أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام فهمي - برونيتاريي العالم اتّحدوا














المزيد.....

برونيتاريي العالم اتّحدوا


هشام فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 2780 - 2009 / 9 / 25 - 06:17
المحور: الادب والفن
    


البروليتاريا اندحرت الى الأبد. لا أحد يسأل عنها الآن. الاشتراكيون أسّسوا شركاتهم الخاصة و بدّدوا رأسمال ماركس. العمال الصينيون تطحنهم مصانع اليومي و التنين يكبر. و امبراطورية العمل الصفراء تنزّ قيحا. أفكار حرّة تتحوّل الى زنازن و أقبية لغسل الدماغ. أفكار تدافع عن عمال العالم و تسخّرهم كبهائم. و العالم لم يتغيّر. كل هذه الثورات التي أزهقت أرواح كثيرة لم تسقط الهيمنة و الغطرسة. أفكار الفقراء تسقط أمام ماكينة السوق. والعلوم الانسانية تبحث عن الانسان بلا جدوى بعد أن ضيّعته علوم اللاهوت. بلدوزر التاريخ يسحق البروليتاريا حينما تتحوّل النقابة الى شركة وسيط بين مصالح الباطرونا المقدّسة و حقوق العبيد المأجورين. في أمريكا الشمالية النقابات العمالية مفرغة من أي صراع سياسي أو طبقي حتى، فالعمال يدفعون من أجورهم شهريا واجب الدفاع عن حقوقهم للنقابة. البروليتاريا بهذا الشكل الكاريكاتوري انمسخت في النسيج الاجتماعي و صارت تُستبدل و تعلّب مثل بضاعة. لم يعد أحد يذكرها. ذكرها " جويل دي روسناي " لكنه حذف لامها و حوّلها في كتابه الانقلابي الى " ثورة البرونيتاريا " الصادر عن منشورات فايار سنة 2006.
يكوّن البرونيتاريون شبكة مستعملي الأنترنيت )تدل عليها كلمة نيت(. انهم ، حسب
" جويل دي روسناي "، طبقة قادرة على الانتاج و البثّ و البيع عبر الشبكة الرقمية، هم مبحرو أنترنت و بلوغرز و مواطنون افتراضيون دخلوا في صراع طبقي مع الاعلام الرأسمالي التقليدي الذي يحتكر اقطاعيات حيوية على الشبكة. انه صراع على توليد المضامين دفع المستعملين الى خلق ميديا جديدة ، يسمّيها روسناي ميديا الجماهير المضادة لجماهيرية الميديا الرأسمالية. روسناي تنبّه الى هذه الثورة التي يقارنها باختراع الآلة البخارية مع بداية العصر الصناعي. ثورة يعيشها الجنوب تحت أنقاض بلدوزر التقدّم الذي يقوده الشمال أو ما تحت الحداثة كما سمّيناها مرة ضحكا على ما بعدها من هراء.
بفضل تقنية P2P أصبحنا نتبادل ملفات و موسيقى و أفلام مجانا، و هي خدمة تسمح للمنخرطين بفتح خزائن حواسبهم النفيسة للجميع. انها نوع من المشاعية الرقمية تمكن حواسيب فقراء الشبكة من اقتسام الثروات. سنلاحظ كذلك أن مشاريع كبرى تدرّ الآن أموال طائلة على الشبكة ، مثل محرك البحث غوغل الذي خلق ألف مليار صفحة ويب و كان وراءه طالبان من جامعة ستانفورد.
يقول روسناي : " لا الميديا التقليدية و لا رجال السياسة يفهمان حقيقة الرهانات"، اذ لم يعد بالامكان تكديس " الرأسمال الاعلامي" الذي يشمل المعرفة و توليد المضامين و قواعد البيانات و المكتبات الرقمية الحرة. الانقلاب الحقيقي الذي حدث هو أن هذا " الرأسمال الاعلامي" لم تعد تحتكره طبقة أثرياء الرأسمالية التقليديين و محاولتهم اليائسة للاستيلاء على امبراطورية الاعلام.
اننا اليوم أمام مواطنين عاديين يتبادلون برامج مفتوحة للجميع. يحلمون بديمقراطية كونية. يجهلون أنهم يشكّلون ميديا الجماهير التي خلقت اقتصادا جديدا منفلتا من مفتّشي الضرائب، خلقت ثقافة أنترنت تعتمد الفكر التبادلي و التعاوني، خلقت صحافة مواطنة يتزعمها البلوغرز و معارضو الأنظمة الديكتاتورية و الأذكياء من مطوِّعي التكنولوجيات الجديدة.
صحافة مواطنة ستمكننا من معرفة مجتمعاتنا عن قرب ، معرفة صادقة و مستقلة ان لم تسقط في شراك السلطة-العنكبوت.
ثورة البرونيتاريا هي بهذا المعنى أن مواطني العالم المهووسين بقضايا الانسان ستكون لهم كلمتهم الأخيرة. الحواسيب الشخصية ستنقل مشاعرنا الملتهبة الى كل شركائنا في العالم. الشاشات وجوهنا المضيئة وهي تقول الحقيقة. اشحذوا لوحات مفاتيحكم من أجل حرياتكم الافتراضية!










رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,281,645





- فنان سوري لزملائه: اليوم تناشدون الأسد -وبالأمس أعطوكم الدول ...
- وجه فنانة لبنانية على بيضة... والممثلة: كرتونة البيض تصير بـ ...
- السينما العربية تشهد اول فلم مصري باللغة الهندية
- -والت ديزني- تحيي فيلم -أحدب نوتردام- من جديد
- لطفي بوشناق: تلقيت عروضا مغرية من إسرائيل لكني رفضتها
- انخفاض التمثيل في قمة بيروت الاقتصادية
- العثماني : الحكومة تقوم بالزيارات الجهوية بنية صادقة وليس لأ ...
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- رئيس وفد الإمارات: مؤتمر الأدباء العرب يعزز ثقافة التسامح وب ...
- العثماني يبشّر بتجاوز صعوبات مشروع «منارة المتوسط»


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام فهمي - برونيتاريي العالم اتّحدوا