أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - الخطة العراقية لمواجهة أنفلونزا الخنازير باللطم على الجنازير ..!














المزيد.....

الخطة العراقية لمواجهة أنفلونزا الخنازير باللطم على الجنازير ..!


جاسم المطير

الحوار المتمدن-العدد: 2788 - 2009 / 10 / 3 - 20:28
المحور: كتابات ساخرة
    


مسامير جاسم المطير 1651
يوم أمس ، الذي هو بعد يوم أمس الأول ، حصلنا على نص كامل للخطة السرية ، التي وضعتها بعض عناصر التنمية الثقافية وزارة التربية العراقية للبدء بتنفيذها يوم غد الذي يأتي قبل يوم بعد غد ، لحماية مدارس الجمهورية العراقية من أنفلونزا الخنازير بعد أن توجه في بداية الأسبوع الماضي أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة إلى المدارس والجامعات وقد نصت الخطة على النقاط التالية :
(1) تدعيم وسائل الرقابة البوليسية على جميع تلال الزبالة المحيطة بأسيجة رياض الأطفال وذلك لحمايتهم من هجوم ٍ بفيروس خنزيري ..!!
(2) أهم بند من بنود الخطة المعقودة بين عناصر سرية في وزارة التربية وفي وزارة التعليم العالي هو البند الذي نص على تأسيس " المعهد الوطني للحجاب " في كل مدرسة ومعهد وجامعة ..!!
(3) بالنظر إلى ما تتميز به مدارس العراق كافة بكل مظاهر النظافة فقد تقرر بموجب الخطة السرية تحويل المدارس إلى مستشفيات بديلة لكل المستشفيات العراقية المشهود لها بالوساخة ..!
(4) لكون المدارس العراقية كافة بما فيها مدارس القرى والأرياف تحظى بالنظافة التي تحظى بها المدارس في المملكة السويدية لذلك تقرر في هذه الخطة تصوير جميع " مراحيض " تلك المدارس ووضعها في ملصقات ملونة للاستفادة منها لتثقيف الشعب الدانمركي بأهمية النظافة المرحاضية ..!
(5) بالنظر لتوفر الماء والصابون والكهرباء والغاز ومعجون الطماطم الأحمر إضافة إلى الطباشير الأبيض بكميات هائلة في المدارس العراقية، العربستانية والكردستانية ، فقد قررت الخطة الخمسية تصدير الفائض من هذه الحاجات إلى المدارس اللبنانية والجامايكية والفنزويلية الفقيرة للحصول على الثواب يوم القيامة ..!
(6) بالنظر لكون الحوزة الدينية والمرجعيات الإسلامية العراقية ( السنية والشيعية ) قد ركزت مناهجها التدريسية على علاقة المتدينين بمبادئ حقوق الإنسان والكفاح ضد التمييز العرقي والسلالي فقد تقرر قيام وزارة التربية بالدعوة إلى تبرع التلاميذ والتلميذات بمبالغ المياه المنقطعة عن بيوتهم إلى صناديق أموال الأمة الإسلامية الموحدة لتطوير الفنون والآداب العراقية ..!
(7) قررت خطة وزارة التربية الموقرة نصب شاشات سينمائية أمام كل مدرسة لتعليم المعلمين والمعلمات كيفية التمييز بين " الحسنات والسيئات " وبين " الحلال والحرام " في الجهود التربوية المبذولة لإقناع عائلات التلاميذ الفقراء على التبرع بالمال لتحقيق " التكافل الديني " بين الجميع ..!
(8) تضمنت خطة الوقاية من مرض انفلونزا الخنازير توسيع قاعات المدارس الابتدائية ومسارحها لتفسح المجال أمام اللطم على الصدور في المناسبات الدينية السنوية ..!
(9) كذلك تضمنت الخطة السرية بنودا لإجبار عائلات الطالبات على التبرع لشراء 2 مليون حجاب نسائي ملون لتحجيب الفتيات اللواتي تتراوح اعمارهن بين 6 – 18 سنة بقصد تحصينهن ضد أفلام الكارتون اليابانية العلمانية الخيالية المعادية للمبادئ الدينية السامية ..!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• قيطان الكلام :
• وزارة التربية العراقية مثل شقيقتها وزارة التعليم العالي تريد مكافحة أنفلونزا الخنازير بالحجابات وليس بالكمامات ..‍!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بصرة لاهاي في 3 – 10 – 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,953,882
- قراءة في مجلة الثقافة الجديدة
- سبع مقترحات أمام المالكي عن المسار الوزاري ..!
- حكام من السنة والشيعة كلاهما في النار ..!
- عن الأوصاف المحمودة لصالات السينما المسدودة ..!
- يمكن تجريم كل شيء إلا الديمقراطية ..!
- السياسة تعتمد على تكتيك خذ وهات لكن الطائفيين يأخذون فقط ..!
- خرف الحكام داء ليس له شفاء ..‍‍!
- وراء كل مشكلة عراقية توجد امرأة أجنبية ..!
- تأملات في قمامة المنطقة الخضراء ..‍‍ !
- لا تتزوج امرأة سنية تركية ولا شيعية إيرانية .. !
- في العيد لن يعطس أحد في وزارة الثقافة ..!
- قوات - الحماية - عاهة بغدادية تعايشوا معها أيها الصحفيون ..!
- حوار حول دور المرأة العراقية في - العملية الغذائية - ..!!
- في رمضان يتحاور قادتنا حول دور المرأة في - العملية الغذائية ...
- للدكتور شلتاغ أقول : القرارات الصائبة مفخرة لا تجعلها مسخرة ...
- في عصر الطائفية تعلّم ، أيها الصحفي ، كيف تركع ..!!
- مكتوب على تلال الزبالة العمارتلية : هنا ترقد بسلام ..!!
- الثقافة في البصرة لم تصبح حيوانا أليفا ، بعد ..!!
- المشروبات الكحولية أقوى أسلحة الصمت الشعبي في البصرة ..!
- شوشرة فساد أضعها أمامك يا رئيس الوزراء ..!


المزيد.....




- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - الخطة العراقية لمواجهة أنفلونزا الخنازير باللطم على الجنازير ..!