أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبد الكريم عليان - عفوا درويش على هذه الأرض من يصنع الحياة..!!














المزيد.....

عفوا درويش على هذه الأرض من يصنع الحياة..!!


عبد الكريم عليان
الحوار المتمدن-العدد: 2778 - 2009 / 9 / 23 - 14:22
المحور: القضية الفلسطينية
    


فريق إبداع الإعلامي في غزة أصر أن ينفذ برنامجه الترفيهي والثقافي ناقلا الجمهور من حالة الكبت الشديد الذي يعانيه في ظل حصار ظالم وحكم مستبد منع إقامة الحفلات الفنية حتى داخل الصالات، حيث أقيم الحفل في منتجع البيدر السياحي على شاطئ بحر غزة، فامتلأت قاعة البيدر بالعائلات الغزية مصطحبة الأطفال والشباب المقبلين على الزواج، إضافة إلى لفيف من الكتاب والمثقفين والمهتمين بالحركة الثقافية في غزة استطاعوا جميعا سرقة أكثر من ثلاثة ساعات من الفرح الذي بدا واضحا ومكشوفا على وجوه الجميع. قدم الحفل الشاب سامي عطا الله من فريق الإبداع الإعلامي بالترحيب بالحضور مقدما رؤية الفريق واهتمامه بالشأن الثقافي والحياتي للناس طالبا منهم أن يرموا همومهم وعذاباتهم وآلامهم خارج القاعة، وذكر بأن هذه الأمسية الثالثة التي أقامها الفريق معنونا خطاهم بشعار جميل وحكيم يقول: "لا تمشي أمامي ربما لن استطيع أن الحق بك.. ولا تمشي خلفي ربما لن استطع القيادة، بل امش بجني فسوف نصل .." وبدأ الحفل من المغني الشاب محمد عساف الذي ما أن على المنصة حتى قوبل بالتصفيق الحار من الجمهور الذي عرفه من قبل بأغنيته المشهورة "عليّ الكوفية" فقدم أغان جبلية جميلة لاقت حماسا وإعجابا شديدين من الحضور..
الفقرة الثانية كانت من فرقة "كراميش" للفلكلور الفلسطيني، فقدمت عرضا للدبكة الفلسطينية على أنغام العاتابا والميجانا وظريف الطول وجفرا.. وهذه الفرقة تتألف من فتية ناشئة حملت على عاتقها تراثا زاخرا بالإبداع الإنساني الفلسطيني لأكثر من ألفي عام مضت وما زالت.. فالدبكة الفلسطينية ليست فنا رياضيا أو رقصا فقط ! بل هي تمثيل يرتقي إلى مرتبة الأوبرا وأكثر باستخدامها لشتى أنواع الفنون من تمثيل ورقص وغناء ملحمي يعبر عن حقب تاريخية مختلفة، إنها ميثولوجيا الإنسان الفلسطيني وهويته.. ولا شك أن فرقة "كراميش" بزيها الفولكلوري قد أبدعت وقدمت ذلك في دقائق معدودة شحنت الحضور بالحنين إلى الماضي والتمسك والاعتزاز به.. ثم قدمت الفرقة عرضا آخرا للأطفال بعنوان "يا الله نعيش" منتحلة شخصيات ميكي ماوس والدببة والفيلة برقص يحبه الأطفال الذين علو المنصة وشاركوهم الرقص والتمثيل فدخلت الفرحة والأمل في قلوب الجميع..
فقرة أخرى من الفكاهة الهزلية قدمها الفنان علام السرساوي المشهور بتقليده للرؤساء، فبدأ عرضه بتقليد الشهيد الرئيس الراحل ياسر عرفات ـ رحمه الله حينما كان محاصرا في المقاطعة برام الله فقال: " يريدونني إما أسيرا، وإما قتيلا، وإما طريدا.. وأنا بقول لهم لا.. شهيدا شهيدا شهيدا ... على القدس رايحين شهداء بالملايين..." وما أن التفت حولي، ففجعت بما شاهدته من الدكتورة الزميلة ـ فاطمة قاسم التي اغرورقت عيناها بالدموع وانهمرت مدارا على وجنتيها.. وسارعت بالاتصال بعقيلة المرحوم ـ سها عرفات لتبلغها بأن "أبو عمار" ما زال حيا.. استمر الفنان علام بتقديم عروضه بتقليد الفنانين الكبار وبمشاهد من الأفلام القديمة والحديثة التي لاقت تصفيقا وحماسا من الجمهور.. ثم قدم الشاب ـ محمد أبو حميد فقرة المسابقات والجوائز، وكانت الفقرة غنية بالأسئلة الثقافية والعلمية والتاريخية المتنوعة وشارك بها الجمهور بحماسة وعصف للذهن حتى ينالوا العديد من الجوائز القيمة.. ثم قدمت فقرة من التهريج الهزلي المخلوط بالجد وبمشاركة عدد من الأطفال أيضا، ثم قدم الشاعر الشاب " محمد الإماراتي " قصيدة من الشعر النبطي وأغنية خليجية بصوته لاقت تصفيقا حارا، يذكر أن الشاعر محمد فلسطيني مولود في دولة الإمارات وترعرع وشب على أراضيها فشرب من ثقافتها وتقاليدها فأبدع من الشعر النبطي ما لم يبدعه شاعر خليجي في مثل سنه.. ثم تقدم المنصة الطفل المغني ـ محمد عطا الله ليفاجئ الجميع بأغنية من الطراز القديم "احكي لي ع اللي جرى" إذ من المعروف أن الشباب يميلون إلى الأغاني الحديثة والشابة.. حقا كانت تقديم رائع بأن نعيد للفن أصالته وعراقته من جيل جديد يبشرنا بفجر جديد..
تحية وألف تحية لمن يصنع البسمة على وجوه أطفالنا.. تحية وألف تحية لمن يحول العذابات والآلام إلى فنونا راقية.. تحية وألف تحية للشباب الذين يصنعون الحياة والحضارة .. هذه هي غزة الأبية .. هذه هي غزة التي تتحدى .. ها هي غزة التي سوف يهزم على شواطئها كل الغزاة والظالمين.. وسوف تنكسر شوكة الطغاة والحاقدين .. ألف تحية للشباب من فريق إبداع الإعلامي بغزة وإلى الأمام..







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,053,515,358
- الرئيس الفلسطيني -محمود عباس- هو الرئيس الديمقراطي الأول في ...
- مخيم أشرف ورهان حماس الخاسر!؟
- لماذا يخاف القاضي مواجهة المرافعة من محامية مكشوفة الوجه؟!
- نتائج الثانوية العامة 2009 تحت المجهر ؟؟
- التحديات وصناعة الإنسان؟!
- اتحاد الكتاب الفلسطينيين بين الماضي والحاضر
- كيف نعد أطفالنا للمستقبل؟؟ (2)
- كيف نعد أطفالنا للمستقبل؟ (1)
- مصطفى الحمدني المعلم الأول كان بمفرده حزبا وطنيا كبيرا
- الأسئلة النموذجية (كراسات الامتحانات) دليل واضح على جهلنا با ...
- النكبة ، اللجوء ، الإنقسام.. في الذكرى الحادية والستين للنكب ...
- معلمو وكالة الغوث الدولية بغزة ؟!
- الجندي جلعاد شاليط أصبح حصان طروادة للسياسة الإسرائيلية
- رواتب الموظفين واقتصاد غزة المنهار هو الغائب عن حوارات القاه ...
- غزة تنهض من كبوتها
- أقراص ( دواء ) لمنع الحكي ؟!
- لا نصر لأي من الفلسطينيين إلا بتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام
- الإعلام الإسرائيلي الكاذب!؟
- رسالة مهمة وسريعة لمجلس الأمن الدولي بشأن العدوان الإسرائيلي ...
- حركة حماس من المقاومة إلى تهدئة طويلة الأمد..؟؟


المزيد.....




- نجل خاشقجي يعيد نشر رد خالد بن سلمان على واشنطن بوست.. ومغرد ...
- مرشحة لرئاسة حزب ميركل بألمانيا ترفض الجنسية المزدوجة
- مظاهرات سلوفاكيا: روبرت فيتسو ما زال يتحكّم بخيوط اللعبة الس ...
- إندونسيا تعرقل اتفاقا تجاريا مع أستراليا قيمته مليار دولار ل ...
- مظاهرات سلوفاكيا: روبرت فيتسو ما زال يتحكّم بخيوط اللعبة الس ...
- مقتل متظاهرة باحتجاجات -السترات الصفراء- بفرنسا
- ليندسي غراهام.. شيخ يعتزم خلع -الأمير المارق-
- دعوة أوروبية لتوضيح -كامل الظروف- بشأن مقتل خاشقجي
- مطار بيروت يمنع الوقود عن الطائرات الإيرانية والسورية
- أسباب مواجهة الجيش الأمريكي -مشاكل خطيرة-


المزيد.....

- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبد الكريم عليان - عفوا درويش على هذه الأرض من يصنع الحياة..!!