أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى محمد غريب - عودة الوجوه المخططة














المزيد.....

عودة الوجوه المخططة


مصطفى محمد غريب

الحوار المتمدن-العدد: 2773 - 2009 / 9 / 18 - 13:10
المحور: الادب والفن
    


1 ــ

وجوهٌ
قديمةْ
تعودُ تباعاً
زوايا عقيمةْ
وضيق مرير
وشحٌ عقيمٌ.. يخبئ
عقول الفرار
وينثر رويداً، رويداً
بقايا الزحار
وينمو سريعاً طحالبْ
وتعلو
شخوص المدار
وتأتي القيامة
لتنثر في لعنةٍ حريق الوجوه
تزيد الضحايا ظلامْ
وترهق خيل النجاة
فيهبط في سرها شكل الخليقة
كشكل الغمامةْ

2 ــ
عيونٌ
تجيءْ
لتجني
حصاد الفصولْ
دماءٌ
رصاصٌ
نذور الهزيمة
تريد الدعاء
تريد التربع
لسهل التردي
وفوق الغباء
تُزَيفْ
تُماطلْ
بفنّ الدهاء
فيطفو نحيلاً يريد القبول
وفيه الدوار
وسوء الجوار
وفلم الأخوة
بمعنى الغنيمةْ
ويهبط في شرها شكل الحرامْ
كشكل التخلي
وريح الهزيمةْ
كرأس النعامة
يجوب الرمال

3 ــ
هبوب
الفلول
رزايا الذنوب
ضحايا
وسجنٌ طويل التحدثْ
يعود بَليلنا
بقلبٍ ثقيل
ويغدو أساساً
لنشر العويل
بدفء الغناء
زوايا الوجوه
خفايا الظروف
وداءٌ جديد
يعيد الخطوط
خطوط النساء
خطوط الرجال
خطوط الشيوخ
خطوط الصغار
خطوط الصهيل
لتغزوا
ظلال الفنار
وجود السفائن
يتيه الشراع
تلم البحار
شموع المساء
فيبدو النهارْ، سجيناً، كئيباً،
رتيباً،
عقيماً،
حزيناً،
صريعاً،
لحقد الغبارْ
وتغدو الفسائل عجز العجائز ليل القبور

4 ــ
يعم العويل
يغري الطباع
وجوه تباع
بسعر الفراغ
وشمس تغيب
ليأتي الحصار
وتأتي الوجوه السواد
خطوطٌ خطوط
خطوط الرهان
خطوط ارتهان
خطوط الرجوع
وبعض الوجوه
تغيب الستار
تُفَرْعن أصلاً سنين كثار
فتعدو الوجوه الخطوط السقيمةْ
تبيع الرماد بسعر الشرار


30 / 8 / 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,422,135
- مخابئ لأسلحة وذخائر وصواريخ لا تحصى، للتدمير والقتل
- التدخل في شؤون النقابات العمالية والمهنية مخالف لحرية التنظي ...
- الفصل السابع وما أدراك ما الفصل السابع
- هل اصاب أم أخطأ التقدير الاستاذ كريم أحمد
- القوى الوطنية الديمقراطية والمشاركة في الانتخابات القادمة
- متى يرفع الحيف عن الكورد الفيليين العراقيين؟
- رد على مقال سيء مرتبط بتاريخ أسوء
- تنين الزوارق في العراق
- صراع من اجل حرية الصحافة والصحافيين العراقيين
- إرهاب الدولة الإيرانية ضد معارضيها
- ليعتذر أصحاب الضمائر الخربة للشيوعيين العراقيين
- الصحافة الوطنية الديمقراطية ودورها الرائد في خدمة الشعب والو ...
- ممارسات عدائية ضد التنظيم النقابي في العراق
- البعض في الكويت يتعنت لمعاقبة الشعب العراقي
- هل وعد الإدارة الأمريكية للمالكي حقيقي؟
- ثورة 14 تموز التغيير والتراجع
- ألواح غياب ندا سلطاني
- وسائل الإعلام الرسمية والانتخابات النيابية القادمة
- فترة عصية لتحقيق دولة القانون
- هو العراق..


المزيد.....




- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى محمد غريب - عودة الوجوه المخططة