أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمال الخرسان - مجلس الرئاسة يغرق المالكي من دوكان !














المزيد.....

مجلس الرئاسة يغرق المالكي من دوكان !


جمال الخرسان

الحوار المتمدن-العدد: 2763 - 2009 / 9 / 8 - 20:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من المناطق الرخوة جدا والهشة في الجسد العراقي والتي تمارس دورها بشكل عسكي وسلبي جدا لا بل كما يقول عنها المثل العراقي ( تخوط بصف الاستكان ) من تلك المناطق هو مجلس رئاسة الجمهورية الذي افرغ العملية السياسية من محتواها وجعل الديمقراطية هواءا في شبك الاقليات تحت راية الديقراطية التوافقية التي يصر عليها مجلس الرئاسة بتشكيلته المتنافرة والتي لايجمع بين اطرافها الثلاثة الا سدّ دوكان من حين لاخر!

تحت خرير مياه دوكان اراد مجلس الرئاسة اغراق قارب المالكي بسيل من البيانات المتشنجة هذه المرة كما غيرها من المرات السابقة، هكذا تبدي اطراف مجلس الرئاسة نفسها ملاكا طاهرا وتلقي اللوم كل اللوم فقط على راس نوري المالكي الذي ما فتيء يقاتل على كل الجبهات.

اجتمع الاخوة الاعداء من اجل تصفية الحسابات مع المالكي فقوضوا ( اعلاميا على الاقل) دعوة الحكومة العراقية لتشكيل محكمة دولية تدين العمليات الارهابية وحاضناتها، والقوا في نفس الوقت وابل غضبهم على المالكي الذي يجب ان ينفرد في تحمل المسؤولية وفقا لما يعتقدون لكنه في نفس الوقت لا ينبغي ان يمارس صلاحياته الدستورية لانه سيكون منفردا في القرارات!

وبناءا على ما جاء في البيان الصادر عن مجلس الرئاسة فان هذا الاخير ( قرر كتابة سلسلة رسائل بهذا المعنى الى دولة رئيس الوزراء و الامين العام للجامعة العربية تتضمن موقف مجلس الرئاسة الذي يصر على اهمية استشارته واخذ موافقته في القضايا الرئيسية و الاساسية ) ولا اعلم انّى للمالكي ان يتفرد بقراراته المصيرية طالما كانت الديقراطية التوافقية هي سيد الموقف! واذا كانت القضية تتعلق بالصلاحيات فان رئيس الوزراء قد جرد من معضم صلاحياته تحت لافتة التوافقية بين هذا المكون السياسي او ذاك!!

مجلس الرئاسة المتقاعس جدا في محاسبة المجرمين الذين تمت ادانتهم وفقا لمذكرات القضاء وله سوابق كثيرة في هذا الجانب من اهمها عدم المصادقة على اعدام علي حسن المجيد ومن معه من عصابة اجرامية ذلك المجلس يصفي حساباته مع المالكي على خلفية مذكرة الاعتقال التي صدرت بحق بعض السفراء فيما يخص تورط بعضهم في اغتيال الشيخ طالب السهيل التميمي وكان الاولى بالمجلس الموقر ان يجابه القضاء العراقي قبل الهجوم على رئاسة الوزراء!


ان مجلس الرئاسة قادر على ايقاف العديد من نشاطات السلطة القضائية وكذلك قادر على ايقاف كل ما يمكن ان تقوم به السلطة التشريعية من قرارات اضافة الى ذلك فهي تشارك السلطة التنفيذية مهاما كثيرة جدا مما يفرغ العملية الديمقراطية من محتواها ويصبح منصب رئيس الوزراء الذي هو من حصة الاغلبية السياسية في البرلمان لكي تمارس دورها السياسي يصبح رقما سهلا في تلك المعادلة العجيبة الغريبة التي تؤشر لخلل واضح في مجمل المشهد السياسي في العراق.
كثيرون اصبحوا يتحدثون عن رئاسات اربع في العراق وليست رئاسات ثلاث فمجلس الرئاسة اصبح يمثل لوحده سلطة اخرى عبارة عن مزيج من السلطات الثلاث! وهذه قضية مثيرة للاستغراب!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,719,241
- لازال الدور الامريكي خجولا ازاء التدخلات الاقليمية في العراق
- الطيران العراقي يحلّق باجنحة مكسورة
- حكومة المالكي حكومة الهدوء النسبي حتى الان
- رجال الامن فريسة سهلة لنواب البرلمان المترهل
- قليلا من الحياء يا دول الجوار
- حينما يكون الحاضر ضحية للمستقبل !!
- اسماء الشوراع والمدن .. النفوذ السياسي على الخط
- ايما نيكلسون صديقة الاهوار النبيلة
- مهرجان الجواهري وضعف المؤسساتية في العراق
- الصورة الجميلة عن العراق صمت ابلغ من الكلام
- لعنة السياسة تطارد مناطق الاهوار


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...
- الطيران ببدلة مطبوعة
- الإدارة الذاتية الكردية تسمح بدخول قوات النظام إلى مناطقها د ...
- قيس سعيد رئيسا لتونس بـ 75 في المئة من أصوات الناخبين


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمال الخرسان - مجلس الرئاسة يغرق المالكي من دوكان !