أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - لا اقسم بمسيلمة














المزيد.....

لا اقسم بمسيلمة


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 2762 - 2009 / 9 / 7 - 22:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يلجأ الانسان الى القسم لاقناع الاخرين بان ما يقوله حقيقة لاغبار عليها اذا لم يتمكن اثباته بوسائل اخرى. والقسم يأتي مع الكذب كصفة من صفات البشر و لذلك يوجد القسم في جميع الثقافات و يستعمل حتى في المحاكم. نستطيع ان نقول كلما زادت امكانية و احتمالية الكذب و انعدمت الثقة زادت الحاجة الى القسم. و الا لماذا يقسم الانسان ؟ تحتوي اللغة العربية على عدد من حروف و كلمات القسم:
ب: بالله
و: والله
ت: تالله
قسم
حلف

كان القسم و قافية السجع ايضا جزء مهم من لغة الكاهن و الساحر في شبه الجزيرة العربية قبل الاسلام خاصة عند القسم بالظواهر الطبيعية او الغامضة مثل الليل و النهار والشمس والقمر و النجوم و غيرها من نجوم الفلك الاخرى كالتي يستعملها المنجمون و اصحاب البروج اليوم عند القيام برسم خريطة السماء لكشف الطوالع.

انتقل عدوى قسم الظواهر الطبيعية والغامضة عند الكاهن و الساحر بمبالغة كبيرة الى القرآن لتكسر جميع الارقام القياسية فترى محمد يقسم بالشمس و القمر و النجوم و الخنس و الكنس و الليل و لنهار والفجر و الضحى و العصر و المغرب و العشاء و التين والزيتون و الارض و السماء لكي يصدقه الناس رغم عدم وجود اية علاقة بين القسم بين النص ما عدا الزخرفة . وفي القرآن كثير من الاشارات الى معاناة محمد واصابته بيأس شديد و حاجته الماسة الى القسم و التهديد في محاولته لاقناع اهل المكة بان رسالته لم تكن – اساطير الاولين - قارن:
012.103 وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ
021.045 قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنْذَرُونَ
ويل يومئذ للمكذبين (سورة المرسلات77 ) تكرر هذه الاية عدة مرات
و هناك ايات كثيرة اخرى تبين المشاكل التي واجهها محمد في اقناع الناس

لايزال الانسان (خاصة في المجتمعات الشرقية) يشعر بحاجة الى القسم بجميع مقدساته لكي يصدقه الاخرين: بشرفي بعرضي بناموسي (ناموس استعارة من اليونانية) و بسبب يأسه او ايمانه بالنجوم يلجأ الى العراف (فتاح فال) او قارئ البخت و اليد و الفنجان.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,850,025
- مسرحية حمدية صالح و ابنائها...
- طب الاعراض و التجارة
- القائمة...
- اضربي و اكسري السقف الزجاجي
- زلة اليد و اللسان - في نقل القرآن
- اقرأ بإسم الانترنيت الذي سلى ليطغى...
- لماذا القصة القصيرة ؟
- قسيمة اشتراك مسلم
- شر النمو لاقتصادي
- من هو عراقي ؟
- عبيد الوقت و القنابل الزمنية
- متى نتعلم قواعد المفاوضات؟
- ابو فلان ...
- اللغة ديموقراطية ...اولا و اخيرا - الحلقة الاولى -
- اين هو ثلج لبنان و لبنها ؟
- حياة الرجل الشرقي في الميزان
- الشرطي اهم من الجندي
- اعترافات مذنب
- الكلب الذي ينبح كثيرا لا يؤذي
- ما معنى – قرآن - ؟


المزيد.....




- خلاف بين -العتالين- مسلمين ومسيحيين يخلف 50 قتيلا في نيجيريا ...
- 55 قتيلا في مصادمات بين مسلمين ومسيحيين بأحد أسواق نيجيريا
- -بوكو حرام- تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا
- اللوفر.. معروضات إسلامية شهيرة و-مسروقة-
- «العربي للمياه» يعلن عن جائزة دولية لتشجيع الباحثين على مواج ...
- هيئة كبار العلماء بالمملكة: قرارت الملك سلمان تحقق العدل وفق ...
- كاتدرائية إسبانية تحصل على ترخيص بعد 130 عاما من بدء البناء ...
- سوريا: تنظيم -الدولة الإسلامية- يطلق سراح ستة أشخاص من مخطوف ...
- بومبيو يحث السلطات الأوكرانية وممثلي الكنائس للتحرك نحو إنشا ...
- مسلمون بتركيا يصلون باتجاه خاطئ منذ 37 عاما


المزيد.....

- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - لا اقسم بمسيلمة