أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - افتيم ديلافيقا - راشيل و الكنيسه وزعماء قبائل الجنجاويد المسيحيه














المزيد.....

راشيل و الكنيسه وزعماء قبائل الجنجاويد المسيحيه


افتيم ديلافيقا

الحوار المتمدن-العدد: 2797 - 2009 / 10 / 12 - 05:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


واما راشيل فهي ممرضه فليبينيه كانت تساعدني في عيادتي عندما كنا نعمل في احدى دول الخليج واعترف انها كانت جميله ففيها اصل اسباني(الاسبان احتلوا الفليبين فتره طويله من الزمن وهم اللذين ادخلوا الكاثوليكيه اليه واخزت اسمها من الملك الاسباني فليب) كانت تظن اني مسلم لانها تعتقد ان كل العرب مسلمون وكم تفاجات عندما علمت اني غير مسلم(نشات لعائله مسيحيه والدتي متدينه ولم يكن والدي كذلك وقد حملت من اسرتي كراهيه لمحمد لحد الان) وقلت لها اني تركت المسيحيه وتركت كل الخرافات وراءئي والى الابد ...عملت معي اربع سنوات كانت مخلصه بعملها وهي ككل الفقراء او كما قالت لي bread winner يعملون دون كلل من اجل لقمة العيش من اجل الحد الادنى والبسيط للحياه ...لادري لماذا سالتها زات يوم ان كان لديها boy friend نظرت الي نظره غريبه وجاوبت لا ولكني ساعرف معنى هذه النظره الغريبه بعد حين عندما جاءتني ذات يوم وهي حزينه ستقول لي ان خيارات الفقراء محدوده وان دنياهم ضيقه وان احلامهم جد صغيره وجد حزينه ستقول لي ان الراتب القليل هل يكفي لحليب ابنتي ودواء امي وشراب والدي وقسط الجامعه لاختي الصغرى الا يكفي ما ضحيت لهم من قبل ...ستقول لك حكايتها ايها السارح بنظراتك البعيده بالكون وصراعاته وتناقضته قالت لي انه بعد تخرجها من كلية التمريض عملت في احدى كنائس شمال الفليبيين(كم كنت محظوظه ان اجد عملا بعد تخرجي مباشره حيث ان الحياة وفرص العمل صعبه بالفليبيين) هناك تعرفت على الاب chaster كان ودودا وكان يمزح معي كتيرا كان من عمر والدي ...ذات يوم راني جد حزينه وعندما سالني السبب قلت له ان والدي عاطل عن العمل وطوال الوقت يشرب الكحول واما والدتي لم تعد تعمل منذ 5سنوات منذ عادت من السعوديه(عملت خياطه)وعندي 3اخوات في المدارس والجامعات واختي مهدده بالفصل ان لم ندفع قسط الجامعه وسنكون بالشارع ان لم ندفع اجار الغرفه الصغيره التي نستاجرها رتب ابونا على كتفي وسالني كم يلزمني من المال ..لم اصدق عيني عندما احضر المبلغ كله في اليوم التالي..بعد اسبوع قبلت دعوته الى العشاء حيث ذهبنا الى مكان بعيد حتى لا يعرفنا احد..وبعد حديث طويل قال لي انه معجب بي وانه يود ان نلتقي في مكان اكتر خصوصيه واكتر حميميه وانه سايعطيني كل شهر اجار الغرفه ومصاريف اسرتي ...بعد 3اسابيع ذهبنا الى الموتيل(فندق صغير يستخدم في الفليبيين من اجل ممارسة الجنس)وسيتكرر لقاءتنا اسبوعيا في هدا الموتيل البعيد عن الكنيسه ..لكن الماساه انه ذات يوم اخذني الى غرفته في الكنيسه حيث نمنا حتى الفجر قبل ان ياتي اي احد ..لا احد يعلم عن علاقتنا حتى اني هجرت خطيبي(ممرض مثلي)وعندما سافر الى امريكا في مهمه رعويه تعرفت الى الاب joey الذي دعاني زات يوم الى المول واشترى لي ملابس وبعدها باسبوع كنت انا واياه في موتيل اخر ..قالت لي اتعرف ان 60%من رجال الدين يستغلون نساء الريف الفقيرات قلت لها ان30%من رجال الكنيسه الامريكيه يتحرشون بالاطفال child abuse ان قس استرالي مارس الحب مع ابنتيه كما بنات لوط هؤلاء اللذين يمثلون المسيح والذين تقيفين امامهم من اجل غفران الخطاياكلهم خطاياواثام استغلوا جسدك الفقير المتعب من الحياة وباسم الاب والابن احلو في جسدك الروح القدس فاي سر اعتراف بعد هدا واين ايها المتعبون تعالوا لعندي وطفلتك التي لا تستطيعي ان تقولي لاهلك من ابوها (الناطق باسم يسوع على الارض)اليست من المتعبون والمضهدين في الارض واين يسوع منها عندما تتربى في الشوارع بينما ابوها في ملكوت الرب يبحث عن فريسه اخرى يدفعها فقرها و عوزها وحرمانها الى ان ترتمي باحضان هذا الوحش الناطق باسم الرب السائر على خطى يسوع الرب فبئس هكذا تعاليم وبئس هكذا اله عندما لايستطيع ان ينقذ امراه فقيره من براثين وحوشه ...والى زعماء قبائل الجنجاويد المسيحيه في الحوار المتمدن هذه عينه صغيره من ضحايا دينكم وتعاليمه السمحاء و حيث ان المسيح يعيش معكم فاطلبوا منه ان ينقذ نساء الفليبيين والاكوادور وتشيلي وربما بلاد مشرقيه ان ينقذهن من براثن ابنائه القديسن ,وان ينقذ الطفوله البريئه في امريكا و كندا وغيرها من البلدان وان على ثقه مطلقه انه غير سميع وغير مجيب فليكن عندكم قليل من الحياء فليسمع من كان له اذنان






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,858,954


المزيد.....




- أكبر مدرسة إسلامية في نيوزيلندا تكرم ضحايا مذبحة المسجدين بر ...
- أكبر مدرسة إسلامية في نيوزيلندا تكرم ضحايا مذبحة المسجدين بر ...
- الجيش الإسرائيلي: مقتل فلسطينيين اثنين بزعم محاولتهما استهدا ...
- أستراليا تستدعي السفير التركي عقب تصريحات أردوغان "الطا ...
- شرطة نيوزيلندا: المشتبه به في مذبحة المسجدين كان في طريقه له ...
- أستراليا تستدعي السفير التركي عقب تصريحات أردوغان "الطا ...
- شرطة نيوزيلندا: المشتبه به في مذبحة المسجدين كان في طريقه له ...
- جاسيندا أرديرن تعلن رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت
- نيوزيلندا تبدأ دفن ضحايا مذبحة المسجدين
- نيوزيلندا تبدأ دفن ضحايا مذبحة المسجدين


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - افتيم ديلافيقا - راشيل و الكنيسه وزعماء قبائل الجنجاويد المسيحيه