أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محفوظ فرج - من أنت














المزيد.....

من أنت


محفوظ فرج
الحوار المتمدن-العدد: 2762 - 2009 / 9 / 7 - 00:43
المحور: الادب والفن
    


من انت ؟

لتجري بين مساماتي

أنفاس عبيرك

تلذذ في السكن الدائم بين محطات حنيني

من أنت؟

تتقمص روحي نورسة تفتح جنيحها

وتلامس بالريش ملاعبها

وتحط على أطراف الزورق

ويلقي في أعماقك ( علوان) شباكه

يترك لي فوق الساحل

ما يكفيني

يتركني منتظرا

بسمة عينيك النجلاوين

ومفاتن قامتك السامرائية

ارقب إطلالتك السمحاء

منذ تفانى العباس بفوز

منذ رأى الجاحظ في صفحتك

الذهبية كيف تعانق معشوقان

وماتا غرقا في حبك

اسمع صوتك يهمس بين بساتين( أبى صيدا)

اتبع أنغامك حتى أرسو عند مصبات

ينابيعك تمسك بي كفك

اجنح مجنونا بمحياك

وورد الخدين البيضاوين

تقولين

هلم إلى منتجع في الغابة نأوي فيه

نبادل قلبينا الرؤيا

بعد غياب

يعروني الصمت على دهشة أحلامي

أتطلع في الأهداب

أتنشق أعباء الورد الجاثم

مخمورا في أردانك

من أنت؟

هواك الزاحف نحوي

غطاني بردائك

أنت حبيبة روحي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,723,558
- دار دور للفنان العراقي القدير قاسم الملاك
- خلن بوكا والفنان العراقي
- أنتظر الموعد
- أقول له يا شعر
- بشراك يا مطرا
- نبض الحرف
- أنت معي
- جلسنا نعم
- حكايا غدير
- هنا هناك
- لا صوت هنا
- أغوني
- ملامح شامية
- بائعة الكبريت
- عن مواويلها
- الغواية
- تنهدات عراقية
- إليك يا طفلة كانزوا اللوحة
- أعشق فيك عذابي
- الورد ناداني


المزيد.....




- احذر.. مشاهدة هذا الفيلم قد تفقدك الوعي أو تجعلك تتقيأ
- -Ghost the Musical- Zorlu PSM-de sahnelendi
- القصبي يعترف: الأزمة هزتنا.. والمغردون: جبان وغبي
- الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. قصة لا يصدقها إلا ترامب
- ميركل: لا نقبل الرواية السعودية لمقتل خاشقجي
- ميركل لا تقبل الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي
- العدالة والتنمية يضع أطروحاته السياسية وتحالفات تحت المجهر
- أخنوش: خطاب أجدير أنهى -طابو الأمازيغية-
- صهيونيةُ لولوش تربك الأوساط الفنية قبيل مهرجان القاهرة السين ...
- الرواية الرسمية السعودية الكاملة لمقتل خاشقجي... من الألف إل ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محفوظ فرج - من أنت