أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نوئيل عيسى - هل سيتم اي خرق ايجابي في المحادثات بين ايران والدول الست حول برنامجها النووي














المزيد.....

هل سيتم اي خرق ايجابي في المحادثات بين ايران والدول الست حول برنامجها النووي


نوئيل عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2788 - 2009 / 10 / 3 - 08:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لااعتقد انه من الممكن ان يحقق الحوار الجاري بين ايران والدول المعنية حول وقف ايران لتنضيب اليورانيوم لخلق سلاح نووي اي خرق ايجابي وايران من خلال بناء المفاعل الجديد تسعى الى التغطية على مايجري من تنضيب حقيقي لليورانيوم لخلق قنبلة نووية في المفاعل القديم وهي في مناورتها هذه تريد ذر الرماد في العيون لتحقيق نصر في عملية التسلح النووي لتحقيق منطقة قوة تستطيع من خلاله الضغط على جيرانها لوقف زحف توسعها الطائفي اولا والهيمنة على السلطات في العديد من الدول بدءا من العراق والبحرين والامارات حتى الوصول الى السيطرة التامة على السعودية ( هناك محاولة لنقل الحج من مكة الى قم ) وهذه المحاولة لااعتقد سترى النور لانه ستتسبب في حرب طائفية على غرار الحروب السابقة بين السنة والشيعة التي كانت تنتهي بابادة الشيعة الا ان المنظور القريب ان الشيعة سيحققون انتصارات كبيرة لكن لن يسمح لهم بتحويل انظار الاسلام العالمي الى قم بدلا من مكة المكرمة . ان الحرب العراقية الايرانية ومعدل الشهداء الذين قدموا ضحايا بشرية على مذبح شهوات طاغية العراق الذي غرر به للدخول في عراك مع ايران للدفاع عن الخليج كي لايقع بيد ايران وعصابات الخميني مقابل عبدان والمحمرة والتي باءت بالفشل الذريع سببا اخر قوي لدفع ايران لامتلاك السلاح النووي لدرء اي محاولة اخرى للاعتداء عليها وكلنا نعرف ان الحرب العراقية الايرانية بداءت بهجوم عراقي مباغت دون ان تكون لايران اية علم بالامر او استعدادات للدفاع عن نفسها والا كانت الحرب انتهت بسرعة وتم قمع الهجوم العراقي وربما حققت ايران من خلاله زحفها نحو البصرة ؟ ان كل المحادثات حول توقف ايران عن نشاطاتها النووية ستبوء بالفشل الذريع وعن طريق المماطلات ان لم تاخذ الدول العظمى مبادرة لمهاجمتها والحد من عنجهيتها وتحجيمها وتغير كل الخريطة السياسية فيها لبناء دولة مدنية علمانية متعددة ديموقراطية تبتعد عن اي محاولة للتوسع باتجاه اعادة امجاد الامبراطورية الساسانية من الداخل كما يحدث اليوم حيث بدات شرارتها ولن تتوقف الا بنزع سلطات القمع من ايدي الملالي او كما حدث مع العراق من الخارج والضروف الداخلية السياسية اكثر نضوجا من الضروف في العراق لانه سيتم من خلال التدخل الخارجي دعم كامل للتحرك الداخلي المعلن ولااعتقد ان القمع السياسي الدولي بدون تدخل مسلح سينفع مع ايران ولو حدث فانه مناورة من ايران لخلق مفاعل اخر للتورية والاستمرار في انتاج القنبلة النووية شانها شان كوريا الشمالية بسبب الغبن الذي يستشعره الانسان المستضعف من وجهة نظره تجاه القوى العالمية التي تتسابق في التسلح لتحقيق قوة ردع للهيمنة على مناطق النفوذ والثروات في العالم رغم التبجحات التي تطلق بين الفينة والاخرى هي الاخرى لمنع الاخرين من محاولة التسلح الرادعة ؟ اما ماتدعيه ايران ان محاولاتها هذه هي للدفاع عن اي محاولة يهودية للتوسع او لردع الصهاينة عن التمادي في احتلال فلسطين وكنسهم من اجل الديار المقدسة كل هذا كذب وهراء لان ايران تعرف حق المعرفة ان اي هجوم على اسرائيل من اجل تحقيق هذا الغرض لن يبقي من الارض الشرق اوسطية وليس ارض فلسطين وحدها او ايران شبر واحد صالح للسكن والعيش فيه لان معنى هذا ان اسرائيل فيما لو نشبت مثل هذه الحرب ستعمل وفق منطوق ( علي وعلى اعدائي يارب ) ؟ واعتقد ان المجتمع الدولي سيعالج القضية الايرانية على غرار معالجته للقضية العراقية بفارق ان النضوج الضرفي للمحاولة هذه ستحقق للمجتمع الدولي النصر الاكيد ومن هنا سيتم نزع فتيل الاقتتال العام الذي يجري تحت مضلة الارهاب العالمي وبعض الاحزاب العروبية الانتهازية ويعود الاستقرار للمنطقة كلها .

نوئيل عيسى
2/10/2009






الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,905,384
- ماهي السبل لتاهيل العقل العربي للخروج من نفق التعصب العشائري ...
- كابوس مرعب ماتعده منظمة الصحة العالمية ( اناء قذر تصب فيه كل ...
- انجلينا جولي مسيحية كافرة ترعى فقراء ومشردي العراق والعالم
- الحرب الطائفية تؤججها حكومات دكتاتورية اوتوقراطية لترسيخ الا ...
- عملية اغتيال محمد النايف نائب وزير الداخلية السعودي ؟؟؟؟
- التفجيرات الاخيرة . من المحرض ؟ ومن المنفذ ؟
- عملية المصالحة الوطنية مع البعث مستحيلة ومرعبة ؟
- الاساءة الى الرسول الكريم من قبل مسلمين تكفيرين
- ضحالة عقلية سياسينا التنابلة الافاقين
- الاسباب التي ادت الى اجتياح مدينة اشرف
- الحكومة المصرية تنشر طبقة من المخبرين بين صفوف الشعب المصري
- لماذا الاساءة الى رمزي الثورة العربية
- المكسرات ورطانة علم الطب الجوفاء
- انقذوا ارواح العراقين القابعين في سجون الطغمة السعودية من ال ...
- ماهو دور المثقف العربي في رفد فكر الشباب حول تحديات قضايا ال ...
- تكرار تحطم طائرات الاير باص الفرنسية ليس حدثا عارضا بل هو عم ...
- مزاد النفط في العراق ؟ عمل ايجابي وحل امثل .
- الانسحاب الاميريكي والسيادة الوطنية ... والارهاب ؟
- نجاتي وحكومة الملالي الى الجحيم وبئس المصير
- نهاية حكومة البطش والارهاب


المزيد.....




- المؤتمر اليهودي العالمي يدين إحياء بولندا لتقليد فولكلوري وي ...
- الخارجية الفلسطينية: الاحتلال الإسرائيلي يستغل المناسبات وال ...
- سريلانكا: تفجيرات الأحد نفذتها جماعة إسلامية محلية بمساعدة ش ...
- مسيحيو العراق يحتفلون بعيد الفصح في الموصل
- رئيس الطائفة القبطية بلبنان: نعتز بالمشاركة المصرية الكبيرة ...
- السعودية: تنظيم -الدولة الإسلامية- يتبنى هجوما على مقر أمني ...
- منظمة التعاون الاسلامي تدعو إلى تشجيع الشابات على العمل في ا ...
- المسيحيون بسوريا يحتفلون بـ-عيد القيامة” وآمال بانتهاء الحرب ...
- مسيحيو العراق يقيمون الصلوات ويتبادلون التهاني بعيد الفصح
- في قداس عيد القيامة... باريسيون يصلون من أجل ترميم كاتدرائية ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نوئيل عيسى - هل سيتم اي خرق ايجابي في المحادثات بين ايران والدول الست حول برنامجها النووي