أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - نوئيل عيسى - المصرين والعرب المسلمين الموطنين في العراق . مسؤلين عن استمرار الارهاب في العراق .














المزيد.....

المصرين والعرب المسلمين الموطنين في العراق . مسؤلين عن استمرار الارهاب في العراق .


نوئيل عيسى
الحوار المتمدن-العدد: 2796 - 2009 / 10 / 11 - 20:47
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


مرة اخرى اعود لاذكر الحكومة العراقية بجرائم المصرين في العراق وخارج العراق بحق العراقين الاباة والتي بدات منذ دخول هؤلاء المجرمين الى العراق في زمن الطاغية الذي استدعاهم بحجة العمالة وهم عصابات من المتشرذمين في ارجاء العالم بحثا عن الغنيمة الدسمة بواسطة العنف اي الجريمة المباشرة او الغير مباشرة وكلنا نتذكر ماشيدوه في منطقة السنك والمربعة ( دولة مستقلة تديرها مافيا متنوعة الاهداف تغلق ابوابها على سكانها منذ الساعة السادسة عصرا حتى السادسة صباحا وتمارس داخلها كل انواع الموبقات والمحرمات وتدار من داخلها كل انواع الجرئم البشعة تحت انظار وحماية الداخلية العراقية) وهؤلاء لايمثلون الشعب المصري الابي بل هم شرائح من الجانحين اخلاقيا منزوعي الضمير والاخلاق مرتزقة يمكن تاجيرهم بتراب الفلوس لتنفيذ اعمال جرمية دنيئة يصعب على اعتى مجرمي العالم تنفيذها والانكى ان البعض منهم استوطنوا العراق وبنوا مشاريع في العاصمة والمحافظات عن طريق الحيلة والكسب الحرام او عن طريق مايدفعه لهم طاغية العراق ومؤسساته البوليسية نتيجة تنفيذهم لاعمال جرمية بشعة بحق العراقين الاباة الذين يعارضون حكم الطاغية وقد اشترك العديد منهم في مذابح الانتفاضة الشعبانية منتحلين صفة مجاهدي خلق كما فعل اللاجئين السورين المناهضين لحكومة سوريا ايضا والمتطوعين بصفة غير رسمية في صفوف الحرس الخاص بامرة محمد يونس الاحمد مسؤل الجهاز العسكري في الحزب اختبارا له بعدم ميوله البعثية السورية حال العراقين البعثين الموصلين ؟

كان من واجب الحكومات العراقية بعد دخول المحتلين الى العراق العمل الفوري على اجتثاث هذه العناصر التي استوطنت العراق كفريق خاص يرتكبون ابشع الجرائم واخسها واكثرها قذارة خدمة لاهداف طاغية العراق ونزع الملكية عنهم وبدون تعويض وطردهم شر طردة من العراق ومن كل المحافظات لانهم ورغم كونهم مجرمين عتاد يعيشون على خيرات هذا البلد ويعملون بشتى السبل خلال السنوات التي مضت منذ 2003 على طرد العراقين وافراغ العراق من العراقين تحت شتى الذرائع وتقديم دعوات لاقاربهم او اصدقائهم من مصر للدخول الى العراق ليشكلوا حلقات ممقوتة من انواع المافية منها تهريب الاموال والتجارة بالعقارات واستيراد السلاح والمتفجرات ( صنعة فلسطينية لحماس ) وتمويل المقاتلين المجرمين في جنوب سوريا وقاعدة قيادتهم بقيادة المجرم محمد يونس الاحمد ؟
اليوم وبالذات ونحن على ابواب الانتخابات الجديدة واختيار شكل ونوع البرلمان والحكومة لتقوم هذه المؤسسات الدستورية بادارة شؤن العراقين في الوطن والخارج والعمل على حسم موضوع الارهاب وارساء دعائم السلام والامن والاستقرار في وطننا على الحكومة مدعومة من كل المؤسسات افراغ العراق نهائيا كما حدث في ليبيا في نهاية السبعينيات من كل العرب الذين استوطنوا وطننا ويعيشون على خيراتنا مهما كانت صفتهم كما جرى مع فلسطيني العراق الذين طردوا بعد ان ثبت ارتكابهم جرائم ارهابية مرعبة بحق وطننا وشعبنا دفاعا عن سلطة الطاغية المقبور لان هؤلاء اليوم هم كواليس المنظمات الارهابية التي تعشعش في عراقنا بلا منازع ان المصرين والاردنين والسورين ومابقي منهم من شراذم في العراق يشكلون العصى التي توضع في عجلة تقدم العراق في اي مشروع للقضاء على الارهاب في العراق وفي كل ارجاءه وبدون التخلص من هؤلاء العرب الدخلاء لن يرتاح عراقنا ولن يصل الى بر الامان والسلامة والاستقرار لانهم هم على حد المثل القائل ( ياكل من الماعون ويبصق فيه ) وهذا المثل ينطبق على كل العرب الذين وفدوا الى العراق بصفة عمالة او لاجئين في زمن الطاغية المقبور وكلنا نعرف انه لن يدخل العراق اي انسان ان لم يجند لخدمة اهداف الطاغية في الداخل والا لن يحصل على اقامة مهما كانت صفته وهؤلاء ظلوا الى يومنا هذا وخاصة المصرين خدم يضحون بالغالي والنفيس في سبيل عودة البعث الى السلطة مرة اخرى لينعموا بالمميزات التي كان طاغية العراق يوزعها عليهم بدون حساب ؟ وهناك شائعات تقول ان الحزب الاسلامي في العراق ورئاسة علماء المسلمين يحتضنون هؤلاء المجرمين ويستخدمونهم عند الحاجة ؟

نوئيل عيسى
11/10/2009







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,819,174,092
- هل سيتم اي خرق ايجابي في المحادثات بين ايران والدول الست حول ...
- ماهي السبل لتاهيل العقل العربي للخروج من نفق التعصب العشائري ...
- كابوس مرعب ماتعده منظمة الصحة العالمية ( اناء قذر تصب فيه كل ...
- انجلينا جولي مسيحية كافرة ترعى فقراء ومشردي العراق والعالم
- الحرب الطائفية تؤججها حكومات دكتاتورية اوتوقراطية لترسيخ الا ...
- عملية اغتيال محمد النايف نائب وزير الداخلية السعودي ؟؟؟؟
- التفجيرات الاخيرة . من المحرض ؟ ومن المنفذ ؟
- عملية المصالحة الوطنية مع البعث مستحيلة ومرعبة ؟
- الاساءة الى الرسول الكريم من قبل مسلمين تكفيرين
- ضحالة عقلية سياسينا التنابلة الافاقين
- الاسباب التي ادت الى اجتياح مدينة اشرف
- الحكومة المصرية تنشر طبقة من المخبرين بين صفوف الشعب المصري
- لماذا الاساءة الى رمزي الثورة العربية
- المكسرات ورطانة علم الطب الجوفاء
- انقذوا ارواح العراقين القابعين في سجون الطغمة السعودية من ال ...
- ماهو دور المثقف العربي في رفد فكر الشباب حول تحديات قضايا ال ...
- تكرار تحطم طائرات الاير باص الفرنسية ليس حدثا عارضا بل هو عم ...
- مزاد النفط في العراق ؟ عمل ايجابي وحل امثل .
- الانسحاب الاميريكي والسيادة الوطنية ... والارهاب ؟
- نجاتي وحكومة الملالي الى الجحيم وبئس المصير


المزيد.....




- منها -ألغام مبتكرة- على شكل أواني طهي وصخور.. الإمارات تنشر ...
- تنسيق عسكري تركي سوري في الأفق
- لأول مرة.. مجلس إدارة وزارة الدفاع الروسية يجتمع في القرم
- بعد عمله في 4 إدارات جمهورية.. هايغين يغادر البيت الأبيض
- تفاصيل ثالث لقاء بين الزعيمين الصيني والكوري الشمالي
- اجتماع طارئ لزعماء أوروبيين.. وإجراءات جديدة لمواجهة الهجرة ...
- لندن تكشف عن دورها في إحباط هجمات إرهابية داخل أربع دول أور ...
- لبنان سيراجع القرار حول استثناء الإيرانيين من ختم جوازات سفر ...
- البحث تحت مياه بحيرة توبا عن 180 مفقودا عقب غرق عبارة في إند ...
- استقالة نائب كبير موظفي البيت الأبيض


المزيد.....

- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - نوئيل عيسى - المصرين والعرب المسلمين الموطنين في العراق . مسؤلين عن استمرار الارهاب في العراق .