أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غالب الدعمي - الجاه لايقف بوجه العدالة














المزيد.....

الجاه لايقف بوجه العدالة


غالب الدعمي

الحوار المتمدن-العدد: 2792 - 2009 / 10 / 7 - 20:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل بزوغ شمس الصباح تناول السحور مع أبنائه وزوجته متفائلا بالحياة والتقدم على صعيد العمل ، ثم أدى صلاة الصبح ورفع اكفه بالدعاء لله بالرزق الحلال والتوفيق والصحة وان يكفيه شر الأشرار.
ثلاث سيارات كانت تصطحبه من البيت إلى مقر الدائرة ، استقبال كبير والكل أدى التحية إلى موكب السيد الوكيل فكل شيء يسير بهدوء
قبل نهاية الدوام بساعة واحدة كان على موعد في حي الكرادة لاستلام القسط الأول البالغ ( 100) إلف دولار من أصل (500) إلف دولار طلبها مقابل إعادة تجديد العقد لإحدى الشركات الأمنية التي تشرف على حماية مطار بغداد الدولي .
اتصل بالموبايل يعلم به الراشي انه بانتظارهم في البيت المحدد لاستلام المبلغ .
اخذ متكأ في إحدى زوايا صالة الاستقبال بانتظار المبلغ فاستلم الدفعة الأولى ، انها عشرة دفاتر ( من الأخضر ) تأملها.. رفعها بيده ثم أعاد ترتيبها ، اخذ احدها ليقلبها يمينا ويسارا رفعها إلى الأعلى وكأنه يفكر بالمشاريع التي سوف يستثمر بها تلك الأموال الحرام بعدها اتكأ على الأريكة واضعا العشرة آلاف دولار على صدره وكأن ضميره بدا يؤنبه بسبب فعلته فهو مازال يحتفظ بوضوئه كعادته يوميا ، صمت رهيب يطبق على المكان لخمس دقائق بين استلامه الرشوة حتى دخول مدو لرجال هيئة النزاهة بصحبة عدد من قوات الأمن المرابطة في منطقة الكرادة والتي كانت على علم بوجود هدف دون ان تعلم بماهيته .
تنفس الصعداء وأعاد الشدة ( 10000) دولار إلى شقيقاتها مؤشرا بإصبع يده لصاحب الأموال كأنه يقول انها عادت إليك .
إحدى بنات الوكيل نادت بأعلى صوتها: ماما اسم بابا على التلفزيون ، الأم لم تكترث بالأمر تماما كعادتها معتقدة أن زوجها يصرح عن انجاز ما في وزارته ، اتصال هاتفي من شقيقتها تخبرها بالحدث من أن زوجها في قبضة هيئة النزاهة العراقية متلبسا في قضية رشا. هنا انتهت مرحلة الجاه والمسؤولية والحمايات إلى مرحلة أخرى بدأت بالاعتقال والتحقيق والملابس الصفراء والقضبان وسيعلم هو اين ستنتهي.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,205,538
- انه الانبل ياهيئة النزاهة
- عملية تجميل للمخبرالسري
- ثورة العشرين بدأت من السماوة وثورة النزاهة بدأت من السماوة
- منظومة العلاقات الانسانية وأثرها على نزاهة الانسان
- عماد العبادي في عيون رئيس الوزراء العراقي
- مؤيد البدري ، رعد حمودي ، فلاح حسن ، حسين سعيد ، احمد راضي
- وزارة التجارة اصبحت قضية رأي عام
- جني في المتحف البغدادي
- حسنا فعلت ياهيئة النزاهة
- المرأة الريفية في العراق
- هل للنزاهة سلطة على النفوس
- لماذا يسرق المدراء
- .زواج ( المكوار )
- الى مجالس المحافظات.... أذكروا محاسن موتاكم
- ذمة رئيس الوزراء وذمة هيئة النزاهة
- عزيز فرمان الشيوعي الذي ابتز البعثين
- المناضل الشيوعي الدكتور عبد الحميد الفرج
- بين عناد مشرف وزرداري عاد تشودري
- قيم المجتمع تتحدى قيم النزاهة
- أول الغيث .....300 مزور


المزيد.....




- أنزلت أسلحة وزوارق حربية.. بارجة فرنسية ترسو بميناء تابع لحف ...
- وزير الخارجية الفنزويلي: لدينا تحالف عسكري واسع مع موسكو
- الأنجح بالعالم؟ 115 كلية تريد هذه الطالبة
- جويل.. أميركي يتقن اللهجة التونسية
- إجلاء مهاجرين من طرابلس وسط اشتباكات
- -الخوف يسقط صلاة الجمعة-.. مسلمو سريلانكا يدينون الهجمات ويخ ...
- وزير خارجية لاتفيا يدين تسهيل منح الجنسية الروسية لسكان دونب ...
- مصرع عاملين مناجم وفقدان 15 آخرين في جمهورية لوهانسك الشعبية ...
- الجيش اليمني يعلن مقتل 20 وإصابة 10 من -أنصار الله- بمواجهات ...
- طرابلس.. هل ينتصر الفن على الحرب؟


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غالب الدعمي - الجاه لايقف بوجه العدالة