحف شخصي ب ...
- الرئيس الغابوني يغادر المغرب في ختام مقام طبي
- العثماني في لقائه مع تجار مكناس:-لي ماعجبوش الحال ينزل من ال ...
- فنانون وإعلاميون ينعون ضحايا عبّارة الموت التي قلبت أفراح نو ...


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عودة وهيب - ثرثرة على شواطيء الخيبة